00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«تنمية المجتمع» في دبي تفتتح مجلس الخوانيج

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي محمد المر رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، أن مجالس الأحياء، تشكل ظاهرة إيجابية في المجتمع الإماراتي، داعياً إلى ضرورة استثمارها، وجعلها أكثر تخصيصية، من حيث استهداف كافة الفئات العمرية، وتنظيم الأنشطة والبرامج المتنوعة.

وأضاف خلال حضوره افتتاح هيئة تنمية المجتمع في دبي، لمجلس الخوانيج، أول من أمس، بحضور عدد كبير من مديري العموم في دبي، وأهالي وأعيان المنطقة، أن مجلس الخوانيج، إضافة جميلة، ينبغي وضعها في سياق محدد، من حيث استهداف الفئات المجتمعية بكافة شرائحها، لافتاً إلى أن المجالس كانت المتنفس الوحيد في الماضي، لعدم وجود بدائل، مشدداً على وجوب استغلالها بشكل صحيح.

وقال أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي: إن المجلس سيشكل مركزاً جديداً وهاماً للتواصل، كما سيتيح الفرصة لتبادل المقترحات والأفكار، لتطوير الخدمات، والارتقاء بجودة الحياة في المنطقة، بما يلبي تطلعات أهاليها، مضيفاً: إن افتتاح مجلس الخوانيج، يترجم توجهات القيادة الرشيدة، التي تحرص على ترسيخ العادات والتقاليد بين الشباب، والارتقاء وتعزيز التكافل والتواصل الاجتماعي بين أهالي دبي بشكل عام، وأهالي المناطق خاصة.

وينضم مجلس الخوانيج، إلى قائمة مجالس الأحياء التي تديرها هيئة تنمية المجتمع في دبي، حيث تم بناؤه وفقاً لأحدث المعايير العصرية، وبنمط حديث، يتناسب مع دوره كنقطة انطلاق، لترسيخ الثقافة المحلية والعادات والتقاليد، واستقطاب أهالي المنطقة من مواطني إمارة دبي، من مختلف الأعمار، بما يتيح التعرف إلى مقترحات الأهالي، لتطوير الخدمات والمساهمة في الارتقاء بجودة الحياة في منطقتهم.

مناسبات

وسيستقطب المجلس، مناسبات الأهالي المختلفة، واحتفالات الأعياد والمناسبات الوطنية، وغيرها، كما يستقطب الشباب والنساء وكبار المواطنين من أهالي المنطقة، وسيتم توظيفه لتنظيم الحلقات النقاشية بين أهالي المنطقة، والممثلين عن الدوائر والمؤسسات، ومناقشة قضايا الأحياء السكنية، واقتراح حلول ومبادرات، وإقامة جلسات توعوية تهم المجتمع.

وكان المجلس نظم جلسة حوارية، على هامش حفل الافتتاح، شارك فيها معالي محمد المر، والدكتور حمد الشيباني، وتناولت التطور التاريخي للمجالس، وخصوصيتها لدى المجتمع الإماراتي، وكيفية استثمارها لغايات مناقشة التحديات التي تواجه جيل الشباب، وتحصينهم، وتحقيق الأمن المجتمعي، وتولى إدارة الجلسة، الإعلامي إبراهيم الأستاذي.

مواعيد

يعمل المجلس على مدار أيام الأسبوع، من الـ 8 صباحاً وحتى الـ 11 ليلاً، ويمكن لأهالي المنطقة الراغبين بإقامة مناسباتهم الاجتماعية، كالأعراس أو عقد القران أو مجالس العزاء في المجلس، الحجز عن طريق هيئة تنمية المجتمع، أو تطبيق «دبي الآن».

 

طباعة Email