00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة تبحث التعاون البيئي وحماية المواقع الأثرية مع جيرسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، السيناتور جون لو فوندريه، رئيس وزراء حكومة جيرسي، والوفد المرافق له، وبحث معه في اجتماع عُقد في حديقة بحيص الجيولوجية بالشارقة، سبل تعزيز التعاون في قطاع البيئة والمحميات الطبيعية وحماية المواقع الأثرية. 

حضر الاجتماع كل من الشيخ ماجد القاسمي، مدير دائرة العلاقات الحكوميّة، والمستشار بيتر جاكسون، المستشار الهندسي في مكتب سمو الحاكم، وهنا سيف السويدي، رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية وروضة سالم الكتبي، مسؤولة حديقة بحيص الجيولوجية بالشارقة.

وناقش الجانبان آليات التعاون المستقبلية في صيانة المواقع الأثرية الجيولوجية وحمايتها والترويج لها في المنطقة والعالم، وسبل استفادة حكومة جيرسي من تجربة الشارقة المتميزة في هذا المجال، بالإضافة إلى وضع خطة عمل مشتركة للتعاون وتبادل الخبرات بين مؤسسة دوريل لحماية الحياة البرية في جيرسي وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة.

وتجوّل الوفد، بعد انتهاء الاجتماع، في حديقة بحيص الجيولوجية، واطلعوا على ما تتضمنه من معالم جيولوجية تعود لملايين السنين، ومواقع أثرية تعرّف بتاريخ دخول البشر هذه المنطقة، والذي يعود إلى أكثر من 125 ألف سنة.

وقال الشيخ فاهم القاسمي: «تمتلك إمارة الشارقة تجربة متميزة في الحفاظ على التراث والبيئة وتحقيق الاستدامة في الموارد الأساسية، فضلاً عن أنها سبّاقة في مجال استحداث السياحة البيئة والتراثية على مستوى المنطقة، ولديها محميات منتشرة في مختلف أنحاء الإمارة، وهذه التجربة أصبحت محط اهتمام العالم وهو ما يؤكده هذا اللقاء مع حكومة جيرسي».

وأضاف: «نحن حريصون على تبادل التجارب مع مختلف بلدان العالم، ومنها جيرسي التي لديها تجربة متطورة في حماية البيئة والحياة البرية والتخلص من النفايات ومنع تلوث المياه من خلال العديد من التشريعات التي تقضي بمواجهة التحديات البيئية بحزم».

وأكد جون لو فوندريه رئيس وزراء حكومة جيرسي عمق العلاقة الوثيقة التي تربط دولة الإمارات بجزيرة جيرسي، والتي نجم عنها مجموعة من الفرص والشراكات في مختلف المجالات، وقال: «نجتمع اليوم في إمارة الشارقة لتعزيز هذه العلاقات وتوسيع نطاق مجالات التعاون التجارية لتشمل قطاعات البيئة والثقافة والتراث، إذ يمكن للمواقع التراثية في جيرسي الاستفادة من تجربة الشارقة في الحفاظ على تراثها الثقافي وحمايته».

طباعة Email