00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في أول تصريح لها لـ«البيان» بعد تعيينها مدير عام «دبي القضائي»

ابتسام البدواوي: فخورة بثقة القيادة وأتعهد بحمل الأمانة على أكمل وجه

عبّرت القاضية الدكتورة ابتسام البدواوي، مدير عام معهد دبي القضائي، قاضي استئناف في محاكم دبي، عن فائق اعتزازها بالثقة الغالية التي أولاها إياها سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس المجلس القضائي، بندبها للقيام بمهام مدير عام معهد دبي القضائي، بالإضافة إلى مهام عملها الأصلية في محاكم دبي.

وقالت لـ«البيان» في أول تصريح لها بعد تعيينها: «إن هذا التكليف تتويج مميز يبعث على الفخر في مسيرتي المهنية، لأحمل على كاهلي أمانة كبيرة، تتيح لي استكمال مسيرة المعهد كوجهة للتميز العدلي والقضائي على مستوى العالم»، مشيرة إلى أن ذلك يفرض عليها العمل وفق القيم التي يقوم عليها المعهد، وعلى وجه التحديد الثقة والاحترافية والمسؤولية، وما يتطلبه ذلك من تنسيق تام مع المؤسسات والإدارات الحكومية المختصة.

 وحرصاً منها على العمل وفق هذا التكليف السامي، أكدت البدواوي أنها ستدعم رؤية المعهد ليكون مركزاً إقليمياً للتميز القانوني والعدلي. وستواصل العمل مع فريقه وفق أعلى المعايير المهنية، بما يسهم في رسالته المتمثلة بتزويد أعضاء المجتمع القانوني بأفضل تدريب مهني، والحرص على تطويرهم المستمر لإكسابهم المعارف الحديثة ذات الصلة.

وقالت إن للمرأة الإماراتية تاريخاً حافلاً من الإنجازات لوطنها الغالي، الذي تعي قيمة وجودها فيه كشريكة فاعلة في التنمية والابتكار والتطوير، حتى أصبح بريقها العلمي والمهني يدهش نظيراتها في دول العالم.

وأضافت البدواوي: منح المرأة الإماراتية الفرصة الكاملة لإثبات نفسها في كل الأماكن والمسؤوليات هو استكمال لمسيرة الثقة التي توليها دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمرأة نحو تمكينها من خدمة بلدها، والوقوف بجانبها وتسخير كل الإمكانات اللازمة التي تساعد المرأة على تحصيل العلم وفتح أبواب العمل لها.

طباعة Email