00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تواصل مسيرة التنمية والتنافسية العالمية

صورة

أكد مسؤولون أن اعتماد ميزانية الاتحاد حتى 2026 بـ 290 مليار درهم يؤكد مواصلة الإمارات مسيرة التنمية الشاملة والتنافسية العالمية ويمنح القطاعات حافزاً لبذل الجهود وتقديم أفضل الخدمات بجودة عالية.

وقال محمد سعيد الظنحاني مدير الديوان الأميري بحكومة الفجيرة، إن إقرار ميزانية الاتحاد بإجمالي 290 مليار درهم، يعكس مضي الإمارات بخطوات ثابتة نحو مستقبل زاهر، حيث تسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتحقق أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف الظنحاني أن الإمارات تدخل سنوات الخمسين برؤية تنموية شاملة، تهدف للوصول إلى أفضل المستويات، التي تُعنى برفاهية الإنسان، وتقدمه، وتحسين نوعية حياته، وتطوير القطاعات التجارية والاقتصادية والسياحية، وتعزيز مكانة الدولة التي تنسجم مع مسيرة الخير والنماء، ودفع التنمية إلى آفاق أوسع، تلبي التطلعات، وترسخ التميز والابتكار، وتستثمر الموارد بشكل يحقق التميز والصدارة.

استراتيجية واضحة

وأكد المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة، أن دولة الإمارات تمتلك رؤى استراتيجية واضحة، وخريطة طريق مُحددة لتحقيق إنجازات نوعية شاملة في شتى القطاعات الحيوية التي من شأنها تعزيز ازدهار الدولة بشكل مستدام، وضمان بناء مستقبل راسخ لأجيالها، مشيراً إلى أن ميزانية الاتحاد تمنح كافة القطاعات حافزاً لبذل الجهود كافة لتقديم أفضل الخدمات، بجودة عالية، وفق إطار من التطور والتميز والتفرد.

ولفت إلى أن دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة تمتلك العزيمة والإصرار على المضي قُدماً في إنجازاتها التنموية، وتنفيذ الخطط المستقبلية التي تعزز من محركات النمو، لتلبي الطموحات نحو مستقبل تكون فيه الإمارات هي الأفضل في كل المؤشرات، باتباع كل الممارسات والمعايير العالية التي تخدم مسيرة التنمية والبناء، وتحقق المزيد من الإنجازات والمكتسبات الوطنية.

طباعة Email