00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حكومة الإمارات تعلن المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: دور الإمارات فاعل عالمياً في مكافحة التغير المناخي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت حكومة دولة الإمارات، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في جناح الإمارات بمعرض إكسبو 2020 دبي، عن المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات، لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.

والتي تأتي تتويجاً للجهود الإماراتية الهادفة إلى الإسهام بإيجابية في قضية التغير المناخي، والعمل على تحويل التحديات في هذا القطاع، إلى فرص تضمن للأجيال القادمة مستقبلاً مشرقاً. 

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالتزامن مع الإعلان: أعلنت دولة الإمارات اليوم، عن هدفها لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.. نموذجنا التنموي سيراعي هذا الهدف.. وجميع المؤسسات ستعمل كفريق واحد لتحقيقه.. ودولة الإمارات ستستثمر أكثر من 600 مليار درهم في الطاقة النظيفة والمتجددة، حتى 2050، وستقوم بدورها العالمي في مكافحة التغير المناخي.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: تواصل دولة الإمارات، مع إعلانها اليوم هدفها لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، دورها الفاعل والمؤثر عالمياً في قضية التغير المناخي.. ودعمها جهود العمل المناخي، وتعزيز التعاون الدولي للاستفادة من جميع الفرص الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف سموه: نهدف من خلال تحقيق الحياد المناخي في الإمارات بحلول عام 2050.. إلى تطوير نهج حكومي شامل، يضمن النمو الاقتصادي المستدام في الدولة.. ويقدم نموذجاً يحتذى للعمل والتعاون، لضمان مستقبل أفضل للبشرية.

وقال سموه في حسابه عبر «تويتر»: «أطلقنا اليوم مبادرة الإمارات الاستراتيجية، سعياً إلى بلوغ الحياد المناخي بحلول عام 2050.. حريصون على دعم جهود المجتمع الدولي لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، والمساهمة في خير البشرية».

ويشكل إعلان دولة الإمارات عن هدف تحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، تتويجاً لجهود الدولة ومسيرتها في العمل من أجل المناخ، على المستويين المحلي والعالمي، خلال العقود الثلاثة الماضية، منذ انضمامها لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ في 1995.

حيث تبنّت دولة الإمارات منذ ذلك الوقت، مجموعة كبيرة من التشريعات، وطبقت العديد من الإجراءات الهادفة إلى خفض الانبعاثات، وتقديم الحلول المستدامة، بما يتماشى مع أفضل الممارسات في جميع القطاعات الحيوية، بما فيها الطاقة والصناعة والزراعة.

ويأتي الإعلان لتحقيق الحياد المناخي، متوائماً مع أهداف «اتفاق باريس للمناخ»، لتحفيز الدول على إعداد واعتماد استراتيجيات طويلة المدى، لخفض انبعاث غازات الدفيئة، والحد من ارتفاع درجات حرارة الأرض دون الدرجة والنصف مئوية إلى درجتين، مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية.

حضر الإعلان عن المبادرة الاستراتيجية للإمارات، لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

كما حضر الإعلان عن المبادرة أيضاً، كل من معالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، والمدير العام لمكتب إكسبو دبي 2020، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية.

ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والمبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، ومعالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة.

 

 
طباعة Email