00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحمادي والعامري يستعدان لأول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء في نوفمبر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشف مركز محمد بن راشد للفضاء، أن رائدي محاكاة الفضاء عبد الله الحمادي وصالح العامري يستعدان لخوض أول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء في شهر نوفمبر المقبل، ويكمل الرائدان حالياً في روسيا تدريبات رياضية، وتدريبات أخرى حول التحام المركبات بمحطة الفضاء الدولية.

ويجري عبد الله الحمادي وصالح العامري تمارين حول قيادة مستكشف على القمر، إلى جانب اختبارات نفسية، وفحوصات طبية، واختبارات اللغة الروسية، كما يخضعان إلى تدريبات مكثفة لكيفية إدارة العمليات اليومية وأداء المهام المختلفة خلال فترة المهمة، وتنفيذ قرابة 60 تجربة علمية، واختبارات جسدية ونفسية ومناعية.

برنامج

كما تلقيا تدريباتهما في إطار مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء ضمن برنامج البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية «سيريوس» 20/‏21.

حيث يشكلان جزءاً من الطاقم رقم 1 (أحدهما أساسي والثاني احتياطي) وستتركز مُهمتهما حول دراسة آثار العُزلة على الإنسان من الناحية النفسية والفسيولوجية، وعلى ديناميكيات الفريق بهدف المساعدة في التحضير لمهام استكشاف الفضاء طويلة المدى، وسيمتد برنامج تجربة محاكاة الفضاء على مدى ثمانية أشهر في المجمع التجريبي الأرضي بمعهد الأبحاث الطبية والحيوية بأكاديمية العلوم الروسية في موسكو.

وأشار الحمادي والعامري في تصريحات سابقة إلى أنهما تلقيا تدريبات مكثفة في روسيا في النواحي الطبية، والنفسية، ومجال الروبوت، وأن لديهما الاستعداد لخوض التجارب العلمية، ومتابعة التدريبات مع نظرائهما في وكالتي الفضاء الأمريكية والروسية.

 
طباعة Email