00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسؤولون في دبي: احتفال بمسيرة ريادية عظيمة للإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون في دبي أن مبادرة «خمسون يوماً للخمسين» احتفال بمسيرة ريادية عظيمة، مشيرين إلى أن احتفاء القيادة الرشيدة بقرب حلول الذكرى الخمسين ليوم الوحدة التاريخي في الثاني من ديسمبر 2021، دعوة لأبناء وبنات الوطن لمواصلة مسيرة البناء والتنمية والحفاظ على مكتسباتنا الوطنية، والمشاركة في رسم مستقبل الإمارات.

وقال معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي: إن الاحتفال بمرور نصف قرن على تأسيس دولة الإمارات، لهو احتفال بالانطلاق نحو مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً، بثبات وثقة حكومتها الرشيدة وعزم أبنائها على الوصول إلى عنان السماء، مشيراً إلى أن الثاني من ديسمبر يعتبر يوماً وطنياً تاريخياً، واحتفال بمسيرة ريادية عظيمة لدولة تمكنت بقيادتها الرشيدة، خلال فترة وجيزة من الزمان، من تحقيق الرخاء والسعادة لشعبها وللمُقيمين على أرضها الطيبة، حتى غدت نموذجاً عالمياً يحتذى به في التسامح والأمن والأمان أمام دول العالم أجمع.

إنجازات

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: يكتسب احتفالنا باليوم الوطني هذا العام أهمية خاصة ونحن في «عام الخمسين» الذي حققت خلاله دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الإنجازات المهمة، وحولت التحديات إلى فرص واعدة، بفضل الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة.

وتعتبر مبادرة «خمسون يوماً للخمسين» واحتفاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بقرب حلول الذكرى الخمسين ليوم الوحدة التاريخي في الثاني من ديسمبر 2021، دعوة لأبناء وبنات الوطن لمواصلة مسيرة البناء والتنمية والحفاظ على مكتسباتنا الوطنية والمشاركة في رسم مستقبل دولة الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة لتكون أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في العام 2071.

وقال طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي: إن الإمارات حققت العديد من الإنجازات الفريدة منذ تأسيس الاتحاد، بفضل الرؤية الحكيمة للباني المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي أرستها القيادة الرشيدة من خلال حرصها الدائم على رخاء وازدهار الوطن وسعادة جميع المقيمين على أرضه.

وأضاف: «بعد خمسين يوماً، ستكمل الإمارات خمسين عاماً، ومع احتفالنا بهذه المناسبة الغالية، فإننا نستلهم من إرث الأولين من أبناء الوطن، وقيم الشهامة والإنسانية والتسامح التي أرساها الآباء المؤسسون لتشكل الملامح الأساسية للهوية الإماراتية والموروث الثقافي والحضاري لأبناء الإمارات».

تلاحم

وقال الفريق خبير راشد ثاني المطروشي، مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي: إن أمجاد الوطن تتوالى في تأثيرها ونتائجها على مدى العقود الماضية في جميع المجالات، ونحن نحتفل باليوم الوطني الخمسين لدولتنا الحبيبة، هذا اليوم الذي تلاحمت فيه الإمارات السبع وتعاهدت على السير قدماً لبناء دولة عظيمة بقيادة رشيدة.

وأضاف: في هذه المناسبة يزداد فخر أبناء الإمارات بما تحقق في بلاد الاتحاد، بفضل الإنجاز العظيم الذي أرساه القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون، وسارت على نهجهم القيادة الحكيمة، التي واصلت صنع مجدها ونهضتها ووضعت حجر الأساس لأبرز القطاعات الحيوية.

ريادة

وقال هاشم القيواني، مدير إدارة الخبرة وتسوية المنازعات بديوان صاحب السمو حاكم دبي: إن الاحتفال بالذكرى الخمسين لليوم الوطني، هو احتفاء بوقفة العز لقادة الإمارات الذين تجاوزوا كل الصعاب، ورفعوا راية الوطن عالية خفاقة، وعززوا وحدته بوضعهم الأسس الراسخة لاتحاده في ظل القيادة الحكيمة والرؤية الثاقبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومنذ ذلك الحين، باتت دولة الإمارات مثالاً تحتذي به دول العالم في توفير بيئة تتسم بالرخاء والمعرفة والتطور لمواطنيها وجميع قاطنيها.

وأكد سعيد محمد نور، رئيس قسم الخبرة وتسوية المنازعات في ديوان صاحب السمو حاكم دبي، أن الثاني من ديسمبر، يوم راسخ في ذاكرة الوطن، ويحمل دلالات وحدة الإماراتيين قيادة وشعباً في الهدف والمصير، كما أنه يمثل المحطة التاريخية الأهم في مسيرة الدولة، مشيراً إلى أن احتفالنا باليوبيل الذهبي لهذا اليوم يؤكد رقي تجربة الاتحاد ونجاحها إقليمياً وعربياً، وأن مسيرة الاتحاد تمضي، تحت ظل القيادة الرشيدة نحو المستقبل المشرق مستشرفة مزيداً من النجاحات والإنجازات.

بدوره، قال ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات: نقف اليوم أمام صرح شيده المؤسسون بكل تفان ووفاء، ألا وهو صرح دولة الإمارات، التي بدأت بتلاحم وتكاتف وتماسك ووحدة لا مثيل لها ولن تتكرر، واليوم نرى تلك الملحمة وهي تتخطى الخمسين من حلم شعب أضاء عبر إنجازاته وتضحياته الدرب للأجيال المقبلة.

تسامح

قال معالي الفريق عبد الله خليفة المري: ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر حسابيهما على «تويتر» تأكيد على هذا أهمية هذا اليوم التاريخي، وهذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء الوطن، والتي نستذكر من خلالها كل عام ملحمة قادتنا المؤسسين في وضع حجر الأساس لبناء الاتحاد القوي، والاحتفال به فرصة لبث رسائل الحب والولاء لدولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة، ولكل من يرغب بالعيش وسط مُجتمع مُتسامح يسوده الأمن والأمان.

تنافسية

أكد ضرار بالهول الفلاسي أن الإمارات وصلت بحلول الخمسين عاماً إلى العالمية، بتنافسيتها اللامحدودة ومبادراتها الخلاقة، ومساهمتها الكبيرة والمهمة في استقرار المنطقة والعالم، ومشاركتها الحثيثة في صون المكتسبات ومحاربة الإرهاب والدعوة إلى السلام في سبيل سعادة واستقرار الإنسان.

طباعة Email