00
إكسبو 2020 دبي اليوم

600 صياد يستفيدون من المكرمة

صيادو دبي لـ «البيان»: أثلجت صدورنا وستساعدنا على الاستمرار في مهنة الأجداد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ في شرطة دبي رئيس مجلس إدارة جمعية دبي للصيادين، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي، وأمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بصرف مبلغ 32 مليون درهم مكرمة مالية للصيادين في دبي أثلجت صدور الصيادين وأدخلت الفرحة على نفوسهم.

وقال إن 600 صياد سيستفيدون من المكرمة، حيث تم إرسال رسائل نصية إليهم للحضور إلى الجمعية واستلام الشيكات الخاصة بهم، كما تم التنسيق مع مسؤولي الموانئ لإخبار الصيادين الذين أبدوا سعادة كبيرة بالمكرمة مقدمين الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

خطة

وأضاف اللواء بن ثاني أن الجمعية تحرص على تطبيق الخطة الاستراتيجية لتطوير منظومة متكاملة لممارسات الصيد بما في ذلك الرقابة، والتصاريح، وأمن وحماية الثروة البحرية، وتطوير قاعدة بيانات، وتنفيذ خطط استدامة الموارد البحرية الحية في الإمارة، إضافة إلى تحديد عدد قوارب الصيد، ومواسم التكاثر في المناطق المختلفة، ومراقبة تنفيذ حظر الصيد، واقتراح أنواع الأسماك والأحجام التي يصدر قرار بحظر صيدها، والعمل على تسهيل إجراءات تراخيص الصيد الحرفي وتبسيطها من خلال نافذة واحدة بالتعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية.

دعم

وعبر الصيادون عن سعادتهم بمكرمة القيادة، مشيرين إلى أنها ستعينهم على تجديد معداتهم والأدوات التي يستخدمونها.

وقال النوخذة مصبح عابد، إن المكرمة أثلجت صدور الصيادين وأدخلت الفرحة على نفوسهم، لافتاً إلى أنها تعزز التغلب على مصاعب المهنة التي أصبحت مكلفة جداً وستساعد الصيادين في شراء معدات جديدة وتطوير المهنة، خصوصاً وأنها شهدت تطورات كبيرة وتحتاج إلى مصاريف إضافية بعد ارتفاع أسعار الوقود، منوهاً بأنه يمتهن الصيد منذ أن كان عمره 7 سنوات.

وتمنى النوخذة مصبح أن تقوم الجمعية بتوفير ورش لتصليح المحركات، وتوفير معدات بأسعار مناسبة للصيادين، وكذلك توفير فنيين في الورش حتى تستمر المهنة. وقال النوخذة ثاني راشد محمد المري، إن القيادة الرشيدة حريصة على يد مد العون على الدوام لإسعاد المواطنين أينما وجدوا، والمكرمة ستساعد على تشجيع الصيادين لممارسة أعمالهم اليومية بأريحية ودون عقبات، خصوصاً ما يتعلق بصيانة معدات الصيد، كما تعينهم المكرمة على زيادة رحلات الصيد.

وقال النوخذة سالم بن جمعة، إن المكرمة أدخلت الفرحة على قلبه، مشيراً إلى أنها ليست غريبة على القيادة التي تضع المواطن في المقام الأول، خصوصاً الصيادين الذين يمتهنون مهنة الأجداد ويحافظون عليها ويورثنها إلى أبنائهم وأحفادهم حتى لا تندثر المهنة، وهذه المكرمة ستكون سنداً وعوناً لكثير من الصيادين لتجديد معداتهم والأدوات التي يستخدمونها.

طباعة Email