00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"صحة" تطلق عيادة متنقلة لفحص الثدي الإشعاعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، رسميا عيادة متنقلة للفحص الإشعاعي للثدي تحت إدارة الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة "صحة" بالشراكة مع "إي آي إن هيلث كير" و"سيمنز هيلثينيرز".

وتم تدشين العيادة المتنقلة اليوم، بحضور سعادة إرنست بيتر فيشر سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة، والدكتور مروان الكعبي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة "صحة" والدكتورة نورة الغيثي، المدير التنفيذي بالإنابة في الخدمات العلاجية الخارجية في "صحة" وأولي بير مالوي، الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنز هيلثينيرز" لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب وشرق إفريقيا وأندريه فريمان، الرئيس التنفيذي لشركة "إي آي إن هيلث كير".

وتحتوي العيادة المتنقلة الحديثة التي طورتها شركة "إي آي إن هيلث كير" على جهاز تصوير الفحص الإشعاعي للثدي "مامومات إنسبريشن" من "سيمنز هيلثينيرز" والذي يمتاز بدقته العالية وقدرته على إجراء فحوصات الأشعة بجرعات منخفضة دون المساومة على جودة التصوير، مما يمثل قفزة كبيرة في رعاية المرضى وتعزيز إمكانية الحصول على الفحوصات الضرورية لجميع أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي.

وتتكون العيادة التي يبلغ طولها 11.6 متر وعرضها 3 أمتار، من غرفة لفحص الثدي، وغرفتين لتبديل الملابس لضمان الخصوصية والراحة التامة، إلى جانب مكتب استقبال متصل بنظام "سلامتك"، وهو نظام ملف المريض الإلكتروني المستخدم في جميع مرافق "صحة" .

وجرى تصميم العيادة المتنقلة لتحقيق أقصى قدر من الراحة للمريضات، حيث يمكن التحكم في درجة الحرارة كما تحتوي العيادة على معقمات الهواء لضمان أعلى معايير النظافة والسلامة في جميع الأوقات، كما تحرص العيادة على توفير خدماتها لأصحاب الهمم من خلال مصعد كهربائي للكراسي المتحركة.

وأكد الدكتور مروان الكعبي، المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة "صحة"، حرص "صحة" على توفير أحدث التقنيات لرعاية المرضى، وإيجاد الطرق التي تمكنها من تقديم رعاية ممتازة للمرضى بالقرب من منازلهم، مشيرا إلى أنه ومن خلال الشراكة مع سيمنز هيلثينيرز وإي آي إن هيلث كير، ستوفر العيادة المتنقلة لتصوير الثدي، أحدث التقنيات، لتقديم رعاية متميزة للمرضى.

من جانبها، أكدت الدكتورة نورة الغيثي، المدير التنفيذي بالإنابة في الخدمات العلاجية الخارجية في "صحة"، التزام "صحة" بتثقيف أفراد المجتمع حول أهمية الفحوصات الوقائية، مشيرة إلى أن جهود "صحة" نجحت في زيادة نسبة السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و69 عاما، من حملة بطاقة ثقة، بمراجعة المراكز الصحية التابعة لصحة لإجراء تصوير الثدي الإشعاعي، من 28% عام 2012 إلى 80.5% عام 2020.

وقالت إن شركة "صحة" تسعى لزيادة عدد النساء اللواتي يراجعن مراكزها لإجراء فحص الثدي الإشعاعي، من خلال العيادة المتنقلة الجديدة، ودعت النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 40 عاما أو لديهن عوامل خطر للإصابة بسرطان الثدي، لإجراء فحوصات تصوير الثدي الإشعاعي بانتظام.

بدوره قال أندريه فريمان، الرئيس التنفيذي لشركة "إي آي إن هيلث كير": " تعزز العيادة المتنقلة المزودة بأحدث تقنيات الاتصال الرقمية من إمكانية الوصول إلى فحص التصوير الإشعاعي للثدي لمجموعة أكبر من النساء اللواتي يحتجن إليه بشكل كبير، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تنسجم مع التوجه الدولي لتقريب الرعاية الصحية للمجتمعات المحلية وتقديم الخدمات عن بعد في مجالات الوقاية من السرطان وعلاجه.

وعلق أولي بير مالوي، الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنز هيلثينيرز" لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب وشرق إفريقيا قائلا: " نشدد دائما على أهمية الكشف المبكر وهي الرسالة الرئيسية التي نريد أن نسلط عليها الضوء، ونحن كشركة ملتزمون برفع مستوى الوعي حول سرطان الثدي ويسعدنا أن نتعاون مع شركة "صحة" ونساندها لإنجاز مهمة تثقيف النساء حول أهمية الفحوصات الوقائية وتنفيذ برامج الفحص".

وستغطي العيادة المتنقلة الجديدة كذلك مدينة العين، حيث ستزور جميع مراكز "صحة" بانتظام وسيتم استخدامها في الفعاليات والحملات المختلفة في إمارة أبوظبي، وأبرزها حملة التوعية بسرطان الثدي التي تنظمها شركة "صحة" في شهر أكتوبر من كل عام لضمان المساواة في حصول مرضى السرطان على الرعاية اللازمة والتوعية.

كما توفر الخدمات العلاجية الخارجية فحوصات تصوير الثدي الإشعاعي في أربعة مراكز صحية في أبوظبي هي: مركز بني ياس للرعاية الصحية، ومركز مدينة خليفة الصحي، ومركز البطين الصحي، ومركز الزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل، ويمكن للمراجعات حجز موعد لإجراء فحص تصوير الثدي الإشعاعي /الماموغرام/ عبر الاتصال بالرقم 80050.
 

   
 
  

طباعة Email