00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فعاليات نسائية: الإنجاز ثمرة اهتمام القيادة ودعم الشيخة فاطمة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت فعاليات نسائية أن تحقيق دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول إقليمياً، وتقدمها إلى المركز 24 عالمياً، في تقرير المرأة والسلام والأمن 2021، الصادر عن معهد جورج تاون للمرأة والسلام والأمن في واشنطن، ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالمرأة في كل المجالات، إضافة إلى الدعم المباشر، الذي تحظى به من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، الأمر الذي مكنها من أن تتبوأ مكانة مرموقة وسط نساء العالمين، من خلال مشاركتها في كل المحافل الدولية.

إشراق

وذكرت الريم بنت عبدالله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن هذا المنجز يضاف إلى سجلات دولة الإمارات المشرقة والزاخرة بالإنجازات، لا سيما أنه يتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الخمسين، لافتة إلى أن القيادة الرشيدة أطلقت مشروعاً شمولياً مع قيام الاتحاد يهدف إلى تعزيز مكانة المرأة، والارتقاء بقدراته وتمكينها في شتى المجالات، حيث وفر لها مختلف الأدوات والإمكانات اللازمة، لرفد خبراتها وإثراء تجاربها، وتفعيل مشاركتها في عملية البناء والتطور، التي انطلقت مع التأسيس.

وقالت الدكتورة خولة عبد الرحمن الملا الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إن الإنجاز يمثل حدثاً مضيئاً في مسيرة إنجازات دولة الإمارات، التي دأبت دائماً على تمكين المرأة وتهيئة كل القوانين والتشريعات، التي تدعمها في كل شؤونها، وتتويجاً للجهود والاهتمام، الذي توليه قيادتنا للمرأة إيماناً بدورها الفاعل والحيوي في شتى القطاعات.

وأشارت الملا إلى أن هذا الإنجاز يحمل في طياته دعماً حقيقياً لجهود الدولة نحو تحقيق مستهدفات وثيقة مبادئ الخمسين في ما يتعلق بحفظ الحقوق وترسيخ دولة العدالة ودعم المبادرات والتعهدات والمنظمات العالمية الداعية للسلم والانفتاح والأخوة الإنسانية، وصولاً إلى تحقيق تطلعات مئوية الإمارات 2071، من ناحية إطلاق المبادرات الخلاقة، التي تضمن تعزيز الدور المحوري للمرأة الإماراتية لصياغة الحياة في دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة، وترسيخ وتعزيز إنجازات الدولة.

من جهتها، قالت الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي، إن تحقيق دولة الإمارات المركز الأول إقليمياً وتقدمها إلى المركز 24 عالمياً في تقرير المرأة والسلام والأمن 2021، هو تكليل لجهود الإمارات الحثيثة للدفع بهذا الملف المهم، من خلال العديد من المبادرات، والشراكات والبرامج المهمة ومنها مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في السلام والأمن.

تأثير

وبينت أن هذا الإنجاز يعكس التأثير المهم لهذه البرامج، التي من شأنها تحقيق التقدم في تمثيل المرأة.

كما أكدت منى صقر المطروشي المدير العام لجمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية أن مسيرة المرأة في الإمارات ملهمة لجميع نساء العالم، حيث حققت المرأة الإماراتية وبجدارة العديد من الإنجازات، وقطعت شوطاً كبيراً نحو تحقيق المشاركة الفاعلة والحقيقية في مختلف المجالات الحياتية والعملية، والتي جاءت نتيجة الدعم المتواصل والرؤية الطموحة من القيادة الرشيدة لأهمية دور المرأة في بناء المجتمع وتطوره.

من جانبها شددت ليلى البلوشي مديرة إدارة الإعلام والاتصال المؤسسي بإدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة أن الإنجاز العظيم، الذي حققته المرأة الإماراتية اليوم إقليمياً وعالمياً يعكس جهود القيادة الرشيدة للدولة في تمكين الإماراتية، ودعم وتعزيز دورها في المجتمع، إضافة إلى تعزيز الأمن والسلام في ربوع الإمارات، كما يعكس إيمان الدولة بدور المرأة الإماراتية في تحقيق التنمية المستدامة في كل المجالات.

دعم

وفي السياق ذاته قالت حنان منصور أهلي، مديرة المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة إن الدعم المتواصل الذي تلقاه المرأة الإماراتية سواء عبر مبادرات مبتكرة مصممة خصيصاً لها، أو من خلال تشريعات وسياسات رائدة، تضمن لها حقوقها، جعل من التجربة الإماراتية في دعم المرأة والتوازن بين الجنسين نموذجاً إقليمياً يحتذى به.

 
طباعة Email