00
إكسبو 2020 دبي اليوم

716 ممرضاً قدمتهم جامعة الشارقة للدولة منذ 1999

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بأن برنامج التمريض في الجامعة هو أول برنامج في دولة الإمارات يمنح درجة البكالوريوس في علوم التمريض، وقد تمكن من رفد المجتمع بـ716 من الممرضين منذ إنشاء القسم في عام 1999، منهم 236 مواطنون، و105 من المواطنين المنتسبين للقسم في العام الأكاديمي الحالي.

وقال: إن جائحة «كوفيد 19» أظهرت أهمية مهنة التمريض من خلال الدور المهم والحساس الذي لعبه كادر الممرضين في تقديم الخدمات الصحية للمرضى منذ انتشار الفيروس، وكان داعماً أساسياً في خط الدفاع الأول الذي تصدى للجائحة، وكانت هذه أحد الأسباب التي أدت إلى تعزيز نظرة المجتمع بصفة عامة والمواطنين الإماراتيين بصفة خاصة حول مهنة التمريض مهنةً ناجحةً ومهمةً بشكل كبير.

طرح البرامج

وأوضح مدير جامعة الشارقة أن الجامعة أدركت أهمية مهنة التمريض ودورها الحيوي في منظومة الرعاية الصحية، فأطلقت برنامج التمريض عام 1999م بكلية العلوم الصحية ضمن مجمع الكليات الطبية والعلوم الصحية، فتبوأ مكانة مرموقة معترفاً بها على المستوى الوطني للتميز في تعليم التمريض ما جعل درجة بكالوريوس العلوم في برنامج التمريض الذي تطرحه جامعة الشارقة ذا تنافسية محلية وعالمية.

وأضاف إن الجامعة تسعى جاهدة لاستقطاب المزيد من المواطنين والمواطنات للانخراط بمهنة التمريض إذ شهد البرنامج زيادة ملحوظة في السنوات الأخيرة ليصل عدد الطلبة المسجلين بالقسم في العام الأكاديمي الحالي 2021 - 2022 إلى 457 طالباً وطالبة منهم 105 طلاب وطالبات مواطنون.

ومنذ إنشاء القسم عام 1999 بكلية العلوم الصحية وحتى الآن رفد القسم المجتمع بـ716 من الخريجين العاملين في قطاع الرعاية الصحية منهم 236 مواطنون، ولذلك يعمل القسم بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع على زيادة وعي أفراد المجتمع بأهمية المهنة لرفع مستوى المنظومة الصحية في الدولة وإبراز الحاجة الملحة للكادر التمريضي لاستقطاب القوى العاملة المواطنة للعمل في المنشآت الصحية.

تدشين ماجستير

وقال النعيمي: دشنت جامعة الشارقة في سبتمبر 2020 برنامج «ماجستير العلوم في تمريض العناية الفائقة للبالغين» الذي يستجيب لاحتياجات الرعاية الصحية الحالية والناشئة ومواصلة تطوير التمريض في الدولة، ويدعم البرنامج الخطة الخمسية الاستراتيجية للجامعة الهادفة إلى تطوير برامجها للدراسات العليا، ويركز البرنامج على التدريب العملي للطلبة، ويهدف إلى تخريج جيل من الممرضين المختصين في مجال الرعاية الفائقة.

تدريب عملي

وأكد الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية، عميد كلية الطب، أن جامعة الشارقة تعمل على توفير برامج تدريبية متخصصة لطلبتها لتعزيز كفاءتهم وإكسابهم الأدوات والأساليب الحديثة المرتبطة بأنظمة الرعاية الصحية الحديثة من خلال إبرام العديد من مذكرات التفاهم وتحديثها بشكل دوري لتلبية مخرجات العملية التعليمية التي تتطلب التدريب العملي للطلبة في مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات الخاصة والمستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع.

ويتم توزيع مواقع التدريب العملي في إمارة دبي والشارقة وعجمان والإمارات الشمالية ومن أهم المستشفيات التي تستقبل طلبة قسم التمريض: مستشفى القاسمي ومستشفى الكويتي، ومستشفى أم القيوين، ومستشفى الذيد، ومستشفى لطيفة، ومستشفى راشد، ومستشفى الأمل، ومستشفى الشارقة الجامعي.

استراتيجية تعليمية

وذكر الدكتور محمد علم الدين، عميد كلية العلوم الصحية أن الكلية تعمل بشكل مستمر على تحديث المساقات العلمية للأقسام المختلفة في الكلية وخاصة برنامج التمريض نظراً لاحتياجات القطاع الصحي والظروف العالمية المتغيرة مع ظهور أوبئة وأمراض سارية بشكل عام، ويؤكد العميد أن قسم التمريض يعمل طبقاً لاستراتيجية تعليمية حديثة ومبتكرة مبنية على البحث العلمي التطبيقي المرتبط بالابتكار.

امتيازات للطلبة

الطالبة إيمان أفضل حسين، خريجة قسم التمريض وطالبة ماجستير في التخصص نفسه في جامعة الشارقة أكدت أهمية التطور الأكاديمي والاطلاع والتثقيف المستمر لكادر الممرضين حتى يواكب آخر التطورات في هذا المجال، وهذا ما دفعها للالتحاق ببرنامج الماجستير بعد تخرجها، وأضافت إن دراستها في مرحلة البكالوريوس كانت تجربة تعليمية غنية وقوية أكسبتها تعليماً عالي المستوى ومتميزاً، بجانب الدعم والإرشاد والتشجيع من الأساتذة.

 
طباعة Email