00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تقييم المخاطر الغذائية لـ800 ألف منتج باستخدام الذكاء الاصطناعي

«قوت» مبادرة تدعم منظومة الأمن الغذائي في دبي

أطلقت بلدية دبي مبادرة «قوت»، في عام 2018 واستمر التحسين حتى عام 2020، وتعنى المبادرة بتوفير غذاء آمن وكافٍ لجميع أفراد المجتمع، ودعم منظومة الأمن الغذائي من خلال التركيز على فحص منتجات سلة الأمن الغذائي والتأكد من سلامتها، وتم استخدام تقنيات متطورة في هذه المبادرة، مثل إنترنت الأشياء واستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي في مبادرة تقييم المخاطر الغذائية، حيث تم تقييم أكثر من 800000 منتج غذائي، وزيادة عدد العينات بنسبة 175%.

وقالت منال بن يعروف مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء في بلدية دبي، لـ«البيان»، كان لهذه المبادرة تأثير في تسهيل إجراءات فحص الأغذية واستيرادها من منافذ الإمارة، حيث تعتبر الإمارة من أهم المنافذ، لافتاً إلى أن المبادرة تتيح خدمة اختبار جودة وسلامة المنتجات الغذائية للتأكد من خلوها من البكتيريا المسببة للأمراض والمواد الكيميائية الضارة ومطابقتها للمواصفات المحلية والدولية المعتمدة.

وأضافت تتميز مبادرة «قوت» بأنها من خلال الفحوص السريعة، تم الإسراع في الإفراج عن الشحنات الغذائية إلى يومي عمل بدلاً من خمس، وإطلاق المختبر المتنقل لتقديم خدمة فحص الأغذية في مواقع المهرجانات والفعاليات في إمارة دبي، وزيادة القدرة الاستيعابية والسرعة في إصدار النتائج من خلال المختبر المتنقل. وإبراز أهمية البيانات المفتوحة للإسراع في اتخاذ القرارات واعتماد مجموعة بيانات لرفعها على منصة دبي الذكية، إضافة إلى استمرارية العمل من خلال وضع واعتماد سياسة تتوافق مع ظروف COVID 19 لجمع العينات الغذائية من المستودعات للمنتجات المستوردة والسوق المحلي للصناعة المحلية والمستوردة وفحصها في مختبر دبي المركزي.

كما أنه من خلال هذه المبادرة تم الإفراج مباشرة عن 78% من الشحنات الغذائية، واستخدام تقنية إنترنيت الأشياء في مبادرة الربط الذكي والفحوص السريعة، واستدامة التحسين على الخدمة لرفع المنتجات المطابقة للمواصفات القياسية، كذلك دعم سياسة الحكومة اللاورقية من خلال استخدام صفر أوراق.

نتائج

وأشارت منال بن يعروف إلى النتائج التي حققتها بلدية دبي من هذه المبادرة منذ إطلاقها حتى الآن، وقالت تم تقليص عدد الخطوات في رحلة المتعامل من 15 خطوة إلى 9 خطوات، وعدد الزيارات من زيارتين إلى زيارة، وخفض مدة الفحص من 5 إلى يومين، ورفع جودة الخدمة من 91% إلى 98%، إضافة إلى رفع مستوى رضا المتعاملين من 94% إلى 100%، توفير 61 مليون درهم من تكلفة التخزين على المتعامل. كما تم الترشيد في تكلفة الفحوصات بنسبة 68%، وارتفاع السرعة في تقديم الخدمة من 84% إلى 97%، كذلك ارتفاع مستوى الثقة عند المتعامل من 93% إلى 100%، وزيادة سعادة المتعامل من 88% إلى 96%، وارتفع الأثر الإيجابي على سعادة الموظفين من 87.5% إلى 96%. كما ارتفعت نسبة العينات المستوفية للمواصفات من 89% إلى 93%، وسهولة استخدام الخدمة من 90% إلى 99%، وجودة معلومات الخدمة من 90% إلى 98%.

وقالت ان المبادرة تهدف إلى التحسين من خدمة فحص عينات غذائية والتي تمكن المتعامل من التسجيل لطلب فحص المنتجات الغذائية للتأكد من خلوها من البكتيريا الممرضة والمواد الكيميائية الضارة ومطابقتها للمواصفات الإماراتية والعالمية المعتمدة.

رضا

أوضحت منال بن يعروف بأن مبادرة «قوت» ساهمت في رفع رضا المتعاملين من خلال خفض في عدد الزيارات إلى المختبر إلى زيارة واحدة، والإسراع من إصدار نتائج تقارير الفحوصات المخبرية خلال يومي عمل، والإفراج الفوري عن الشحنات الغذائية منخفضة الخطورة في فترة كوفيد 19 بنسبة 78%، إضافة إلى تقليل تكلفة خدمة فحص العينات الغذائية من 21.07 درهماً إلى 19.23 درهماً.

طباعة Email