00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حتا.. 2000 عام من التاريخ والأصالة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشكل اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمدينة حتا، استكمالاً لنهج والده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الذي منح هذه المدينة وأهلها منذ سبعينيات القرن الماضي، جل الرعاية والاهتمام، وأفرد لها مساحة كبيرة من الدعم والخطط والمشاريع، بحكم علاقته الودية بأهل المنطقة كافة الذين كان رحمه الله يزورهم على الدوام ويتواصل معهم ليطمئن عليهم، ويتفقد أحوالهم، ويتعرف إلى احتياجاتهم.

ومما لا شك فيه أن اختيار هذه المدينة للاحتفال باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات، يحمل رسائل ومدلولات كثيرة، كيف لا وهي من المناطق العريقة في الدولة، نظراً لتاريخها القديم الذي يعود إلى نحو من 2000 إلى 3000 عام، ولاعتبارات تتعلق بتضاريسها الجبلية وموقعها الاستراتيجي منطقة حدودية مع عُمان، ومعبراً للقوافل في القديم، وأحد الطرق التجارية، علاوة على جمالها الطبيعي الأخاذ، ووفرة المياه والأراضي الزراعية فيها.

وأكمل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يضع هذه المدينة الجميلة بأهلها وطبيعتها وبيئتها على رأس أولويات سموه حتى تكون مدينة عصرية متطورة لها طابعها الخاص الذي يحافظ على أصالتها وعراقتها.

خطط تطويرية

وفي عام 2016 على وجه التحديد اعتمد صاحب السمو حاكم دبي، رعاه الله، خططاً تطويرية ومشاريع تنموية شاملة لمدينة حتا، هدفها إسعاد الإنسان وخدمة المجتمع، لتعزيز قدرات هذه المدينة اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً، بزيادة جاذبيتها، وجهة سياحية من الطراز الأول، يقيناً من سموه بغنى هذه المدينة بمقومات الجذب والنمو والازدهار على الصعد كافة، وإيماناً من سموه كذلك بدور هذه المدينة في رفع حصة دبي من السياحة العالمية، ولا سيما البيئية والطبيعية منها.

ومن ضمن الخطط التطويرية حتى يومنا هذا جرى اعتماد تصاميم مشروعات سياحية جديدة لقمة دبي الجبلية، على ارتفاع 1300 متر، وتلفريك بطول 5.4 كم، وشلالات حتا المستدامة، وفندق عالمي، ومسارات Hiking، وصولاً لأعلى قمة بدبي (جبل أم النسور 1300 متر)، والسماح لأهالي مدينة حتا ببناء 200 نُزُل عطلة لدعم السياحة الداخلية.

ولأن التطوير لم ولن يتوقف من أجل بناء «المدينة الأجمل في العالم»، ولأن دبي ستواصل انطلاقتها التنموية، فقد أعلن صاحب السمو حاكم دبي، رعاه الله عن خطة تطويرية شاملة لمدينة حتا، بعزيمةٍ لا تلين، وإرادة لا تنحني، تتضمن إنشاء شاطئ سياحي وبحيرة جديدة، وأنظمة نقل خاصة بالمنحدرات الجبلية (Funicular). وأطول ممشى جبلي في الإمارات، ومنشآت فندقية، و120 كم من مسارات الدراجات الهوائية.

طباعة Email