00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسؤولون: مناسبة وطنية غالية واحتفاء بمسيرة الإنجازات والازدهار

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون أن يوم العلم مناسبة وطنية غالية واحتفاء بمسيرة الإنجازات والازدهار، رافعين أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادة وشعب الإمارات. 

وقال الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي: إن علم دولة الإمارات رمز لمسيرة زاخرة بالإنجازات النوعية والريادية في مختلف ساحات العمل والإبداع.

كما أنه يؤكد أن التاريخ لا يقاس بعمر الدول بل بإنجازاتها ورؤيتها الواضحة، فدولتنا أثبتت أنها لا تعرف المستحيل ولديها من الطموحات والأحلام المختلفة لتحقيقه على أرض الواقع، فكان أول الحلم الذي تحقق الوصول إلى المريخ ووضع العلم خارج حدود الفضاء، وتحقيق إنجازات أخرى تسهم في الوصول إلى رؤية الدولة المئوية لتكون في ريادة وصدارة دول العالم. 

راية

بدوره، أكد سالم القبيسي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء أنه في كل عام ونحن نحتفل بيوم العلم يتزايد فخرنا واعتزازنا براية الوطن كونه رمزاً لوحدة الدولة وسيادتها وحافزاً إضافياً على مواصلة العمل والإنجاز للإسهام في اعتلاء الدولة المكانة التي تستحقها في مصاف الأمم المتقدمة تحقيقاً لحلم الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتنفيذاً للرؤية الاستشرافية الملهمة للقيادة الرشيدة.

وقال القبيسي: إن يوم العلم يجسد مسيرة دولة الإمارات التي تواصل رايتها التحليق عالياً على الأرض بينما تعانق إنجازاتها الفضاء بعدما نجحت بفضل عقول وسواعد أبنائها وبناتها في الانضمام إلى قائمة الدول الخمس الكبار من مستكشفي المريخ وتبحث عن تحقيق المزيد من الإنجازات في هذا القطاع الحيوي سريع التطور والنمو لتبني اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة والابتكار.

معانٍ 

 بدوره، أكد محمد جلال الريسي المدير العام لوكالة أنباء الإمارات «وام» أن «يوم العلم» مناسبة وطنية غالية تجسد قيماً ومعاني سامية نحتفي فيها بمسيرة خمسة عقود من الإنجازات والازدهار ونتطلع إلى خمسين عاماً مقبلة نسطر فيها تاريخاً جديداً من الريادة الإماراتية في المجالات كافة.

وقال الريسي: «إننا اليوم نرفع بفخر راية العز والمجد التي تظللنا في دار زايد ويزداد تصميمنا على أن نبقيها دائماً عالية خفاقة رمزاً لهويتنا وسيادتنا ووحدتنا وعنواناً لإنجازاتنا ومنارة لطموحاتنا وتطلعاتنا للمستقبل».

وأضاف: «نجدد في يوم العلم عهد الولاء والانتماء لوطننا المعطاء ولقيادتنا الرشيدة ونؤكد حرصنا على استدامة منظومة العمل بسواعد أبناء الإمارات لتعزيز مكانة الدولة وريادتها العالمية على الصعد كافة». 

تعاضد

وقال الدكتور سلطان محمد النعيمي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية: إن تخصيص دولة الإمارات يوماً للاحتفال بالعلَم يجسد صورة فريدة من التناغم والتعاضد بين القيادة والشعب، مضيفاً إن علَم أي دولة هو رمز عزّتها وعنوان وحدتها الوطنية، ولذلك تُبذل الأرواح رخيصةً في سبيل الدفاع عنه، ليظل شامخاً في عنان السماء. 

وأوضح أن الاحتفال بيوم العلَم الذي يوافق الثالث من نوفمبر كل عام مناسبة وطنية تتجلى فيها أسمى معاني الوحدة والتلاحم، التي هي نتاج تجربة وحدوية استثنائية راكمت فيها دولة الإمارات الكثير من الإنجازات غير المسبوقة والتي رسّخت فرادة نموذجها التنموي، وحفرت لها هذه المكانة المتميزة على الصعيدين الإقليمي والدولي. 

فخر 

 كما أكد خلف عبدالله رحمة الحمادي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتقاعد أن يوم العَلم، يوم فخر وعزة للجميع، إذ نرى فيه العَلم عالياً خفاقاً في سماء وطننا الغالي شاهداً على تاريخنا ونجاحنا وما وصلنا إليه من إنجازات غير مسبوقة في كل المجالات.

وأضاف: «ونحن على أعتاب احتفالية الخمسين التي نحتفي فيها بجهود ونجاح خمسين عاماً مضت نُجدد في هذا اليوم العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة بالاستمرار على درب العمل الجاد وبذل أقصى الجهود الممكنة لرفع راية الوطن عالياً في كل المحافل». 

من جهته، قال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات: «في الثالث من نوفمبر في كل عام، نرفع علم اتحادنا عالياً، مؤكدين وحدتنا وتلاحمنا وعزتنا، ومجددين العهد والوعد لقيادتنا الحكيمة بصون إماراتنا الغالية وحماية مكتسباتها وتعزيز مستقبلها». 

تكامل

بدوره، أكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للعليم أن مناسبة رفع العلم التي دعت إليها القيادة الرشيدة تشكل مساحة من التكامل النفسي والفخر الذاتي بالاعتزاز بإنجازات الوطن وما تحققه من عزة ورفعة في المجالات كافة لتعبر برمزية العلم عن ترجمة أسمى معاني الشعور الوطني للانتماء للوطن والولاء للقيادة والارتباط والتلاحم بين القيادة والشعب.

طباعة Email