00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحت شعار «حشد الجهود لمستقبل مستدام»

مشاركة عالمية واسعة في القمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر، اكتمال التحضيرات لتنظيم الدورة السابعة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر، إحدى أكبر الفعاليات المتعلقة بتحقيق الاقتصاد الأخضر على مستوى العالم، وتنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يومي 6 و7 أكتوبر 2021، في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي. وسيتم تنظيم القمة في دورتها السابعة حضورياً وافتراضياً، لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المشاركين من جميع أنحاء العالم، للمشاركة في فعاليات وأنشطة القمة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، عقدته اللجنة المنظمة للقمة في فندق أرماني بدبي، وشارك فيه معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة، بحضور أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، والمهندس على راشد الجروان، الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل، والمهندس وليد بن سلمان نائب رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وعبد الرحيم القاسمي مدير المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، والدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، ورئيس المنصة الأكاديمية ومنصة الشباب في المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وآيلين كوليجان مدير البرامج لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «ذي إيكونوميست إيفنتس».

محطة

وفي كلمته خلال المؤتمر الصحافي، قال معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي: «إن قمة الاقتصاد الأخضر، باتت في مدى زمني قصير، محطة رئيسة وأساسية في مسيرة تحفيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ودعم العمل من أجل المناخ عالمياً»، مشيراً إلى أن الدورة الحالية من القمة، تتميز بتزامنها مع فعاليات المعرض العالمي «إكسبو 2020 دبي»، والذي يمثل في أحد أهم جوانبه أيقونة عالمية للاستدامة، كما تتزامن مع الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وإعدادها للعقود الخمسة المقبلة، لضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.

وأضاف معالي النعيمي: «ما يعزز أهمية الدورة الحالية، استعداد المجتمع الدولي حالياً، لتقييم جهوده في مواجهة تحدي التغير المناخي، خلال الدورة الجديدة من مؤتمر دول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة، بشأن المناخ «كوب 26»، المزمع عقدها خلال الأسابيع المقبلة في المملكة المتحدة».

رؤية

وفي كلمته خلال المؤتمر قال الطاير: «انسجاماً مع رؤية القيادة تدعم القمة جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، لتحقيق التنمية المستدامة».

وأشار معالي الطاير، إلى أن الدورة السابعة للقمة، تشهد حضوراً بارزاً لعدد من القادة والشخصيات المؤثرة على الصعيد العالمي، ومشاركة مميزة في الندوات والجلسات الحوارية، التي تتناول محاور القمة الأربعة الرئيسة، وهي: «الشباب»، و«الابتكار والتكنولوجيا الذكية»، و«سياسات الاقتصاد الأخضر»، و«التمويل الأخضر». كما سيتم خلال القمة تنظيم تحدي «كلايماثون 2021»، وهي مبادرة تستضيفها المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة وشركة «إيديانكو». وسيتم تنظيم تحدي كلايماثون 2021 حضورياً، خلال القمة، وافتراضياً في عدد من المدن العالمية، بهدف تحويل التحديات المتعلقة بالمناخ إلى فرص واعدة، عبر العمل عن قرب مع المبتكرين من حول العالم، لإيجاد حلول عالمية مؤثرة لمعالجة أهم التحديات التي يواجهها العالم، في ما يتعلق بتلوث الهواء، والنقل، والأعمال التجارية الزراعية.

طباعة Email