العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عقد أول مؤتمر افتراضي عن البحث والتطوير بين الإمارات وإسرائيل

    انعقدت فعاليات المؤتمر المشترك بين دولة الإمارات وإسرائيل تحت عنوان «البحث والتطوير»، بحضور معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، وأوريت فركاش هكوهين، وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في إسرائيل، ومختلف المؤسسات العلمية والبحثية في البلدين وذلك ضمن مساع مشتركة لتحقيق شراكة نوعية في التكنولوجيا المتقدمة.

    تضمن المؤتمر الذي عقد افتراضياً جلسات نقاشية حول التعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية والتكنولوجيا الزراعية والطاقة والمياه، وذلك بهدف بناء حلقة وصل وخلق فرصة للطرفين لتبادل المعرفة والخبرات في مختلف المجالات.

    تغيير نوعي

    وأكدت معالي سارة الأميري أن العلم والتكنولوجيا هما مفتاح الارتقاء بالعلاقات بين الدول، داعية ممثلي القطاعات المعنية إلى استثمار الفرصة القائمة وعقد الشراكات والتعاون في مجال التكنولوجيا المتقدمة والثورة الصناعية الرابعة والابتكار.

    وقالت معاليها: تسهم العلوم والتكنولوجيا في إحداث تغيير نوعي في القطاعات الصناعية والطبية والزراعية وغيرها، ما سيؤدي إلى تحقيق المزيد من فرص النمو المستقبلية، ولدينا في الإمارات تجربة تنموية رائدة على صعيد الاستثمار في التكنولوجيا والبحث العلمي والذكاء الاصطناعي وحلول الثورة الصناعية الرابعة والابتكار.

    منصة

    ودعت معاليها، المجتمع العلمي الإسرائيلي إلى الاستفادة من منصة «إكسبو 2020 دبي»، الحدث العالمي الفريد الذي يجمع دول العالم وتنطلق فعالياته في إمارة دبي مطلع أكتوبر المقبل، لتعزيز وجود ودور بلدان منطقة الشرق الأوسط على خارطة التكنولوجيا المتقدمة والابتكار والبحث العلمي على الساحة العالمية.

    طباعة Email