00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تنظم فعاليات توعوية بلغة الإشارة في مردف سيتي سنتر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت مبادرة الروح الإيجابية وبتوجيهات العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، رئيس لجنة مبادرة الروح الإيجابية، فعالياتها وأنشطتها المجتمعية بالتعاون مع مجلس أصحاب الهمم، وذلك في مردف سيتي سنتر في إجازة نهاية الأسبوع.

وتمحورت فعاليات المبادرة حول التوعية بلغة الإشارة وسيلةً للتواصل مع فئة الصم، واستمرت الفعاليات 3 أيام بمشاركة عدد من الإدارات العامة ومراكز الشرطة والمجالس في شرطة دبي، وتضمنت عدداً من الفقرات مثل المرسم الحر لأصحاب الهمم، وإشراك الأطفال من زوار مردف سيتي سنتر بالورش للتوعية بهذه الفئة.

وأشاد العميد خالد شهيل، بجهود الفريق مؤكداً أن الفعاليات التي ينظمها من شأنها تعزيز قيم التعايش والتسامح واحترام الآخرين، ومنوهاً بحرص شرطة دبي بتوجيهات من معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على المشاركة في مختلف المناسبات والفعاليات العالمية، وإشراك مختلف الفئات المجتمعية بمن فيهم الأطفال، للتمكن من غرس القيم في سن صغيرة وإنشاء أجيال واعية تدرك ما لها من حقوق وما عليها من واجبات.

أنشطة ترفيهية

ومن جانبه أكد سيف الفلاسي، رئيس مجلس أصحاب الهمم أن مشاركة أعضاء المجلس في هذه الفعاليات، تأتي تفعيلاً لاستراتيجية شرطة دبي لأصحاب الهمم، وبخاصة برنامج إدماج، الذي يعنى بمد جسور التواصل بين شرطة دبي وفئة الصم من أفراد المجتمع، من خلال تنظيم أنشطة ترفيهية.

ومن جانبها، تقدمت فاطمة أبو حجير، منسقة المبادرة، بالشكر الجزيل للمشاركين والجهات المتعاونة، وإدارة مردف سيتي سنتر على تقديم كافة الدعم لإنجاح المبادرة.

وتضمنت الفعاليات مسابقات حول لغة الإشارة، وفقرات استعرضت دور الكلاب البوليسية، ودور برنامج سفراء الأمان الموجه للطلبة، وعقد ورش توعوية وترفيهية ورياضية للأطفال، بالإضافة على تنظيم بطولة للبولينغ لفئة الصم.

ترجمة فورية

وشاركت «مجلة خالد» في الفعاليات، لتقدم زينب حسين، مديرة تحرير المجلة، نبذة عن محتواها للأطفال، تلا ذلك، تنظيم ورشة رسم حر للأطفال، والأطفال من فئة الصم، قدمتها الرسامة ندى آل درويش، شارحة للأطفال المبادئ الأساسية في الرسم المحترف، وتطبيق عملياً ما تعلموه من الورشة التي قدمت للأطفال مع ترجمة فورية بلغة الإشارة، نظراً لإشراك أطفال من فئة الصم.

طباعة Email