00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إنقاذ مواطنة حامل من جلطة دماغية حادة باستخدام جهاز متطور

ت + ت - الحجم الطبيعي
تمكن أطباء مستشفى راشد من إنقاذ حياة مواطنة حامل في الشهر الثالث تبلغ من العمر 25 عاماً بعد تعرضها لجلطة دماغية حادة أثناء تسوقها بأحد المراكز التجارية في دبي، تم على إثرها نقلها لقسم الطوارئ بمستشفى راشد في حالة إغماء.
 
وقال الدكتور أيمن السباعي استشاري ورئيس قسم الأشعة التداخلية إن المريضة تم تشخيصها على الفور من قبل قسمي الطوارئ والأعصاب بانسداد في أحد الأوعية المغذية للدماغ، وعلى الفور تم تحويلها لقسم العمليات لإزالة الانسداد، لافتاً إلى أن التحدي الأكبر للأطباء تمثل بكيفية المحافظة على حياة الجنين وسرعة إنقاذ الأم.
 
وأضاف: إن العملية التي شارك بها أطباء من أربعة أقسام ضمت قسم الأعصاب والأشعة التداخلية والطوارئ والتخدير، جرت بدقة تحت تخدير موضعي وتم فيها استخدام جهاز خاص بشفط الجلطات وتكللت العملية بنجاح مع الحفاظ على صحة الجنين
 
وأضاف إن المريضة خرجت من المستشفى وتجري حالياً مراجعات عادية في مستشفى لطيفة للنساء والولادة، وهي وجنينها بخير وصحة جيدة، لافتاً إلى أن قسم الأشعة التداخلية يجري سنوياً من 70-100 عملية لمرضى تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عاماً.
 
ونوه بأن حدوث الجلطات الدماغية في العشرينيات من العمر من الحالات النادرة، مشدداً على ضرورة نقل المصاب بالجلطات الدماغية لأقرب مستشفى في أسرع وقت ممكن، مبيناً أن المدة الزمنية المتعارف عليها عالمياً هي 6 ساعات، ولكن كلما وصل المريض في وقت مبكر كان أفضل.
 
وقال إن مستشفى راشد من المستشفيات الرائدة على مستوى الدولة في التعامل مع الجلطات الدماغية، لافتاً إلى توافر أحدث الأجهزة الطبية المختصة بشفط الانسدادات التي تحدثها الجلطات الدماغية إضافة لكفاءة وخبرة الأطباء في التعامل مع مثل هذه الحالات.
 
طباعة Email