انطلاق فعاليات الدورة الثانية من قمة أبوظبي لجودة الرعاية الصحية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت شعار «المستقبل هنا»، انطلقت أمس في العاصمة أبوظبي فعاليات الدورة الثانية من قمة أبوظبي لجودة الرعاية الصحية افتراضياً، والتي تنظمها دائرة الصحة - أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، بالتعاون مع "المجلة الطبية البريطانية (BMJ)"، إحدى أقدم المجلات الطبية المرموقة على مستوى العالم.

وتشهد القمة، التي تستمر فعالياتها حتى اليوم مشاركة أكثر من 3000 مشارك من متحدثين وخبراء الجودة ومهنيين الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم لبحث واستعراض الآراء والتجارب والتوصيات في الارتقاء بجودة الخدمات الصحية وتعزيز تجربة المريض ضمن سلسلة من الندوات والجلسات النقاشية وورش العمل والعروض التقديمية. وتبحث القمة سبل تعزيز جودة خدمات الرعاية الصحية، وقيمة الرعاية القائمة على الجودة، ورفاه العاملين الصحيين وتجربة المرضى في رحلتهم العلاجية، ودور الابتكار والتحول الرقمي في تحسين الرعاية الصحية.

واستهل فعاليات القمة عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بكلمة افتتاحية أكد فيها أن تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية يأتي على رأس قائمة الأولويات للعديد من نظم الرعاية الصحية حول العالم، حيث يهدف إلى ضمان سلامة المرضى وتعزيز المخرجات العلاجية والسريرية.

وأضاف آل حامد: «في ظل توجيهات القيادة الحكيمة، وحدنا على مدى العامين الماضيين جهودنا للاستجابة لوباء عالمي، حيث قدمت أبوظبي نموذجاً متميزاً في الحفاظ على أعلى مستويات الجودة في الرعاية المقدمة للمرضى في الإمارة، فيما تصدرت مدن العالم القيادية في التعامل مع الجائحة. واليوم، تواصل أبوظبي إرساء مكانتها كحاضنة للابتكار في مجال الرعاية الصحية إقليمياً وعالمياً، وتمضي نحو توفير خدمات وعلاجات وتقنيات متطورة في الرعاية الصحية لتعزيز كفاءة وجودة القطاع في الإمارة ومشاركة تجربة أبوظبي الرائدة مع الشركاء من مختلف أنحاء العالم».

 

معارف

من جهتها، قالت هند الزعابي، المدير التنفيذي لقطاع منشآت الرعاية الصحية في دائرة الصحة ـ أبوظبي: «تُعد قمة أبوظبي لجودة الرعاية الصحية فرصة مميزة لتبادل المعارف ومنصة هامة للتواصل بين الخبراء والمختصين في الرعاية الصحية من جميع أنحاء العالم. نعتز بدور القمة في تسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية في قطاع الرعاية الصحية، حيث يلتقي اليوم في العاصمة أبوظبي المتحدثون والباحثون وجمعيات الرعاية الصحية والهيئات التنظيمية والمفكرون البارزون ليمثلوا مستقبل الرعاية الصحية ويقودوا الابتكار في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، متطلعين إلى استعراض أبرز النتائج البحثية الرائدة والأساليب والمنهجيات والأفكار والابتكارات في هذا الخصوص».

وتركز القمة هذا العام على دور الجودة في إحداث نقلة نوعية لمستقبل قطاع الرعاية الصحية وتجربة المريض، حيث تقدم لرواد وخبراء الرعاية الصحية المشاركين من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأستراليا ودولة الإمارات وغيرها من بلدان العالم، منصة لتبادل الأفكار واستعراض التجارب والخبرات في تعزيز جودة الخدمات، لا سيما دور البيانات وعلوم الحياة والتحول الرقمي وجائحة كوفيد 19 وأثرها على إدارة وتحسين جودة الرعاية الصحية في مختلف أنحاء العالم.

وتستعرض دائرة الصحة ـ أبوظبي خلال القمة جهود أبوظبي في مواصلة الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية، وتسلط الضوء على تجربة الإمارة المتميزة في الاستجابة لجائحة كوفيد-19، ودور البحث العلمي والابتكار والتحول الرقمي في تعزيز جودة مخرجات الرعاية الصحية، الأمر الذي رسخ مكانة أبوظبي كحاضنة وداعمة للابتكار ووجهة رائدة للسياحة العلاجية.

طباعة Email