«تم» تطلق أدوات تطوير منصتها الجديدة لدعم الجهات الحكومية في تطوير خدمات متكاملة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 كشفت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة (تم) عن إطلاق «أدوات تطوير منصة تم - TAMM OS» الجديدة، والتي تهدف إلى تعزيز كفاءة وجودة الخدمات الحكومية المقدّمة في إمارة أبوظبي بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.

وقد جاء ذلك على هامش مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2021، تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي، والذي يضم 31 جهة حكومية وأكاديمية، ويستمر حتى 21 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي.

حضر الإطلاق كل من اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، والمهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي، والمهندس حمد علي الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع، وفهد سالم الكيومي، وكيل دائرة الإسناد الحكومي، والدكتور هلال حميد الكعبي، الأمين العام لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وغانم مبارك الهاجري، مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، والدكتور محمد عبد الحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية المشاركة في المشروع.

وضمت المرحلة التجريبية الأولى 4 جهات حكومية شملت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة الثقافة والسياحة، شاركت في اختبار أدوات التطوير بهدف تعزيز مستوى خدماتها الرقمية وتحقيق أعلى مستويات رضا المتعاملين.

وتعمل منظومة «تم» حالياً على ضم كل الجهات الحكومية في أبوظبي، للاستفادة من الخصائص والمزايا التي توفرها الأدوات الرقمية المبتكرة في سبيل تطوير وتحسين الخدمات الحكومية بطريقة مبتكرة وسلسة وفق معايير موحدة، ما من شأنه أن ينعكس إيجاباً على توحيد تجربة المتعاملين ضمن منصة «تم».


تعاون


وقالت عائشة المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية في هيئة أبوظبي الرقمية: «تواصل منظومة «تم» التعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي لتسخير أحدث التقنيات والحلول الرقمية لتوفير رحلات وتجارب خدمية سلسة للمتعاملين، ورفد جميع السكان على مستوى إمارة أبوظبي بخدمات حكومية رقمية ذات جودة وكفاءة عالية عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة، وكلنا ثقة بما ستوفره أدوات تطوير منصة تم، حيث ستسهم في توحيد تجربة المتعاملين مع مختلف الخدمات الرقمية، وتساعد في تحقيق التكامل والتعاون التشغيلي بين مختلف الجهات للاستفادة من الخدمات المشتركة، بما يُسهم في خفض وتقليص النفقات المتعلقة بتطوير الخدمات الحكومية والمواقع الإلكترونية من خلال التحليل الشامل للمعطيات، والسرعة في إتمام المعاملات والوصول إلى الخدمات والحلول الرقمية السلسة».

وتتطلع منظومة «تم» من خلال تقديم أدوات التطوير الجديدة إلى دعم مختلف الجهات الحكومية في الإمارة، وتمكينها من تطوير خدماتها، بما يتماشى مع المعايير التي تحددها المنظومة، والتي تتواءم مع متطلبات المتعاملين واحتياجاتهم، وتختصر عليهم الوقت والجهد، من خلال تقديم خدمات سريعة وسهلة وسلسة، بتكلفة أقل وكفاءة عالية.

وتم تشكيل لجنة تطوير منصة أدوات «تم» برئاسة محمد النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وتتألف عضويتها من ممثلين عن 4 جهات حكومية. ويتمحور عمل اللجنة حول تبني منظومة التطوير «workbench» في عمليات تطوير الخدمات والرحلات، واعتمادها كأداة تطوير رئيسية لجميع الجهات الحكومية.

وقال محمد النعيمي، «تهدف أدوات تطوير منصة «تم» إلى تمكين مطوري ومصممي الخدمات في مختلف الجهات الحكومية من تحسين مستوى خدماتهم باستخدام نظام البرمجة المتطور الخاص بـ «تم»، والذي يعتمد على أدوات جاهزة للاستخدام المباشر، وتوظيف الموارد المتاحة، والتحكم الكامل على المنصة، واتباع لغة التصميم الموحدة في سبيل الارتقاء بالخدمات المقدمة عبر تطبيق «تم»، بالإضافة إلى توفير الدعم المستمر والمتواصل من قبل فريق عمل متخصص».


