00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محاكم رأس الخيمة تدشن مبادرة رؤية الأطفال المحضونين «سعادتنا برؤيتنا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت محكمة الأسرة بمحاكم رأس الخيمة، عن تدشين المبادرة المجتمعية «سعادتنا برؤيتنا» لتنفيذ أحكام رؤية الأطفال المحضونين في مقرات وفروع جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، تحت إشراف مركز الدعم الاجتماعي التابع لشرطة رأس الخيمة وبمتابعة من محكمة الأسرة بدائرة المحاكم، ضمن جهود محاكم رأس الخيمة الرامية لتطوير المنظومة القضائية وتدعيم التلاحم المجتمعي وتعزيز التماسك الأسري وتقليل الخلافات والنزاعات العائلية.

وأوضح المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس محاكم رأس الخيمة، أن المبادرة تأتي ضمن أهدافها واستراتيجيتها الرامية لتعزيز تماسك المجتمع ومعالجة التحديات والخلافات المتكررة التي تواجه بعض الأسر المنفصلة، فيما يخص تنفيذ أحكام رؤية الأطفال المحضونين، من خلال التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والجهات ذات العلاقة، حيث نفذت الدائرة العديد من المبادرات والبرامج التي تعنى بالأسرة بهدف المحافظة على تماسكها وتلاحمها حتى في ظل وجود الخلافات.

وأكد الخاطري، حرص محاكم رأس الخيمة على التطوير المستمر لكافة إجراءاتها وخدماتها تحقيقاً لاستراتيجية حكومة رأس الخيمة والتزاماً بالتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي العهد رئيس مجلس القضاء، حفظهما الله.

تعاون

وأوضح القاضي حسن بوالروغة رئيس المحكمة الابتدائية، أن المبادرة تم تدشينها بالتعاون مع كل من جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية ومركز الدعم الاجتماعي بشرطة رأس الخيمة، وذلك رغبة في التيسير على الأسر المنفصلة التي لديها ملفات تنفيذية متعلقة بأحكام رؤية الأطفال المحضونين ولتوفير بيئة مناسبة وملائمة للحفاظ على نفسية الأطفال ورغبة في السعي للم شمل هذه الأسر، لما تتمتع به مقرات وفروع جمعية الإمارات من بيئات مناسبة وإمكانيات تساعد في توفير المناخ الملائم لإتمام عملية الرؤية.

وأكد القاضي عارف بن حميدان رئيس محكمة الأسرة، أن المبادرة ستعالج وتقلل نسبة الخلافات المتكررة في بعض الحالات الأسرية نظراً لصعوبة تحديد المكان المناسب الذي يتفق عليه الطرفان لتنفيذ أحكام رؤية الأطفال المحضونين مما يتسبب في تفاقم المشكلات الأسرية وحرمان الطرف المحكوم له من رؤية أطفاله. 

وأوضح خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس والمدير العام لجمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، أن الجمعية تسعى للتكامل والتعاون مع كافة الجهات الحكومية لتحقيق الأهداف المشتركة فيما يخص تنمية ودعم المجتمع، مؤكداً أن جمعية الإمارات سخرت جميع مقراتها وفروعها ومرافقها لتنفيذ هذه المبادرة المجتمعية بالتعاون مع محكمة الأسرة بدائرة المحاكم لما لها من تأثير مباشر على الأسر المنفصلة.

طباعة Email