00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاق أعمال مؤتمر أبوظبي الدولي الـ 7 للأمراض الجلدية

انطلقت، اليوم، أعمال الدورة الـ 7 من المؤتمر الدولي للأمراض الجلدية والتجميل بفندق كونراد في أبراج الاتحاد في أبوظبي، بحضور نخبة من الخبراء والأطباء والمحاضرين العالميين.

ويحضر المؤتمر الذي يعقد على مدى 3 أيام نحو 500 طبيب ومتخصص على أرض الواقع، إضافة إلى نحو 3000 افتراضياً من مختلف القارات. 

وقال الدكتور خالد عثمان رئيس المؤتمر: إن برنامج المؤتمر سيستكشف التطورات في طب الأمراض الجلدية والتقنيات المبتكرة ضد الأمراض والعيوب الجلدية الرئيسية، وسيسهل نشر أحدث المعارف والخبرات المستمدة من الأبحاث في مجالات الأمراض الجلدية وجراحة الجلد وطب التجميل.

وأضاف: إن المؤتمر يعقد في ظل تحديات للقطاع الطبي والصحي على مستوى العالم في ظل جائحة فيروس «كورونا» المستجد، لافتاً إلى أنه ستتم مراعاة كل الاحتياطات والإرشادات الحكومية بخصوص المؤتمرات والفعاليات الأكاديمية الموصى بها من دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي، لضمان سلامة كل المدعوين والمشاركين.

وأوضح: إن المؤتمر سيشهد طرح العديد من أوراق العمل العلمية والبحثية بخصوص هذه الجائحة وعلاقتها بالأمراض الجلدية والعلاجات والأدوية الطبية والتجميلية، وطرق علاجات جديدة مثل العلاجات البيولوجية والأكزيما الحادة المزمنة والثعلبة وغيرها، موضحاً أنه سيتم عرض عدد من أحدث أنواع أجهزة الليزر، لافتاً إلى أن الشركات العالمية باتت تنظر إلى إمارة أبوظبي كنقطة انطلاق للأسواق العالمية نظراً للموقع الاستراتيجي للإمارة.

ويشارك في المؤتمر نخبة تضم 50 من كبار العلماء والخبراء والمتخصصين الدوليين والمحليين من أطباء الجلد والتجميل والليزر من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإسبانيا وكندا والمملكة المتحدة وإيطاليا وأيرلندا وسويسرا وبولندا وصربيا وروسيا وتايلاند والهند والإمارات والسعودية ومصر والبحرين.

وأوضح الدكتور خالد عثمان: إن المؤتمر يناقش على مدى ثلاثة أيام 85 ورقة بحثية وآخر مستجدات طب الأمراض الجلدية وطب التجميل ومقاومة الشيخوخة، موضحاً أن البرنامج العلمي يشتمل على عدد من ورش العمل العلمية المتنوعة التي تناقش أهم الأمراض الجلدية والتجميلية وطرق علاجها من خلال نخبة من المتحدثين والخبراء البارزين على المستويين المحلي والدولي، لمناقشة أحدث المستجدات العالمية في مجال علم البشرة والليزر والتجميل، وذلك لتحسين الرعاية الصحية حتى يتمكن الأطباء من اكتساب المعرفة والمهارات الضرورية لوضعها موضع التنفيذ في ممارساتهم اليومية

ونوه إلى أن المؤتمر سيمنح «جائزة أيدا» لأفضل حالة تجميلية باستخدام علاجات مبتكرة وتكنولوجيا متقدمة، وذلك لتعزيز وتشجيع أعلي معايير الجودة في الرعاية الصحية لمرضى الأمراض الجلدية والتجميلية.

وبدوره قال الدكتور ياسر الأسيوطي نائب رئيس المؤتمر للأمراض الجلدية استشاري الأمراض الجلدية: إن المؤتمر يسعى إلى تعزيز جهود التوعية ورفع وعي متخصصي الرعاية الصحية بمجال الوقاية من الأمراض الجلدية وتمكين المجتمع الطبي المحلي من التعرف على أحدث الممارسات الطبية العالمية المثبتة بالدليل العلمي، إضافة إلى تسليط الضوء على أهم قصص النجاح في هذا المجال بمشاركة نخبة عالمية من أصحاب التخصص في علم الأمراض الجلدية والتجميلية والليزر والأبحاث المرتبطة به.

وقال: إن المؤتمر سيناقش مواضيع عدة منها أمراض الجلد الوراثية وحب الشباب وسرطان الجلد والكلف والتجاعيد وآخر ما توصل إليه العلم في أمراض واختلالات الشعر وزراعته والأورام الجلدية وعلاجاتها والعلاج بالإبر والليزر، والذي بات يأخذ حيزاً كبيراً في علاج الأمراض الجلدية مثل التصبغات الجلدية والكلف وآثار الحروق والوحمات الدموية والدوالي الساقية والوشم وأكثر الأمراض الجلدية انتشاراً كالصدفية والبهاق والأكزيما والفطريات بأنواعها.

طباعة Email