00
إكسبو 2020 دبي اليوم

1923 مستفيداً من خدمات «الشارقة للخدمات الإنسانية» 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تقرير الاستدامة السنوي لعام 2020 وفقاً لمبادئ الميثاق العالمي للأمم المتحدة GRI، والذي سلّط الضوء على جهود المدينة وإنجازاتها في تقديم الخدمات للأشخاص أصحاب الهمم والالتزام بمبادئ المسؤولية المجتمعية وفق أفضل الممارسات العالمية.

وبلغ عدد المستفيدين من الخدمات والبرامج التي قدمتها المدينة عام 2020 رغم الجائحة (1923) مستفيداً، وبلغت نسبة الموظفين أصحاب الهمم 9% من إجمالي عدد الموظفين الذي بلغ (664) موظفاً وموظفة.

وبهذهِ المناسبة توجهت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي المديرة العامة للمدينة بخالص الشكر والعرفـان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري للمدينة، على حرصه ودعمه الدائمين وتوجيهاته السديدة كي تكون مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في الصدارة دائماً بما يخدم مجتمع الإمارات.

استدامة

وأكَّدت أن التقرير يعبر عن جوهر مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية التي حرصت على ضمان استدامتها باحتسابها جزءاً أساسياً من رسالتها الهادفة إلى تمكين أصحاب الهمم وضمان استقلاليتهم، وتحقيق رؤيتها بأن تكون المؤسسة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي لمناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشارت إلى الظروف التي تسببت بها جائحة «كوفيد 19» في عام 2020 ومثلت تحدياً كبيراً لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في غير صعيد فتعاملت معها بخبرتها وحرصها على طلابها واختصاصييها والعاملين فيها وذلك من خلال التطوير والتحسين في البنية التحتية والتقنية في العديد من العمليات والبرامج والسياسات والإجراءات ضمن المؤسسة، بالإضافة إلى إنجاز الخطط والتقارير وفق بطاقة الأداء المتوازن متضمنة مؤشرات الأداء والأهداف التي تنسجم مع أهداف التنمية المستدامة 2030.

مواكبة

وتولي مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية اهتماما بالغاً بمواكبة أفضل الممارسات في عملياتها الداخلية، وتصميم وتنفيذ الخدمات والبرامج التي تهدف إلى الارتقاء بمختلف مجالات العمل على مستوى المدينة، وتلبية الاحتياجات والتطلعات والتوقعات المتزايدة والمستمرة من جانب المتعاملين، وتقديم القيمة المضافة لهم في الخدمات المقدمة سواء المتعاملين الداخليين والخارجيين.

اعتماد

وحصلت المؤسسة على اعتماد من مؤسسة كارف الدولية لجودة خدماتها بالإضافة إلى عدد من الجوائز محلياً وعربياً وعالمياً، كما فاز طلابها بالعديد من الجوائز في مختلف المجالات داخل الدولة وخارجها.

وأكدت خديجة أحمد با مخرمة مسؤولة التخطيط والمتابعة في المدينة أن هذا التقرير يجسد التزامنـا المعاييـر العالميـة للاستدامة ويساعدنا كمؤسسـةٍ معنيـة بالشـأن الاجتماعي على تمكين أصحاب الهمم وجعلهم قــادرين علــى تحمــل المسؤولية والاستقلالية في شؤون حياتهم، مع الإيفاء بكامــل قيمنا والتزاماتنـا ومـن بينهـا الشـفافية، وهــو مــا نعمــل عليــه مــن خــلال إصــدار تقريــر الاستدامة الـذي يتطلـب درجة عاليـة من الإفصاح عن إنجازاتنا الاجتماعيــة والاقتصاديــة والبيئيــة بمســتوى عــالٍ مــن الشــفافية مــع أصحــاب العلاقــة والشــركاء الاســتراتيجيين والمورديــن والـكادر الوظيفـي والمجتمع، فهـو يفصـح بدقـة عـن أهـم القضايـا التـي تجسدها مبادرة التقارير العالمية GRI وتهدف لتقييم الأداء المؤسسي علــى صعيــد الاستدامة.

اتفاقيات

حرصت المدينة رغم ظروف الجائحة على تنفيذ العديد من المبادرات والاتفاقيات والشراكات عن بعد مع مختلف الهيئات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني المحلي والإقليمي والدولي، إذ أدت هذه الاتفاقيات دوراً محورياً في دعم خدمات المدينة.

 

طباعة Email