00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أهالي حتا: فخورون باختيار منطقتنا لانطلاق احتفالات الخمسين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب عدد من أهالي حتا عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة التي أعلنت عن انطلاق الاحتفالات الرسمية لدولة الإمارات باليوم الوطني الخمسين في حتا، مشيرين إلى أن القيادة دأبت على اتخاذ القرارات التي تهدف إلى تعزيز قيم التلاحم المجتمعي.

وأضافوا أن حتا ستكون كما عهدتها القيادة الرشيدة، أسرة واحدة في مجتمع واحد، يستمد قوته من توجيهات ودعم القيادة الرشيدة، مؤكدين أن تخصيص حتا لتكون مكان انطلاق الاحتفالات الرسمية بهذه المناسبة الوطنية، يعتبر تشريفاً يقودهم إلى بذل مزيد من الجهود والطاقات لخدمة وطنهم وقيادته الحكيمة، ودافعاً لتحقيق منجزات متميزة تليق بدولة الإمارات، وترسخ مكانتها العالمية.

اليوبيل الذهبي

وقال خالد علي بن عبيد البدواوي، إن إعلان احتضان حتا لليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة شرف كبير يحظى به أهالي حتا كون الاختيار في إحياء مناسبة وطنية هامة سينطلق من مدينتهم، وأضاف ما تحظى به مدينة حتا من رعاية واهتمام على صعيد المشاريع الاقتصادية والسياحية والبيئية أمر بلا شك ليس غريباً على قيادتنا الرشيدة، منوهاً بأن المواطنين والمقيمين والسياح ينتظرون الحدث، ونحن نجد أنه سيعود علينا بفوائد سياحية على الصعيدين المحلي والعالمي، ما يسهم في إبراز جمال طبيعة دولتنا ولفت انتباه السياح لها لا، عدد ليس بيسير غافل عنها.

وجهة

وأبدت ميثاء الكعبي فرحتها بالإعلان عن انطلاق الاحتفالات بذكرى تأسيس وتوحد دولة الإمارات، قائلة إنه سيساهم حتماً في لفت أنظار السياح والزوار والمقيمين إلى مدينة حتا التي تتمتع بطبيعة خلابة وأجواء ساحرة، وسيجعلها وجهة للقاصي والداني.

وأضافت من الجميل أن الاحتفال بالخمسين لدولة الإمارات من حتا شرف بحد ذاته.

ترحيب

ووصفت جواهر الكعبي الخطوة بأنها رائعة، مرحبة بكل من سيفد إلى حتا لإحياء المناسبة الوطنية، قائلة إن أهالي حتا معروفون بالكرم والجود، ويرحبون بكل القادمين إليها.

اهتمام

ويجد مانع الكعبي أن هذا الإعلان المهم يدل على اهتمام كبير من قبل القيادة الرشيدة بكافة مناطق الدولة وسكانها القريبة والبعيدة، وهي تولي أهمية كبيرة في الربط بين التطور والحداثة والمحافظة على مناطق التراث في نفس الوقت.

فخر

وقال محمد خليفة الكعبي: إن انطلاق الاحتفالات الرسمية لدولة الإمارات باليوم الوطني الخمسين من حتا أمر يدعو إلى الفخر، بل ويضع أبناء المدينة أمام مسؤولية كبيرة تحتم عليهم إظهار الحدث بالصورة التي تليق به وتليق بثقة القيادة الرشيدة بنا، مؤكداً أن المناسبة الوطنية بحد ذاتها هي دعوة للالتفاف حول حكومتنا، والعمل جاهدين على أن تكون دوماً راية الوطن خفاقة في كل المحافل الدولية والعالمية.

تثمين

ومن جهته أكد بخيت المقبالي فخره بهذا الإعلان، مشيراً إلى أنه يمثل لحتا ولأهلها شرفاً كبيراً، مثمناً كافة الجهود والتوجيهات التي تقوم بها القيادة الرشيدة من أجل تنمية وتطوير مدينة حتا وتحويلها إلى نقطة جذب سياحي، معتبراً انطلاق الاحتفالات من حتا مهماً وسيعود بالفائدة على المنطقة كلها.

احتفالات استثنائية

 

وقال علي بن مطر الوشاحي، من فرقة الحربية، إن إعلان الاحتفال بهذه المناسبة أثلج قلوبنا، مؤكداً أن الاحتفال باليوم الوطني للإمارات يرمز إلى أهمية إيجاد الحس الوطني بداخل كل مواطن إماراتي، وتنمية الشعور بالوفاء والولاء لصناع الاتحاد ممن أسسوا هذا الوطن العريق الشامخ.

