00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مختصون: دور رائد للإمارات في مكافحة أمراض العيون

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد نخبة من المختصين على أن الجهات الصحية في الدولة، لها جهودها الرائدة واللامحدودة في مكافحة أمراض العيون والعمى، والتي تتمثل في توفير الرعاية اللازمة لمرضى العيون، بل وتقديم فرص العلاج للمحتاجين لتفادي فقدانهم البصر. إلى جانب قيام عدد من المؤسسات في الدولة، كنور دبي، وهيئة الهلال الأحمر، على إطلاق العديد من المبادرات، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة، واستراتيجية الإمارات في استدامة العطاء، من خلال تنفيذ العديد من المشاريع والبرامج والخدمات الصحية، ومن بينها مكافحة مشاكل البصر والعيون، والكشف المبكر عن الأمراض المؤدية للإعاقة البصرية.

تحفيز وجهود

وقال الدكتور عادل سعيد سجواني، اختصاصي طب الأسرة: «إن دولة الإمارات تحفل بمستشفيات ومراكز الصحية مؤهلة لعلاج أمراض العيون ومكافحة العمى، والأخذ بيد كل من يعاني من أمراض العيون، وتحفيزه للعلاج، فهناك جهات محلية تغطي تكاليف عمليات العيون ومصاريف علاجها، باستخدام أحدث الأجهزة الطبية لكافة الفئات العمرية، منوهاً بضرورة قيام المصابين بأمراض العيون، بالالتزام بالخطط العلاجية لتفادي المضاعفات». وأضاف: «بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، فإنه تم تقديم العديد من المبادرات العالمية لعلاج أمراض العيون المسببة للعمى، وتوفير الرعاية الشاملة لصحة العين والبصر».

وأوضح الدكتور منصور أنور حبيب استشاري طب الأسرة والصحة المهنية، أن لدولة الإمارات جهود رائدة محلياً وعالمياً في مكافحة أمراض العيون والعمى، والتي تتمثل في إطلاق العديد من المشاريع والبرامج العلاجية والوقائية، التي استفاد منها الملايين في شتى دول العالم.

ولفت الدكتور مهدي العبودي، اختصاصي طب أسرة إلى أن دولة الإمارات، لم تدخر أي جهود في توفير الخدمات الطبية والصحية لمواطنيها والمقيمين على أرضها، بما يتعلق بمكافحة أمراض العيون والعمى، وتنظم حملات دورية لتثقيف أفراد المجتمع، وحثهم على إجراء الفحوصات الدورية.

جهود

وقالت فاطمة الزرعوني، طبيب عام: «تهتم الدولة بتوفير كل ما يساعد الفرد في الوقاية من مختلف أمراض العيون، أو حتى الأمراض المزمنة ومضاعفاتها، لا سيما تلك التي تؤثر في قدرة الشخص على الإبصار. لذلك، تبذل الدولة، وبتوجيهات القيادة الرشيدة، جهوداً جبارة في القطاعات الصحية، لتخفيف مضاعفات مرض السكري، والحد من تأثيره في العيون، من خلال الفحوصات، وتوفير حملات كشف وعلاج مختلف أمراض العيون المنتشرة حول العالم».

طباعة Email