00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أعضاء بالوطني: يعكس دور الحكومة بتطويع التكنولوجيا في خدمة المجتمع

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
قال أعضاء بالمجلس الوطني الاتحادي، إن توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد 29 أكتوبر من كل عام يوماً للبرمجة يحمل شعار «الإمارات تبرمج»، يعكس مدى الأهمية والدور الكبير الذي منحته الحكومة الرشيدة لتطويع التطور الإلكتروني في خدمة المواطنين والمقيمين، إيماناً منها بأهمية مساهمته في توفير منظومة خدمات متكاملة تتسم بسرعة إنجاز المعاملات وتوفيرها على مدار الساعة.
 
بيئة
 
وأشاروا إلى أن الحكومة الإلكترونية لدولة الإمارات، ساهمت على مدى العشرين عاماً الماضية في خلق أفضل بيئة للعمل عن طريق تبسيط الإجراءات ووضوحها، وبالتالي زيادة إنتاجية الدولة والتفاعل الإيجابي ما بين الحكومة والقطاع الخاص، ما انعكس إيجاباً في زيادة معدلات جذب الاستثمار.
 
ونوهت موزة محمد العامري، عضوة المجلس الوطني الاتحادي، بأن النجاحات التي حققتها دولة الإمارات على مستوى الحكومة الإلكترونية، جعلتها قادرة على تقديم منظومة خدمات متكاملة ومتميزة خلال أيام الأسبوع على مدار الساعة سواء بالنسبة للمواطنين أو لرجال الأعمال والمقيمين، وذلك بفضل التكنولوجيا الحديثة، فكل ما عليك هو الدخول نحو البوابة الإلكترونية واختيار القائمة المتعلقة بالخدمات الحكومية واختيار الخدمة التي تريد إنجازها.
 
فخر
 
وأكد عدنان حمد الحمادي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن مسيرة التطوير والتحديث في المنطقة متواصلة بقيادة الإمارات، التي كان لها السبق في تدشين أول حكومة إلكترونية قبل عشرين عاماً، موضحاً بأن تخصيص يوم 29 من أكتوبر من كل عام للاحتفال بالمبرمج، يمثل وسام شرف للمبرمج الإماراتي وفخراً وتكريماً وتقديراً لما حققته حكومتنا على مستوى تقديم الخدمات الإلكترونية طول تلك السنوات.
 
وبيّن سعيد العابدي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، بأن دولة الإمارات نجحت في تحقيق الأهداف المرجوة من إنشاء الحكومة الإلكترونية عبر إقرارها 4 مكونات رئيسية هي، البنية التحتية الإلكترونية المتطورة والمحدثة على الدوام، شبكة الاتصالات التي تربط المؤسسات الحكومية ببعضها البعض، توفير الخدمات للمواطنين والمقيمين عبر الشبكات طوال أيام الأسبوع، أتمتة أعمال الوزارات والهيئات والإدارات المحلية لتوفيرها عبر كافة المنصات الإلكترونية.
 
وقال، إن اعتماد يوم 29 من أكتوبر ليكون رمزاً وهوية لكل مبرمج إماراتي يعد فرصة للاعتزاز بإنجازاته على الصعيدين المحلي والدولي.
 
طباعة Email