أدوات


وقال العميد طارق مطر الحساني، نائب مدير مركز نظم المعلومات والاتصالات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي: «ساهمت أدوات تطوير منصة «تم» في تقديم الدعم المطلوب لنا في تطوير خدماتنا الرقمية المقدمة لجميع أفراد المجتمع، من خلال المرحلة التجريبية الأولى التي ساعدتنا في تسهيل حياة المستخدمين والمستفيدين من خدماتنا وفق أدوات مبتكرة تشمل التصميم الموحد والسلس لطلب التقدم لخدمة تجديد رخصة سيارة، إضافة إلى إجراء التحسينات اللازمة على خدمة إصدار شهادة «لمن يهمه الأمر»، والتي تفيد بوجود النزيل في المؤسسة العقابية والإصلاحية أو إنهاء مدة محكوميته، ونتطلع قدماً إلى المزيد من التعاون مع منظومة «تم» لتحقيق الاستفادة المطلوبة من التكنولوجيا الرقمية في سبيل تقديم أرقى الخدمات وأكثرها أماناً».

من جانبه أشاد إبراهيم عبد اللطيف الموسى، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة التنمية الاقتصادية بفعالية المرحلة التجريبية من استخدام أدوات تطوير منصة «تم»، والتي أثمرت عن تطوير خدمة «المستفيد الحقيقي» التي تُلزم الشركات بإنشاء سجل خاص للمستفيد الحقيقي وإدراج البيانات في أنظمة الترخيص لدى السلطات المحلية، وبعد النجاح الذي حققته هذه المرحلة، نسعى إلى مواصلة توظيف التكنولوجيا الحديثة المتوفرة من خلال أدوات التطوير الجديدة في ابتكار نماذج رقمية من الخدمات الاقتصادية وتحسين الإجراءات وتبسيطها لتلبية متطلبات مجتمع الأعمال في إمارة أبوظبي وتوفير الوقت والمال على المستثمرين ورجال الأعمال.

وقال الدكتور عمر مبارك الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع شؤون تكنولوجيا المعلومات بالإنابة في دائرة البلديات والنقل «نجحنا في المرحلة التجريبية من توظيف ممكنات «أدوات تطوير منصة تم» في تحسين خدمة ترخيص مستودع رقمية جديدة لاستخراج ترخيص لمستودع جديد والحصول على الموافقة المبدئية على اختيار الموقع والرسومات الإنشائية من خلال منظومة «تم». كما أننا نعمل على مواصلة الاستفادة من أدوات التطوير الجديدة، بشأن إجراء تعديلات وتحسينات على خدمات «طلب تخصيص عزبة جديدة». وكلنا ثقة بما سيحققه هذا التكامل والتعاون التشغيلي من كفاءة في الخدمات الرقمية التي تقدمها الدائرة لمجتمع إمارة أبوظبي».


تجريب


وقال سعيد الفزاري، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة الثقافة والسياحة: «عملنا خلال المرحلة التجريبية الأولى على الاستفادة من «أدوات تطوير منصة تم» الرقمية والتكنولوجية المناسبة والسهلة لتصميم وتطوير الخدمات الحكومية المطلوبة للجمهور، حيث استطعنا أن نحقق مستهدفات خدمة «مكتشف الموقع» الجديدة، والتي تتيح إمكانية إدارة القاعة أو المساحات التابعة لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي. وكلنا ثقة بما ستحمله المرحلة المقبلة من تعاون مشترك ونتائج مثمرة، عبر تسخير التقنيات المقدمة من منظومة «تم»، في عمليات التطوير والتدريب وإجراء المزيد من التحسينات المطلوبة وفقاً لأعلى المعايير».

وستقوم منظومة «تم» بتنظيم ورش العمل التعريفية للجهات الحكومية بهدف اطلاعهم على دليل استخدام أدوات التطوير المبتكرة، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم التي تهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات التشغيل للحصول على أفضل النتائج التي تسهم في تسهيل رحلة المتعاملين للوصول إلى الخدمات بطريقة سريعة وسهلة عبر منصة «تم».

طباعة Email