00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مديرو دوائر حكومة دبي: "التقدير الدولي تتويج لمنظومة عمل متكاملة ركيزتها رؤية واضحة للمستقبل

أكد مديرو دوائر وهيئات ومؤسسات حكومة دبي أن ما تحصده دبي من تكريم وإشادة على الصعيد الدولي هو تتويج لمنظومة عمل متكاملة تقوم على رؤية واضحة للمستقبل وتعززها بنية تحتية عالمية المستوى ويؤكد من فرص تميزها اتباع دقيق لأعلى المعايير والممارسات العالمية التي تكفل أرقى مستويات التميز في الأداء ضمن مختلف القطاعات، وهو ما يؤكد المرونة الكبيرة التي تتمتع بها دبي والتي كانت من أبرز المقومات التي أسهمت في تأكيد قدرتها على التعامل بكل كفاءة مع تداعيات الأزمة العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تمكنت دبي من تقديم قصة نجاح جديدة أضافتها إلى سجلها الحافل بالإنجازات، بينما أثبتت هذه الأزمة مدى جدوى ما تنفذه دبي من استراتيجيات استباقية تؤكد قدرتها على مواجهة كافة التحديات ومواكبة مختلف المتغيرات وتفادي الأسوأ في أقصى الظروف والمواقف الاستثنائية.

ووجه مديرو الجهات الحكومية في دبي التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، على هذا الإنجاز العالمي الجديد الذي يؤكد مكانة دبي الرائدة ويعزز من توجهاتها نحو ترسيخ موقعها كالمدينة الأفضل للحياة والعمل في العالم، معربين عن التزام كافة فرق العمل بمواكبة طموحات القيادة الرشيدة الكبيرة والساعية إلى الحفاظ على أعلى درجات التميز الذي أصبح ملازماً لاسم دبي في كافة المجالات.

من جانبه، قال معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي: " الإنجاز الذي حققته إمارة دبي، وتصنيفها كأول مركز للمرونة على مستوى العالم، يعكس مدى جدارة وقدرة الإمارة وريادتها في هذا المجال، ويبرز قصة مدينة استطاعت بفضل قيادتها الحكيمة والرشيدة أن تثبت مكانتها العالمية، عبر نجاحاتها المتعددة في كافة الأصعدة، بما فيها التعامل مع إدارة المخاطر والأزمات والكوارث، وفق أرقى وأعلى المعايير، وعبر استراتيجيات وخطط نوعية، وبرامج ابتكارية وابداعية، وأنظمة وتقنيات حديثة، ونهج تشاركي مع الجهات الحكومية، والخاصة ومنظمات المجتمع المدني في دبي، لضمان تحقيق المرونة والذكاء والاستدامة.

وأضاف معاليه: "نشعر بالفخر بالمستوى العالي والحرفية التي تمتلكها كافة الفرق والجهات المعنية بالحد من المخاطر، والتي بدورها أوصلت الإمارة لهذا التصنيف الذي يثبت للعالم قدرتها ومدى استعدادها واستجابتها لمختلف المخاطر، وإمكانيتها العالية التي ساهمت في دعم مدن أخرى حول العالم لتعزيز مرونتها في الحد من المخاطر ونقل التجارب والممارسات لهذه المدن.

سيناريوهات استباقية
وأكد معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن هذا الإنجاز العالمي، يضاف إلى رصيد الإنجازات التي حققتها إمارة دبي، ويعكس كفاءة وفعالية الإجراءات التي تتبعها حكومة دبي في تطبيق أفضل الممارسات العالمية على كافة الأصعدة والمجالات ومن ضمنها المرونة والذكاء والاستدامة".

وقال الطاير: "تُولي حكومة دبي اهتماما كبيراً لتبني وتنفيذ الاستراتيجيات والمشاريع النوعية، توازياً مع حرصها على تطبيق كافة المتطلبات والاشتراطات التي تعزز من المرونة في مباشرة الخطط والحد من المخاطر المحتملة"، مشيراً إلى أن الجائزة تعد خير دليل على نهج الريادة المتبع في إمارة دبي، التي تعمل جميع جهاتها بروح الفريق الواحد.

وأوضح معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين  أن الهيئة تبنت منذ تأسيسها، نهج المرونة المؤسسية، وتجلى ذلك في هيكلها التنظيمي، القائم على نموذج مؤسسي عالمي مطبق في شركات عالمية ومدعوم بمنظومة من الفرق واللجان لتعزيز التعاون وتحسين الجودة، وساهم التحول المرن في تطوير قدرتها على التنبؤ والتكيف مع مختلف المتغيرات وإنجاز المشاريع بمرونة عالية والتعامل مع المخاطر بشكل استباقي، حيث تمكنت الهيئة من تجاوز مختلف التحديات، وآخرها تحديات جائحة كوفيد 19، بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في تعاملها مخاطر وتحديات جائحة كوفيد-19 بوضع السيناريوهات الاستباقية وتمكينها من تحقيق مواقع ريادية في المجال ضمنت توفير بيئة آمنة وصحية للجميع.

نموذج يحتذى
وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "إن هذا الإنجاز ثمرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مع توجيهات سموه أن تكون الحكومة أكثر رشاقة ومرونة وسرعة لتواكب أولويات وطنية جديدة ومختلفة، والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لترسيخ مبادئ المرونة والرشاقة في مؤسسات حكومة دبي. وبفضل رؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة، أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة الأسرع عالمياً في تجاوز تبعات جائحة كوفيد-19، وقدمت نموذجاً يحتذى في التعامل مع الأزمات بكفاءة واقتدار، وتستعد بعد أيام قليلة للترحيب بالزائرين من مختلف أنحاء العالم في إكسبو 2020 دبي، الحدث الأكبر عالمياً، الذي سيشكل منصة فريدة تروي قصة نجاح دبي في تحويل التحديات إلى فرص واعدة."

طباعة Email