00
إكسبو 2020 دبي اليوم

3 حيوانات جديدة في الموسم الثاني لـ «سفاري دبي بارك»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استعرضت «سفاري دبي بارك»، استعداداتها لاستقبال الزوار خلال الموسم الثاني في 27 من الشهر الجاري، وكشفت عن ثلاثة حيوانات جديدة.

جاء ذلك خلال جولة نظمتها أمس، استهدفت من خلالها كافة وسائل الإعلام المحلية.

وأوضحت أنها أدخلت العديد من الإضافات التي تهدف بالدرجة الأولى لتحقيق راحة الزوار منذ دخولهم إلى الحديقة، وحتى انتهاء برنامجهم اليومي، بصحبة مرشد وسيارة مخصصة، بما في ذلك تسهيل وصولهم إلى مختلف مواقع الحديقة، والاستمتاع بخدماتها ومعالمها.

والحيوانات الثلاثة الجديدة هي: الذئب العربي، وتم استهدافه، لأنه مهدد بالانقراض، وتم إنشاء جزيرة خاصة به، بمساحة 10 آلاف متر مربع، بواقع 6 ذئاب، والحيوان الثاني هو قرد المونا، وموطنه أفريقيا، من سعادين العالم القديم، بالإضافة إلى توفير الماعز القزم الأمريكي، وتم وضعه في مزرعة الأطفال، وتعتبر من ‏السلالات النادرة.

وقدمت سفاري دبي، ثلاث باقات للزوار ‏«الباقة الأولى، وهي الفطور مع الطيور، وتقدم فيها وجبة الإفطار في بيت الطيور، والذي يعتبر من أكبر البيوت على مستوى حدائق الحيوان، وتشمل الاستقبال من المدخل ومركبة خاصة، وصور فوتوغرافية مقدمة لستة أشخاص، بقيمة 2000 درهم، أما باقة خلف الكواليس، تعتبر تجربة يعيش فيها الزوار أوقاتاً ممتعة مع راعي الحيوان، حيث تسمح له الفرصة بالاقتراب من الحيوانات، والتعرف إلى بيئة الحيوانات وطرق العناية، وتشمل زيارة المستشفى البيطري المجهزة لعلاج الحيوانات، وتضم أطباء مواطنين، وتبلغ قيمتها 1200 درهم.

أما الباقة الثالثة، هي «ملك السفاري»، ‏وهي خدمة مميزة، متاحة لزوار الحديقة، وتشمل مواقف مخصصة، مع توفير مرشد وسائق خاص، وصور فوتوغرافية خاصة خلال الجولة، ورحلة سفاري، وحجز مقاعد مميزة في العروض الحية الباقية، تشمل 10 أشخاص، بقيمة 2500 درهم.

وتسعى سفاري بارك لتوفير تجربة متكاملة، تضمن كافة متطلبات الزائر، حيث توفر الحديقة مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي العالمية والمحلية، ومحلات لبيع الهدايا التذكارية، وأماكن مخصصة لاستقبال طلبة المدارس، إضافة إلى خدمة القطارات والسيارات الكهربائية، والدراجات الهوائية والمركبات الصديقة للبيئة، من أجل تنقل سهل وآمن بين أرجاء الحديقة، التي توفر أيضاً لزوارها خدمة الإنترنت اللاسلكية المجانية في كافة أركانها.

معلومات تثقيفية

وقالت سارة محمد البرواز مرشدة في دبي سفاري بارك، 19 سنة: إنها تدرس الطب، وتخصصت في طب الجينات، وفي الوقت ذاته تعمل سفاري بارك، كمرشدة لزوار الحديقة، لتشبع شغفها وحبها لمعرفة المزيد عن الحيوانات من معلومات وحقائق، يمكن تقديمها للزوار، أو الاحتفاظ بها.

وأوضحت أن عملها في حديقة سفاري دبي، دعمها وحفزها للحصول على تجربة رائعة مع الحيوانات، كما غيرت هذه التجربة طموحاتها للتطلع إلى تحقيق أحلامها، مفيدة بأن العمل في حديقة السفاري في دبي، لم يقف أمام تميزها الدراسي، إذ تجيد إدارة الوقت، لتجمع بين الدراسة والعمل معاً.

طباعة Email