00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«صحة» تحثّ السيدات على إجراء فحوصات سرطان الثدي

ت + ت - الحجم الطبيعي
كثّفت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة للرعاية الصحية في الإمارات، جهودها لتشجيع السيدات على الاهتمام بصحتهنّ وإجراء فحص سرطان الثدي بشكل دوري، تزامناً مع الاحتفاء عالمياً بشهر التوعية بهذا المرض.
 
وتأتي هذه الجهود في إطار حملة «صحة» المتنوعة للتوعية بسرطان الثدي، والتي ستغطي جميع المرافق الطبية التابعة لـها، ويتخللها تخصيص شاحنات متنقلة لإجراء فحص تصوير الثدي بالأشعة (الماموغرام) وتنظيم ندوات تثقيفية رقمية لنشر التوعية بسرطان الثدي على أوسع نطاق، وتوفير رعاية شاملة للجميع.
 
وأكدت الدكتورة نورة الغيثي، المديرة التنفيذية بالإنابة في الخدمات العلاجية الخارجية في «صحة» أهمية الفحص الدوري لتعزيز فرص العلاج والوقاية من سرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر للتغلب على سرطان الثدي والحماية من مخاطره.
 
وقالت: «في أحيان كثيرة نرى المريضات يتجاهلن بعض الأعراض، ويتغاضين عنها، ما يؤدي إلى اكتشاف المرض في مرحلة متأخرة؛ فكلما حرصنا على إجراء الفحوصات الضرورية، ستزداد احتمالية التشخيص المبكر وستكون فرص العلاج أفضل، لذلك، على النساء فوق سن الأربعين عدم التهاون والخضوع لفحوصات تصوير الثدي بالأشعة كل عامين».
 
ودعت جميع النساء لعدم تأخير الفحص وإعطاء الأولوية للوقاية من سرطان الثدي، خصوصاً الفئات المعرضة لخطر الإصابة بشكل أكبر، فعليهن التواصل مع الطبيب المختص وتحديد موعد للتصوير بالأشعة في أقرب وقت.
 
كشف مبكر
 
وقال الدكتور خالد سعيد بالعرج، رئيس قسم الأورام في مستشفى توام إحدى منشآت شركة «صحة»: «يعد الفحص الذاتي المنتظم وتصوير الماموغرام من أهم سبل الوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي، لذلك، ندعو السيدات لمناقشة سجلهن الطبي الشخصي والعائلي مع مزوّدي الرعاية الصحية لتحديد احتمالية إصابتهن بسرطان الثدي.
 
وعدم التوقف عن إجراء الفحص الذاتي والبحث عن أي تغييرات تطرأ على الثدي لناحية التناسق والحجم ولون البشرة وملمسها والإفرازات والاحتقان أو الألم، إذ إنه من خلال تعزيز الوعي والتثقيف، يمكننا اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة ومساعدة المريضات في التغلب عليه».
 
وذكرت دائرة الصحة في أبوظبي أن سرطان الثدي يشكّل نحو 44% من جميع أنواع السرطانات لدى النساء و98% من الحالات التي يتم اكتشاف المرض في مراحله الأولى يتم علاجه وشفاؤه تماماً.
وفي ظل استمرار تأثيرات الجائحة العالمية في جميع أنحاء العالم، ارتفع عدد الأفراد الذين أخّروا فحوصات السرطان ومراجعات المستشفيات، ما أدى إلى اكتشاف المرض في المراحل المتأخرة، وحدّ من فرص النجاة.
 
ويكثف أطباء «صحة» جهودهم لتوعية المجتمع وحث المراجعات على التحدث بصراحة مع أطباء الرعاية الأولية حول موعد البدء بإجراء اختبارات الكشف عن سرطان الثدي، وتعلّم طريقة إجراء الفحص الذاتي وتحديد التشوهات مثل الكتل، إلى جانب التركيز على أهمية اتباع أسلوب حياة صحي من خلال ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً، خمسة أيام في الأسبوع والحفاظ على وزن صحي واتباع نظام غذائي متوازن.
 
يذكر أنّ خدمات الفحص الوقائي تتوفر في مراكز الرعاية الصحية التابعة لـ«صحة» ومستشفيات الظفرة، كما تتوفر خدمة تصوير الثدي بالأشعة (الماموغرام) للمراجعات فوق سن الأربعين (أو اللاتي ترتفع لديهنّ عوامل الخطر) في مواقع عدة، وذلك حرصاً على تسهيل الوصول إلى الفحوصات في أبوظبي والتي تشمل مركز البطين الصحي، ومركز الزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل، مركز مدينة خليفة الصحي، مركز بني ياس الصحي، ومركز المويجعي الصحي في العين.
 
ولتسهيل الفحوصات وإتاحتها لأكبر عدد ممكن من السيدات، ستتمركز عيادة الماموجرام المتنقلة لتصوير الثدي بالأشعة في العديد من عيادات الخدمات العلاجية الخارجية، بما في ذلك مركز اليحر الصحي، ومركز الجاهلي، ومركز الطوية التخصصي للأطفال، ومركز عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل، ومركز الهيلي الصحي، ومركز مزيد للرعاية الصحية، ومركز نعمة الصحي، ومركز الختم الصحي ومركز توام للعناية بالثدي ومستشفى الوقن.
 
وستزور عيادة الماموجرام المتنقلة عيادات صحة على مدار العام، كما ستجري «صحة» ندوات رقمية أسبوعية سوف يتم الإعلان عنها عبر قنوات التواصل الاجتماعي @SEHAHealth التابعة لشركة «صحة».
 
وفي إطار شبكة «صحة» المتكاملة، تتم إحالة المرضى الذين يكتشفون أي نتائج غير طبيعية على الفور للحصول على رعاية صحية متقدمة في منشآت «صحة»، ما يوفر عملية سلسة وخالية من المشقة والتعقيدات للمرضى.
 
ويعد مركز العناية بالثدي في مستشفى توام التابع لـ«صحة» أول مركز على مستوى الدولة يتم اختياره للمرة الثانية للحصول على شهادة برامج الرعاية الإكلينيكية من قبل اللجنة المشتركة الدولية عن ستة برامج علاجية للأورام.
 
وتم تجهيز المركز بأحدث معدات الفحص والتشخيص، فضلاً عن فريق من الخبراء المتمرسين في مختلف التخصصات.
 
ويمكن للمراجعات حجز موعد لإجراء فحص تصوير الثدي بالأشعة (الماموغرام) عبر الاتصال بالرقم 80050.
 
نمو غير طبيعي
 
يذكر أن سرطان الثدي ينتج عن نمو بعض الخلايا بشكل غير طبيعي، فتبدأ تلك الخلايا بالانقسام بسرعة أكبر من الخلايا السليمة، وتتجمع في ورم أو كتلة، ثم تنتشر الخلايا بعد ذلك عبر الثدي، وصولاً إلى العقد الليمفاوية أو أجزاء أخرى من الجسم.
 
وتزداد عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر، وفي حال وجود سجل عائلي للإصابة بالمرض أو جينات موروثة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان والسمنة.
 
ومن أعراض سرطان الثدي ظهور ورم جديد في الثدي أو تحت الإبط، أو ملاحظة قليل من الانتفاخ أو التورم في جزء من الثدي، أو تهيج أو تنقر في جلد الثدي، أو أي احمرار أو تقشر للجلد، أو حتى ظهور إفرازات مختلفة عن حليب الثدي، أو أي تغيير في الحجم أو الشكل، أو الشعور بالألم في أي منطقة من الثدي.
 
طباعة Email