عمار النعيمي: العلم سيبقى رمزاً للوحدة والتكاتف والانتماء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي برفع علم الدولة على سارية أعدت خصيصاً بمدخل ديوان الحاكم، فيما تم عزف سلام العلم، ومن ثم السلام الوطني، وأكد سموه أن العلم سيبقى رمزاً للوحدة والتكاتف والانتماء.

شارك في الاحتفال ورفع العلم، الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم، والشيخ حميد بن عمار النعيمي، والشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي مدير عام مكتب شؤون المواطنين، وسالم سيف المطروشي نائب مدير الديوان، وعبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم، ويوسف محمد النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة، وأحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب سمو ولي العهد وكبار الشخصيات.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي أن العلم سيبقى رمزاً للوحدة والتكاتف والانتماء لكل مواطن، وأن مكانته ستظل دائماً في قلوبنا حباً يتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل، ورفعه اليوم «أمس» يجسد الحس الوطني ويرسخ لذكرى عزيزة علينا وتخليد لذكرى القائد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو وإخوانه الآباء المؤسسون حكام الإمارات، رحمهم الله، الذين رفعوا علم دولة الإمارات الموحدة بشعبها وأرضها للمرة الأولى في دار الاتحاد عام 1971.

معان 

وقال: إن العلم يجسد معاني الوحدة والتمسك بقيم الاتحاد، التي أرساها الآباء المؤسسون، وتماسك النسيج الاجتماعي في الإمارات والانسجام بين أبناء الوطن من أجل دولتنا واتحادنا ويعزز الشعور بالانتماء للوطن ويرسخ المكانة الرائدة والصورة المشرقة للإمارات، التي أصبحت رمزاً للسلام وأيقونة الأمان، كما يعتبر العلم رمزاً للهوية والعزة والكرامة والسيادة والأصالة والشموخ ومظلة الشعب الإماراتي وتعبيراً عن وحدة بلد، وجسر الأجيال بين الماضي والحاضر والمستقبل.

فخر

وأضاف سموه: إن شعب الإمارات يستذكر خلال احتفاله بـ«يوم العلم» المسيرة الخالدة التي بدأها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والقادة المؤسسون، طيب الله ثراهم، وهي مناسبة لتجديد العهد بالقيادة الرشيدة لدولة الإمارات لتبقى راية الوطن نصب أعيننا دائماً، وتؤكد عمق انتمائنا ووفائنا لهذا الوطن وفخرنا بإنجازاته وحماية لمكتسباته.

وأشار إلى أن الاحتفال بيوم العلم يذكرنا دائماً بضرورة تماسك سواعدنا وتشابك أيادينا، وأن مسيرة الانطلاق والعمل الصادق والمخلص ستتواصل ونعيش في هذه الأيام الخالدة بأجواء وأفراح وطنية تتزين برفع العلم في كل مكان مما يعزز في نفوس النشء والأجيال معاني الوفاء والولاء للوطن وقيادته الرشيدة، وأن العلم هو أمانة تسلمناها من الآباء المؤسسين وإننا كوننا مواطنين ندرك حجم التضحيات التي تحملها جيل الآباء ونعلم حجم المسؤوليات الملقاة على عواتقنا فواجبنا نحن المحافظة على ما تحقق لاستمرار المسيرة.

وأوضح سمو ولي عهد عجمان: إن رمزية رفع علم الدولة إشارة عظيمة ترمز إلى ما يربط بين الشعب والقيادة والوطن من حب واحترام وعزة، وليكون هذا اليوم تظاهرة حب وتقدير، فليس هناك تعبير أسمى من رفع العلم في كل أرجاء الوطن.

طباعة Email