00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جائزة خليفة التربوية تؤكد على أهمية دور المنسقين

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، على أهمية الدور الحيوي الذي يقوم به منسقو ومنسقات الجائزة، على المستويين المحلي والعربي، في تعزيز التفاعل بين مختلف عناصر العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال اللقاء الأول لمنسقي الجائزة، والذي عقدته الأمانة العامة للجائزة «عن بعد».

وأكدت أمل العفيفي أمين عام جائزة خليفة التربوية على أهمية دور المنسقين في ترجمة رسالة وأهداف جائزة خليفة التربوية، التي قدمت إسهامات بارزة منذ انطلاق مسيرتها في عام 2007.

مشيرة إلى أن الجائزة نجحت في أن تتصدر الجوائز التربوية المتخصصة، وذلك بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس أمناء الجائزة، حيث يحرص سموه على توفير الدعم الذي يمكّن الجائزة من النهوض برسالتها في نشر ثقافة التميز في الميدان التربوي، والارتقاء بمنظومة التعليم محلياً وعربياً.

وأضافت: نعقد آمالاً كبيرة على الدورة الـ 15، والتي تتزامن مع حالة التعافي، وعودة الحياة الطبيعية في الدولة، بعد الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية، ومع عودة الحياة إلى طبيعتها.

ونتطلع إلى مضاعفة الجهد والعطاء لجميع الزملاء والزميلات من منسقي الجائزة، سواء داخل الدولة، أو على مستوى الوطن العربي، بما ينعكس على استقطاب المرشحين المحتملين في المجالات المطروحة للدورة الحالية، وعددها 9 مجالات، موزعة على 18 فئة، من بينها مجال الشخصية التربوية الاعتبارية، وغيرها من المجالات التي تغطي مختلف أوجه العملية التعليمية.

ومن جانبه، تطرق حميد إبراهيم عضو اللجنة التنفيذية للجائزة خلال اللقاء، إلى جهود الأمانة العامة للجائزة خلال الفترة الماضية، لتوظيف أحدث التقنيات والتطبيقات الذكية في الموقع الإلكتروني للجائزة.

وفي مختلف مراحل تقديم الملفات الإلكترونية للمرشحين، وفرزها، وتقييمها من قبل اللجان المختصة، وهو ما يعني اختصار الوقت والجهد، وتوسيع دائرة الاستفادة من الجائزة من قبل مختلف عناصر العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العام والعالي.

وتناول اللقاء عدداً من المحاور التي تدعم مسيرة الجائزة خلال الدورة الخامسة عشرة، وتبادل الخبرات، وأفضل الممارسات التطبيقية بين منسقي الجائزة، على المستويين المحلي والعربي، بما يعزز دورها في نشر ثقافة التميز في الميدان التعليمي. كما تم خلال اللقاء، عرض فيلم حول تطور مسيرة الجائزة، والمجالات المطروحة خلال الدورة الحالية، وآليات الترشح الإلكتروني، والتفاعل بين المرشحين المحتملين والفائزين في دورات سابقة، وغيرها من المحاور التي تعزز من دور ورسالة الجائزة.

طباعة Email