00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفقد مطار دبي واطلع على سير العمل

منصور بن محمد: الإمارات برؤية قيادتها من بين الدول الأسرع في التعافي

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، مطار دبي الدولي، للوقوف على سير العمل الأمني، والتسهيلات التي توفرها الجهات المعنية في المنفذ الجوي الحيوي، والاطلاع على راحة وسلامة المسافرين، وسُبل تسهيل إجراءات سفرهم ووصولهم من وإلى المطار، وأثنى سموه على جهود فرق العمل في مطارات دبي، بإشراف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وشرطة دبي، وجمارك دبي، وهيئة دبي للطيران المدني، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ودبي لخدمات الملاحة الجوية، وحرص العاملين فيها على تعزيز استراتيجية العمل بروح الفريق الواحد، وتحقيق أعلى درجات التميز في الخدمات المقدمة للضيوف، وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة العالمية.

وأكد سموه، خلال الزيارة، أن دولة الإمارات، كانت من بين الدول الأكثر استعداداً لجائحة كوفيد 19، واليوم، بفضل رؤية قيادتها الحكيمة، وجهود رجالها المخلصين، من بين الدول الأسرع في التعافي، ومع تجاوز دبي لتبعات الجائحة، وبدء مرحلة جديدة من النمو، ضمن مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع السفر والسياحة، تستعد دبي لاستقبال أعداد كبيرة من المسافرين والزوار عبر مختلف المنافذ، لا سيما مع انطلاق أعمال معرض إكسبو 2020 دبي، بمشاركة 192 دولة، بالتزامن مع بدء الموسم السياحي الجديد، وتخفيف قيود السفر حول العالم، ما يستدعي أعلى درجات الجاهزية، لضمان مرور آمن وسلس لمستخدمي المنافذ الحدودية.

ودوّن سموه عبر «تويتر»: «خلال السنوات الماضية، رسخ مطار دبي الدولي، مكانته كأهم مطار في حركة السفر الدولية، والحفاظ على هذه الصدارة، يتطلب من جميع الجهات المعنية، تقديم أفضل وأرقى الخدمات للمسافرين، لإنجاز مختلف الإجراءات بكل سهولة وسرعة وأمان».

وغرد سموه: «نشيد بالجهود الكبيرة لفرق العمل، بقيادة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وحرصهم الكبير على تقديم أعلى درجات التميز في الخدمات المقدمة لضيوفنا، وفق معايير الكفاءة والجودة العالمية، لتبقى دبي مطاراً يربط العالم».
جولة
وبدأ سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، جولته في مطار دبي الدولي، من المبنى رقم «3»، حيث توقف عند فريق عمل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، واطلع على إجراءات ختم جواز سفر المسافر الذكي، كما اطلع سموه على سرعة هذه الإجراءات، وضمان سرعة وصول المسافر إلى وجهته، دون أي تأخير.

وكذلك الإجراءات الأمنية في مختلف نقاط التفتيش في بوابات المسافرين، ومدى السرعة والدقة في الإنجاز، من قبل موظفي الأمن، ما يعزز ويدعم سمعة مطارات دبي، في ممارسة أفضل التجارب الأمنية العالمية المطبقة والمعتمدة دولياً.

وحرص سموه على متابعة سير العمل في صالة القادمين، حيث اطلع على كافة الإجراءات الخاصة باستقبال القادمين إلى دبي ودولة الإمارات، من قبل موظفي الجمارك والشرطة والأمن، وأعرب سموه عن ارتياحه لكافة الإجراءات المتبعة في المطار، مشيداً بالتطوير والتحديث المستمر للمرافق الخدمية، وكذلك التسهيلات التي يوفرها المطار لجميع المسافرين، في إطار السمعة العالمية التي يتمتع بها مطار دبي، والحفاظ على تنافسيته الدولية، كما جرى خلال الجولة، استعراض الجهود والمبادرات التي قدمتها مطارات دبي والشركاء الاستراتيجيون، وما تقدمه كافة الجهات المعنية في مطار دبي الدولي من خدمات للمسافرين.

رافق سموه خلال الزيارة، الفريق محمد أحمد المري نائب رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، وأعضاء المجلس، وعدد من المسؤولين وذوي الاختصاص، في الجهات الحكومية المعنية بخدمات مطار دبي الدولي.
ويحتل مطار دبي مكانة استراتيجية بين القطاعات الحيوية في دبي، نظراً لدوره الرئيس في الاقتصاد المحلي لإمارة دبي، وإسهامه المباشر في نمو وتطور قطاعات السفر والسياحة والضيافة، وبفضل تضافر الجهود.

وتعاون الجهات المعنية. هذا، وشهد مطار دبي الدولي، ارتفاعاً في أعداد الركاب في الأسابيع والأشهر الأخيرة، بوصول أكثر من 470 ألف زائر في الأيام العشرة الأولى من إكسبو 2020 دبي. ومع الزيادة الموسمية، والفعاليات الدولية الكبرى، مثل معرض دبي للطيران، الذي ينطلق 14 نوفمبر المقبل، يُتوقع أن يشهد مطار دبي الدولي، حركة مرور نشطة، بفضل الجهود المبذولة في توفير تجربة سفر آمنة للمسافرين، حيث حصل مطار دبي الدولي في مايو 2021، على الاعتماد من برنامج الاعتماد الصحي للمطارات، التابع لمجلس المطارات الدولي (ACI)، لضمان صحة وسلامة الركاب والعاملين في المطار.

مكانة متميزة

وحافظ مطار دبي على مكانته، كأكثر المطارات ازدحاماً في العالم، بعدد الركاب الدوليين، للعام السابع على التوالي، في فبراير 2021، حيث سجل في النصف الأول من السنة، 10.6 ملايين مسافر، في حين وصلت حركة المرور السنوية إلى 25.9 مليون مسافر لعام 2020. ومن المتوقع أن تصل حركة المرور السنوية لهذا العام، إلى 27 مليون مسافر، نظراً لاستضافة الإمارة أحداثاً دولية كبرى.

وعزز مطار دبي الدولي، تدابير الصحة والسلامة للمسافرين، من خلال افتتاح واحد من أكبر وأحدث مختبرات المطارات الداخلية في العالم، لتحليل عينات الـ PCR، ويعمل المختبر على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ويمكنه تحليل ما يصل إلى 100 ألف عينة يومياً، وتقديم النتائج في غضون 4 أو 6 ساعات.

وأطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، في فبراير 2021، خدمة جديدة لمراقبة جوازات السفر سريعة المسار، تعمل على تكنولوجيا القياسات الحيوية، دون الحاجة إلى مسح جواز السفر، أو بطاقة الصعود إلى الطائرة.

التصريح الأمني

أطلقت مطارات دبي، في أكتوبر 2021، التصريح الأمني الافتراضي (vPass)، لتسهيل عملية الوصول إلى أنواع مختلفة من التصاريح، ودعم عملية التصاريح الأمنية لشرطة دبي.

وذلك لتمكين استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، وتحولها إلى «حكومة بلا ورق»، بحلول نهاية عام 2021، كما أطلقت جمارك دبي، برنامج «الإفصاح المبكر الذكي»، الذي يتيح للقادمين إلى دبي، الإفصاح المسبق عن (البضائع، والأمتعة الشخصية والهدايا، والعملات المعدنية، والمبالغ النقدية)، الواردة بصحبة المسافر.

طباعة Email