00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شراكة استراتيجية بين «حمدان الذكية» و«دبي للمرأة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» مؤخراً مذكرة تفاهم مع «مؤسسة دبي للمرأة» توفير أفضل البرامج التعليمية والتدريبية الرامية لصقل وتطوير المهارات المهنية لدى الكفاءات النسائية، لا سيّما في مجال ريادة الأعمال باعتبارها دعامة أساسية لبناء اقتصاد المستقبل.

ووقع الاتفاقية كل من الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»؛ وشمسة صالح، عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، في مقر الجامعة، وسط تأكيد الطرفين على الالتزام بفتح آفاق التعاون المثمر في تنظيم المبادرات المتميّزة وبرامج التدريب المشترك العام والتخصّصي وتقديم الاستشارات الفنية والإدارية، فضلاً عن إعداد دبلومات مهنية متخصصة لتطوير الأداء الإداري للمرأة في دولة الإمارات.

شراكة

وأوضح الدكتور منصور العور بأنّ الشراكة الاستراتيجية مع «مؤسسة دبي للمرأة» تضع الأساس المتين لرفد الكفاءات النسائية بالبرامج الأكاديمية النوعية المقدمة من قبل «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، والحاصلة على اعتماد من وزارة التربية والتعليم، في مجالات مختلفة في الإدارة والجودة والتميز المؤسسي وريادة الأعمال وإدارة الإبداع والتغيير، والتي تمثل بمجملها مهارات أساسية لتمكين المرأة من الاضطلاع بدور محوري في استشراف وصنع المستقبل، مؤكداً أهمية توطيد أطر التعاون البنّاء في إعداد برامج تدريبية واستشارية ودبلومات مهنية متخصصة تستهدف دعم وتطوير الأداء الإداري للمرأة في إمارة دبي ودولة الإمارات، انسجاماً مع أهدافنا المشتركة في تعزيز مهارات وقدرات المرأة الإماراتية وبناء جيل جديد من القيادات النسائية المؤهلة معرفياً ومهنياً للمساهمة بفعالية في إنجاح الاستعدادات الجارية للخمسين عاماً المقبلة، بما يتماشى مع التوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي قال: «المرأة الإماراتية ركيزة لتقدم المجتمع وبناء وإدارة المؤسسات».

رفع القدرات

من جهتها، أعربت شمسة صالح عن سعادتها بهذا التعاون مع «جامعة حمدان بن محمد الذكية» الذي من شأنه أن يُسهم في رفع قدرات المرأة المهنية والإدارية وفي زيادة نسبة مشاركتها الاقتصادية، خاصة في مجال ريادة الأعمال وتعزيز جوانب المعرفة والابتكار والتميز المؤسسي والتخطيط الاستراتيجي من خلال توظيف الخبرات والاستفادة من الإمكانات التقنية والمادية للمؤسسة و«جامعة حمدان بن محمد الذكية» التي تعد صرحاً أكاديمياً ومعرفياً رائداً في التعليم الابتكاري بالمنطقة.

وأضافت بأن هذه المذكرة تسهم في تحقيق واحد من الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة بشأن بناء الشراكات مع المؤسسات القادرة على إحداث نقلة نوعية في ملف المرأة بما يسهم في تحقيق رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة بتعزيز دورها في رسم مستقبل الإمارات وأن تكون في مقدمة دول العالم في مختلف المجالات وفقاً لخطة الخمسين عاماً القادمة.

دعم

وأكدت شمسة صالح استعداد المؤسسة لدعم جهود «جامعة حمدان بن محمد الذكية» وتقديم كافة التسهيلات لكادرها الأكاديمي والوظيفي والطلابي، إضافة إلى ما يمكن تقديمه من مزايا وخدمات يوفرها نادي دبي للسيدات لمنتسبات الجامعة، معربةً عن شكرها لما ستوفره الجامعة لمؤسسة دبي للمرأة من برامج تدريبية واستشارية ومهنية، وتقديم برامج أكاديمية معتمدة من وزارة التربية والتعليم في مجالات مختلفة في الإدارة والجودة والتميز المؤسسي وريادة الأعمال، وإدارة الإبداع والتغيير لمنتسبات المؤسسة.

 

طباعة Email