00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يرافقه حمدان ومكتوم وأحمد ومنصور بن محمد

محمد بن راشد يقوم بنزهة في حتا دعما للسياحة الداخلية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بنزهة في حتا اليوم، في إطار اهتمام سموه بدعم السياحة المحلية، خاصة في حتا التي تتمتع بطبيعة ساحرة وتزخر بالكثير من المعالم السياحية والترفيهية.

وقد رافق سموه خلال الرحلة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي للإعلام وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي.

وتحظى حتا باهتمام خاص من الشيخ محمد بن راشد، حيث تم بتوجيهات ومتابعة دائمة من سموه تنفيذ العديد من مشاريع التطوير في المدينة على مدى السنوات القليلة الماضية، لترسيخ مكانتها كوجهة سياحية متميزة، بما فيها مشاريع بنى أساسية ومشاريع سياحية وترفيهية كبرى، حيث اعتمد سموه خلال أغسطس الماضي  6 مشاريع جديدة ضمن خطة حتا التنموية، بما في ذلك «قمة دبي الجبلية»، و«شلالات حتا المستدامة»، والسماح لأهل حتا ببناء 200 نزل عطلات ستوفر دخلاً سنوياً يزيد عن 100 مليون درهم لأبناء المنطقة. وستلعب هذه المشاريع دوراً مهماً في تعزيز السياحة الداخلية والاستدامة البيئية للمنطقة، وتعزيز جودة الحياة لأفراد المجتمع.

وتبدو في خلفية الصور التي نشرها سمو الشيخ حمدان بن محمد على حسابه الخاص على استوري في "انستغرام" الطبيعة الساحرة لحتا.

كما تتزامن رحله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى حتا مع بدء فصل الشتاء الذي تنشط به السياحة المحلية، التي تحظى أيضاً باهتمام سموه، حيث أطلق في ديسمبر الماضي حملة "شتاؤنا أجمال"، مؤكداً سموه أن السياحة في الوطن هي دعم لأبنائه، مشيراً إلى أن استكشاف الوطن هو استكشاف للهوية والجذور والجدود والحدود، التي يمكن أن يصلها الإنسان داخل وطنه.

يذكر أن حتا تعد من أروع الوجهات السياحية في دولة الإمارات، حيث تحظى بمعالم طبيعية ساحرة ومرافق فندقية وترفيهية متميزة، وتسهيلات للتمتع بتشكيلة واسعة من الأنشطة والمغامرات بما فيها، مسارات المشي الجبلية، ركوب الدرّاجات على الطرق الجبلية، عبور بحيرة حتا في قوارب الكاياك، التخييم في أحضان الطبيعة، تسلق الجبال، زيارة المواقع التاريخية، استكشاف المدينة سيراً على الأقدام، تناول المأكولات التقليدية والمعاصرة.

طباعة Email