00
إكسبو 2020 دبي اليوم

1505 منح و712 قرضاً وافقت عليها مؤسسة محمد بن راشد للإسكان خلال النصف الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت نورة زينل الخاجة مدير إدارة المنح وقروض الإسكان في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لـ«البيان» أن عدد موافقات القروض الإسكانية بلغت 712 طلباً خلال النصف الأول من العام الحالي، فيما بلغت موافقات المنح الإسكانية 1505 طلبات.

وأوضحت أن الطلبات تنوعت لتشمل 616 قرض بناء مسكن، و27 قرض مسكن، و55 قرض صيانة أو إضافة أو إحلال (الجزئي/ الكلي)، فضلاً عن 14 قرض وحدة سكنية من السوق المحلي، لافتة إلى أنه فيما يخص موافقات المنح الإسكانية فقد بلغت 950 منحة أراضٍ سكنية، و140 منحة مسكن، و301 صيانة أو إضافة أو إحلال (الجزئي/ الكلي)، بالإضافة إلى 27 منحة بناء مسكن، و87 منحة شقة سكنية.

وأشارت إلى أن المؤسسة لديها باحثون اجتماعيون متخصصون للوقوف على مدى استحقاق المستفيدين من الخدمات الإسكانية من خلال بحث ودراسة الحالة الاجتماعية والمالية والسكنية للمواطنين، مبينة أن المؤسسة وفرت هذه الخدمات الإسكانية لتتناسب مع تطلعات المواطنين وتصورهم واحتياجاتهم، لتحقيق الاستقرار الأسري، الأمر الذي ينعكس على إسعاد أفراد المجتمع.

فيما يأتي ذلك ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير السكن الملائم لمواطني الإمارة لتلبية متطلبات الحياة ورفاهية العيش والحياة الكريمة.

من جهتها، فإن مؤسسة محمد بن راشد للإسكان بصدد ضم كافة الخدمات الإسكانية ضمن مشروع «نظام الذكاء الإسكاني» حسب خطتها 2021، حيث يصب ذلك بشكل رئيسي في تحقيق هدفها الاستراتيجي، الذي يهدف إلى تبسيط إجراءات أنظمة المنح والقروض واختصار المدة الزمنية والجهد بما ينعكس على تعزيز سعادة المواطنين.

بالإضافة إلى تبسيط الإجراءات التقديم على الخدمة الإسكانية المطلوبة، فيما تدعو المواطنين إلى زيارة موقع المؤسسة لمعرفة القوانين والاشتراطات للتقديم على الخدمة الإسكانية، حيث تحرص المؤسسة على تحديث الموقع بشكل مستمر، وأن هذا التحول الإلكتروني الذي كرسته المؤسسة من خلال إطلاق الخدمات الذكية، رفع كثيراً من أعباء المراجعة والانتظار.

خدمات إسكانية

وتعمل المؤسسة بشكل مستمر على تطوير الخدمات الإسكانية المقدمة لمواطني إمارة دبي بحيث تكون مؤتمتة بالكامل والتقديم على الخدمة الإسكانية المطلوبة من خلال التطبيقات الذكية التابعة لها عبر تطبيق «إسكان».

بالإضافة لقيام المؤسسة بتطبيق مشروع «نظام الذكاء الإسكاني» من خلال تغذيتها في نظام الإسكان الذي تم تصميمه على الاشتراطات والقوانين المعتمدة من مجلس الإدارة لإصدار القرارات تلقائياً بشكل ذكي بهدف اختصار المدة الزمنية لإصدار الموافقات على طلبات المستفيدين لتصبح بمتوسط 41 يوماً، علماً بأن الإجراء السابق كان يتم عن طريق عرض الطلبات على اللجان المختصة واعتمادها من مجلس الإدارة ومن ثم يتم إصدار الموافقة للمستفيد على طلبه، وهذا الإجراء السابق يستغرق في المتوسط نحو 4 أشهر.

 

طباعة Email