00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الجليلة» تعالج طفلة من تقوس الساقين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عانت الطفلة ود، في منتصف 2020 من ألم حاد في الركبة نتيجة إصابتها بمرض الركبة الفحجاء (تشوهات في الساقين أو تقوس القدمين)، وهو ما كان يؤثر على صحتها النفسية بقدر تأثيره على صحتها الجسدية.

وأضحت حزينة ومنغلقة على نفسها، وترفض اللعب مع الأطفال الآخرين وزارت الطبيب مئات المرات دون جدوى إلى أن استقر بها المطاف في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال. ولجات والدة الطفلة إلى مؤسسة الجليلة طلباً للعون والمساعدة التي بادرت على الفور بتحمل تكاليف علاج الطفلة، حيث خضعت لعملية جراحية أدت إلى تحسين حالتها بشكل كبير.

بعد أن كانت عائلتها مترددة بهذا الشأن بسبب القيود المالية، وتم إحالة الطفلة باعتبارها حالة مرشحة لتلقي الدعم من برنامج عاون في مؤسسة الجليلة، الذي يدعم الفئات المحتاجة من المرضى وتمكنت من إجراء العملية الجراحية في شهر مارس 2020.

ومنذ أن أجرت العملية انبعثت البهجة في حياتها حين أظهرت صور الأشعة السينية تماثل عظامها للشفاء وتغيرت شخصيتها بشكل كامل بعد شهور قليلة فبعد أن كانت منطوية على نفسها أصبحت فتاة منفتحة على الحياة تستمتع بارتداء الملابس واللعب مع الأصدقاء.

وأكد الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، أن ما تقدمه المؤسسة يأتي في إطار جهودها الحثيثة لتحويل حياة المرضى ومنحهم الأمل في مستقبل أكثر إشراقاً وصحة، مشيراً إلى أن المؤسسة وفرت العلاج من بداية عام 2021 ولغاية 25 سبتمبر لـ 185 مريضاً منهم 94 إناثاً بتكلفة علاجية وصلت إلى 6.8 ملايين درهم، و91 مريضاً من الذكور بتكلفة علاجية وصلت إلى 3.8 ملايين درهم، في حين وفّرت العلاج عام 2020 إلى 272 مريضاً.

 
طباعة Email