00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في عمان للإشراف على عمليات التوزيع

«100 مليون وجبة» توزع 6.3 ملايين طرد غذائي بالأردن

ت + ت - الحجم الطبيعي
نفّذ فريق من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الجهة المنظمة لحملة 100 مليون وجبة، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة في أربع قارات، زيارة ميدانية إلى المملكة الأردنية الهاشمية، لمتابعة عمليات تقديم الدعم الغذائي للمستفيدين من الحملة، بالتنسيق مع كلٍ من برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة.
 
وبنك الطعام الأردني، للاطلاع على أفضل الممارسات التي تطبقها الحملة العالمية وشركاؤها، للوصول السريع إلى المستفيدين، بالتعاون مع السلطات والجهات المعنية في المملكة.
 
وشملت زيارة الفريق، كلاً من مخيم الزعتري للاجئين السوريين، بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي، حيث يتم تقديم المساعدة لحوالي 52 ألف لاجئ سوري داخل المخيم، ومنطقة الهاشمي الشمالي، حيث تتواصل عمليات توزيع الدعم الغذائي، والتي تستمر بالتعاون مع بنك الطعام الأردني، ضمن شبكة بنوك الطعام الإقليمية، لتوزيع ما يعادل 9 ملايين وجبة غذائية في الأردن.
 
مشاركة
 
والتقى فريق المبادرات، أحمد علي البلوشي سفير دولة الإمارات لدى المملكة الأردنية الهاشمية، في مبنى سفارة الدولة في العاصمة الأردنية، فيما شارك خالد علي النعيمي، القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات لدى المملكة، في جانب من الزيارات الميدانية لفريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
 
واطلع الفريق خلال الزيارة الميدانية المنسقة مع بنك الطعام الأردني، على إنجاز توزيع 6.365.600 وجبة غذائية في الأردن حتى الآن، وهو ما يعادل أكثر من ثلثي الدعم الإجمالي المرصود من حملة 100 مليون وجبة في الأردن، استفاد منها 94052 شخصاً، وذلك بصيغة طرود غذائية.
 
وزار الفريق مقر بنك الطعام الأردني، وأحد مستودعاته، حيث تطوع أعضاء الجانبين لتعليب وتغليف الطرود الغذائية المنوّعة، والتي تضم المكونات الأساسية المطلوبة لإعداد وجبات طعام للأفراد والأسر، التي يتم توزيعها عليها في أماكن وجودها، بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية المحلية، التي تمتلك قواعد بيانات دقيقة بالأفراد والعائلات الأشد حاجة، ومن ثم تسليمها في المستودع لإحدى الجمعيات الخيرية، لتوصيلها مباشرة لمستحقي الدعم الغذائي.
 
توظيف الابتكار
 
فيما شملت زيارة الفريق إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، شرحاً عملياً من قبل برنامج الأغذية العالمي، حول تبنّي التقنيات الذكية، التي ضمنت وصول ما يعادل 4.7 ملايين وجبة من حملة «100 مليون وجبة»، إلى مستحقي الدعم الغذائي في مخيمات اللاجئين، بصيغة قسائم فورية، تعتمد تقنية بصمة العين، وسلسلة الكتل «بلوك تشين»، لتمكين المستفيدين من شراء المواد الغذائية والتموينية التي يحتاجونها من المحال التجارية والمخابز، للحصول على المنتجات الغذائية الطازجة التي يحتاجونها.
 
وتجول الفريق على مخيم الزعتري وسوقه المركزي، وقام بزيارة عائلات في المنازل المتحركة مسبقة الصنع، داخل المخيم، للاطلاع منهم بشكل مباشر على احتياجاتهم واقتراحاتهم.
 
كما التقى فريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في ختام الزيارة، الممثل والمدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي للتابع للأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمّان، ألبرتو كوريا مينديز.
 
تعاون نوعي
 
وأشاد أحمد علي البلوشي سفير دولة الإمارات في عمّان، بدور المملكة الأردنية الهاشمية في احتضان اللاجئين، وتقديم الدعم والرعاية لهم، وثمّن الجهود المباركة التي تبذلها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في هذا المجال الإغاثي والإنساني، وفي تنفيذ المبادرات والبرامج الخيرية، والتي تشمل الفئات المستحقة في كافة المناطق والدول، بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين.
 
وأشار سفير الدولة إلى أن فريق الحملة، الذي التقى عدداً من أعضائه أثناء زيارتهم للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، يواصل متابعة توزيع الطرود الغذائية التي تقدمها الحملة في مختلف أنحاء المملكة، بالتعاون مع المؤسسات الخيرية والإنسانية.
 
وفي هذا السياق، حيث استطاعت حملة 100 مليون وجبة، التي انطلقت من دولة الإمارات، وتنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في 30 دولة، في أربع قارات، لتوفير الدعم الغذائي للفئات الأشد حاجة، توزيع ما يعادل 4.7 ملايين وجبة على اللاجئين في مخيمي الزعتري والأزرق في المملكة، كافية لشهر واحد، وفي شمالي وشرقي المملكة، بالتعاون مع المنظمات الدولية والمؤسسات الخيرية والإنسانية.
 
