00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث:

انتهاء «شاهين» والفرق الوطنية واجهت الحالة المدارية بخطط استباقية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث انتهاء الحالة المدارية «شاهين»، مؤكدة جاهزية وتأهب جميع الفرق الوطنية والمحلية لمعالجة آثارها لضمان سلامة واستقرار المجتمع.
 
وأكد الدكتور طاهر البريك العامري المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدت أمس أن منظومة الطوارئ والأزمات في دولة الإمارات تتسم بجاهزيتها ومرونتها العالية للتعامل مع أية تحديات مهما كانت الظروف المحيطة.
 
وقال: «نزف لجمهورنا الكريم أنه تم تأكيد انتهاء الحالة المدارية «شاهين» مع التأكيد على جاهزية وتأهب جميع الفرق الوطنية والمحلية لمعالجة آثارها لضمان سلامة واستقرار المجتمع».
 
وأضاف: «نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لمجتمع دولة الإمارات بمختلف أطيافه على تجاوبه وتعاونه مع كافة التعليمات الصادرة من الجهات المعنية والتي تهدف إلى ضمان صحتهم وسلامتهم».
 
وأشار إلى أن الأيام السابقة أظهرت مدى الوعي المجتمعي بالإجراءات الاحترازية الخاصة بهذا النوع من المخاطر كما ساهم المجتمع وبشكل كبير بنشر رسائل التوعية ودعم الجهود الوطنية.
 
جهود
 
وأشاد بجهود كافة الجهات المعنية في المنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وجميع فرق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على كافة ما تم اتخاذه من إجراءات استباقية لضمان السلامة.
 
وأكد أن جميع الجهات كانت على درجة عالية من الجاهزية والتأهب للتعامل مع الحالة المدارية كما كانت جميع القدرات الوطنية مسخرة لأي طارئ. مشيراً إلى أن المنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تعمل دائماً وفق استراتيجية استباقية مبنية على التنبؤ بأسوأ السيناريوهات المتوقعة وذلك بهدف ضمان جهوزية الجميع وتسخير كافة القدرات الوطنية.
 
وأوضح الدكتور طاهر العامري أنه في الأربع والعشرين ساعة الماضية ولتعزيز الجهد الوطني تم تشكيل فرق محلية للتعافي بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وذلك بناء على توجيهات ورؤى قيادتنا الرشيدة إذ تهدف هذه الفرق إلى وضع الحلول الآنية ومعالجة التحديات إن وجدت في المناطق المتأثرة بالحالة المدارية «شاهين».
 
توافق
 
وأضاف أنه من خلال تشكيل الفرق الوطنية للتعافي نلمس مدى توافق وتناغم جميع الجهات المعنية والاختصاص للتأكيد على أن وحدة الجهود وتضافرها أساس نجاح دولة الإمارات في الاستجابة الوطنية والتصدي للأزمات مهما كانت نوعيتها وسيتم تفعيل هذا الفريق مستقبلاً للتعامل مع تداعيات أية طوارئ طبيعية تتعرض لها الدولة.
 
وبين أن جميع الجهات المعنية في منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث قامت باتخاذ العديد من الإجراءات الاستباقية للتأهب للحالة المدارية، حيث تم عقد 4 اجتماعات للفريق الوطني لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المتعلق بالكوارث الطبيعية وبإشراف من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث للوقوف على آخر المستجدات ومتابعة تطورات الحالة المدارية والتأكد من جاهزية كافة الخطط والاستراتيجيات.
 
تفعيل
 
وأضاف: «تم تفعيل 8 خطط وطنية و31 خطة محلية بمشاركة 20 جهة وطنية و82 جهة محلية وذلك بهدف تعزيز عمل منظومة الاستجابة للحالة المدارية ولضمان وصول جميع رسائل التوعية والتحذير لمختلف فئات المجتمع تم نشر مختلف الرسائل بأكثر من 19 لغة».
 
وقال: إننا نهيب بالجمهور الكريم بأن تكون الجهات الرسمية هي مصدرهم الأول لأي معلومات خاصة بأحداث قد تقع مستقبلاً وذلك لتفادي أي إشاعات أو معلومات مغلوطة، كما نؤكد بأن عمليات الرصد والمتابعة مستمرة وعلى مدار الساعة لمتابعة كافة الأحداث والتحذير من أي مخاطر متوقع حدوثها ووضع جميع الحلول الممكنة والآمنة حرصاً على سلامة المجتمع بكافة فئات.
 
وأشاد العامري بدور جميع الجهات الوطنية والمحلية التي ساهمت في احتواء تداعيات الحالة المدارية شاهين.
 
طباعة Email