00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حواجز رملية على سواحل الفجيرة لمواجهة تأثيرات «شاهين»

جهات مختصة بالساحل الشرقي تحذر من التهاون في تطبيق الاحترازات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الجهات المختصة في عدد من مناطق الساحل الشرقي للدولة جاهزيتها للتعامل مع الحالة المدارية شاهين، محذرة الجميع من التهاون في تطبيق الاحترازات ما يعرضهم للمساءلة.

وكشف المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة عن تجهيز ساتر ترابي، امتداداً من شاطئ الرغيلات وصولاً لشاطئ الفصيل، بهدف تأمين الحماية اللازمة أثناء ارتفاع أمواج مياه البحر.

وقال الأفخم إن الآليات والمعدات الكبيرة توزعت على طول سواحل إمارة الفجيرة، وقامت بعمل حواجز رملية للحد ومحاصرة المياه في حال ارتفاع أمواج البحر لمنع وصولها على الشواطئ والشوارع المحاذية لها.

تحرك

وأعلنت الجهات المختصة في حكومة الفجيرة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة عن استعدادها للتحرك الفوري للتعامل مع الحالة المدارية التي تشهدها شواطئ الإمارة، التي أدت إلى ارتفاع أمواج البحر واضطرابه.

وحذر فريق الطوارئ والأزمات والكوارث بالفجيرة مرتادي الشواطئ من الاقتراب أو السباحة في البحر، حيث سيتم تعريض الأشخاص للمساءلة القانونية في حال مخالفتهم.

جاء ذلك بالاجتماع الذي عقده اللواء محمد الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارة مع أعضاء الفريق.

المنطقة الطبية

كما أعلنت المنطقة الطبية في حكومة الفجيرة عن استعدادها التام لمواجهة أي حالة طارئة قد تحدث نتيجة (شاهين)، حيث تم تخصيص سيارات الإسعاف بالإضافة إلى كادر طبي من المسعفين المجهزين بأفضل التجهيزات والمعدات الطبية.

وفي ذات السياق، أفاد الدكتور سليمان الزعابي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، أن أجهزة البلدية في حالة استنفار تام وقامت بتوزيع معدات الشفط والتناكر على السواحل، وتقوم بمتابعة الحالة الجوية وتم تشكيل فريق طوارئ يعمل على مدار الساعة في حالة ارتفاع منسوب المياه.

وقامت بلدية كلباء برفع العلم الأحمر على كافة شواطئها نظراً للحالة.

واستعدت جميع فرق الطوارئ والعمليات في بلديات الساحل الشرقي تحسباً للحالة المدارية «شاهين».

كما ناشدت الجهات الأمنية بالساحل الشرقي الجمهور اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مسارات الأودية.

 
طباعة Email