أفضل الممارسات
 
وقالت سارة النعيمي مدير إدارة في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية: «تتعاون حملة 100 مليون وجبة، الهادفة لإطعام الطعام في 30 دولة، مع بنك الطعام الأردني، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، والمؤسسات الخيرية والإنسانية، لتوزيع 9 ملايين وجبة بصيغة طرود غذائية في الأردن، للأفراد والأسر، في مخيمات اللاجئين العشوائية في صويلح والبقعة وعجلون.
 
وقد تم توزيع أكثر من 6.3 ملايين وجبة حتى الآن، استفاد منها أكثر من 94 ألف شخص، كما تعاونت الحملة مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، وأنجزت توزيع ما يعادل 4.7 ملايين وجبة، بصيغة قسائم فورية ذكية، سهلت وصول اللاجئين المستفيدين منها إلى المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجونها.
 
والزيارة الميدانية لفريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تأتي لتدعم مواصلة هذه الجهود، وتوثّق أفضل الممارسات عالمية المستوى في العمل الخيري والإنساني، والتي تحقق الوصول السريع بالدعم الغذائي، لأكبر عدد من المستفيدين».
 
وقال ألبيرتو مينديز ممثل برنامج الأغذية العالمي في الأردن: «نحن فخورون بشراكتنا المتينة مع حملة 100 مليون وجبة، وشاكرون تخصيص الدعم المقدم للاجئين في المخيمات في الأردن، والذي جاء في الوقت المناسب، وساعد برنامج الأغذية العالمي على مواصلة دعم نصف السكان في المخيمات خلال شهر رمضان المبارك. نتطلع قدماً لاستمرار ومواصلة شراكتنا للوصول إلى المستفيدين الأكثر احتياجاً».
 
تعاون
 
وقال معز الشهدي، العضو المؤسس والرئيس التنفيذي لشبكة بنوك الطعام الإقليمية: «تتعاون الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام، مع مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ضمن حملة 100 مليون وجبة، لتوزيع الوجبات في 13 دولة من الدول الثلاثين التي تشملها الحملة. وهذه الجهود المشتركة، تتم من خلال بنوك الطعام الأعضاء بالشبكة، التي قامت الشبكة بإنشائها في الدول المشمولة بالحملة.
 
ومن ضمنها بنك الطعام الأردني، تسهم في الوصول بالدعم الغذائي، لمن هم في أمسّ الحاجة، وتعزز الجهود الدولية للتصدي لأزمة الجوع، التي تؤثر في مسارات التنمية، خاصة في المجتمعات الأقل دخلاً. ونشكر كافة فرق عمل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الذين يحرصون على تنفيذ حملة 100 مليون وجبة على أكمل وجه، حتى تستفيد منها الشريحة الأكبر من المحتاجين، ونتطلع إلى مواصلة التعاون معهم، لتحقيق الأثر الإيجابي الذي ننشده».
 
وقالت الدكتورة كوثر القطارنة رئيس بنك الطعام الأردني: «حملة 100 مليون وجبة، التي انطلقت من دبي، وتنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، التي سعدنا باستقبال فريق منها في زيارة ميدانية وتطوعية، تشكل نموذجاً عالمي المستوى للتدخل الفوري والمباشر، لمعالجة تحدٍ ملحّ على مستوى العالم، مثل تحدي الجوع، وسوء التغذية، خصوصاً مع ارتفاع نسبة الفقر، جراء تداعيات كوفيد 19».
 
كوادر من إعداد صنّاع الأمل
 
ضم الفريق، إلى جانب كوادر مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عدداً من خريجي برنامج «إعداد صنّاع الأمل»، الذي انطلق في فبراير 2020، وخرّج دفعته الأولى في مارس 2021، لتجهيز كوادر مؤهلة ومحترفة في ميادين العمل الخيري والإنساني والمجتمعي والإغاثي، ومنحهم الفرصة لتصميم مشاريع مبتكرة، للاستجابة السريعة للأزمات، بما يحقق أهداف البرنامج، بتكريس ثقافة صناعة الأمل، والحلول الإيجابية، وتمكين المجتمعات، وابتكار آليات وممارسات تصمم مستقبل العمل الإنساني، وتسهم في تطوره على المستوى العالمي.
 
وكانت حملة 100 مليون وجبة، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أنجزت بنهاية يونيو الماضي، توزيع أكثر من 4.7 ملايين وجبة على اللاجئين الأشد حاجة في عدد من المخيّمات بالأردن، وذلك وبالتعاون مع «برنامج الأغذية العالمي» للأمم المتحدة.
 
وغطت مناطق توزيع الوجبات حينها، مخيمات اللاجئين السوريين، التي يعمل فيها برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في الأردن منذ عام 2012، وهي مخيما الزعتري والأزرق. ويتولى برنامج الأغذية العالمي، توزيع المواد الغذائية بصيغة قسائم إلكترونية، سهلت الوصول السريع إلى المستفيدين خلال شهر واحد فقط، ووفرت الدعم الغذائي المباشر الذي يعادل 4.7 ملايين وجبة من حملة «100 مليون وجبة»، لـ 52,605 لاجئين في الأردن، يستفيدون من دعم برنامج الأغذية العالمي.
 
 
طباعة Email