وقال أحمد البدواوي: إن خبر اختيار حتا لتكون مكاناً لاحتفالات هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، هي مناسبة عظيمة لتعبير أبناء حتا عن ولائهم ومحبتهم للقيادة الحكيمة، ونؤكد حفاظنا على مكتسبات البلاد العظيمة والعمل والتكاتف والتلاحم من أجل إعلاء اسم الوطن أولاً وأخيراً.

 

وقال علي محمد البدواوي: إن اليوم الوطني يمثل تعبيراً عن مدى قوة ومنعة دولة الإمارات وعزتها، وعن القيم والعادات المورثة، فضلاً عن الاعتزاز بالماضي العريق، والحاضر المشرق والمضي قدماً نحو مستقبل واعد تسعى له دولة الإمارات الشامخة، مؤكداً العزم على السير خلف القيادة الحكيمة؛ التي تسعى بمواطنيها للوصول إلى أسمى المراتب ضمن مسيرة التطور في كافة المجالات حتى تبقى دولة الإمارات رمزاً لامعاً للريادة بين جميع دول العالم.

حرص

وأكد سعيد الكعبي، أن استضافة مدينة حتا، لاحتفالات الخمسين، إنما هو دليل على حرص القيادة الإماراتية واهتمامها على مشاركة كافة ربوع الوطن، أفراحه وتعزيز الروح الوطنية والقيم المجتمعية في نفوس الأفراد، وأيضاً تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل.

مضيفاً أننا من خلال الإعلان عن اعتماد حتا مكاناً لإقامة احتفال الدولة، فإني باسمي واسم كافة مواطني المدينة، نتقدم بالتهنئة للقيادة الرشيدة.

سعادة

ومن جانبه أفاد خليفة البدواوي بأن الفرح والسعادة عمّا جميع أبناء مدينة حتا فور سماعهم بأنباء اختيار مدينتهم لاستضافة أحداث وفعاليات احتفالية دولة الإمارات باليوم الوطني الخمسين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن تأثير الحدث لن ينحصر في إقامته في تاريخ الثاني من ديسمبر المقبل، وإنما سيمتد أثره عبر إبراز مدينة حتا كواجهة سياحية مهمة، تستقطب جميع المواطنين والمقيمين والزائرين لدولة الإمارات.

ذكرى

وقال جمعة محمد: إن اليوم الوطني هذا العام، يمثل ذكرى متفردة في معانيها بالنسبة لشعب دولة الإمارات، كونها تجسد المنجزات التي تم تحقيقها على مدى 50 عاماً من عمر دولتنا الحبيبة، مضيفاً أن الاحتفال باليوم الوطني هو فرصة لنرسخ التفافنا حول راية وطن العز والشموخ، وتجديد العهد بالسير على خطى ونهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

متابعة

وفي هذا الإطار قال أحمد الهاشمي: إنه وبتوجيهات ومتابعة دائمة من القيادة الرشيدة تمت عملية تنفيذ العديد من مشاريع التطوير في المدينة على مدى السنوات القليلة الماضية، لترسيخ مكانتها كوجهة سياحية متميزة.

فيما أوضح سيف الكعبي أن منطقة حتا كانت ولا تزال محط اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة، التي حرصت كل الحرص على أن تكون لهذه المنطقة الجاذبة مساحة استثنائية في خططها، وعليه تم عام 2016 إطلاق خطة حتا التنموية، وأصبح لها وجود في ملفات الاستدامة والترفيه.

وأشار أحمد سالم البدواوي إلى أن كل مواطني حتا سعيدون حتماً؛ لأن هذه المنطقة الجاذبة ستشهد انطلاق الاحتفالات الوطنية الرائدة، ونعاهد قيادتنا الرشيدة على المضي قدماً لاستكمال مسيرة البناء والتنمية.

وأكد البدواوي على أنه تتميز منطقة حتا بطبيعتها الخلابة والجميلة منذ القدم، وأصبحت في الفترة الأخيرة بعد الإعلان عن خطة حتا التنموية الشاملة محط أنظار واهتمام ومقصد مواطني دولة الإمارات ومقيميها وكل من يزور هذه الدولة.

طباعة Email