العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طارق علاي: «الشارقة للاتصال الحكومي» سيوفر فرصة للتعريف بـ«إكسبو دبي 2020»

    أكد طارق سعيد علاي المدير العام  للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أن انطلاقة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في دورته العاشرة يوم 26 من الشهر الجاري، تأتي متزامنة مع استضافة الدولة، معرض «إكسبو دبي 2020» الذي تنظمه إمارة دبي، وسيأخذ حيزاً من المنتدى ويتسق مع مكانته، ويوفر للزوار فرصة للتعرف إلى المعرض وزيارته.

    كما أوضح أن انطلاقة المنتدى تأتي محملة بالكثير من الوعود كون هذا المنتدى قد خرج من عباءته المحلية ليحتل مكانة عالمية وينتظر انعقاده المفكرون والإعلاميون من شتى بقاع الأرض بالنظر للإضافة النوعية في الخبرات التي قدمتها وتقدمها فعاليات هذا المنتدى المتميز الذي حفر لنفسه موقعاً أساسياً بين نظرائه في هذا المجال عالمياً.

    ولفت إلى أن المكانة البارزة التي انتزعها المنتدى وبجدارة جاءت عبر جهود جبارة وتوجيهات حكيمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، التي شكلت الأساس في بناء هذا المنتدى ونجاحه المتواصل، كما كانت هذه التوجيهات الحافز الأكبر للمشرفين على فعاليات المنتدى لبذل كل جهد ممكن لإنجاحه وتطوره.

    وذكر علاي أن المنتدى الذي يعقد على مدار يومين تحت شعار «دروس الماضي.. تطلعات المستقبل»، سيتناول التجارب التاريخية في الاتصال الحكومي، وأبرز المحطات الماضية وصولاً إلى الحاضر وما رافقها من تحولات، ويستشرف بعد 10 أعوام على انعقاده مستقبل الاتصال الحكومي إقليمياً وعالمياً، كما يناقش واقع ممارسة الاتصال الحكومي من ناحية الآليات والأدوات والمتغيرات في أنماط وسلوكيات الجماهير.

    جولات 

    وأوضح أن المنتدى الذي يستضيف نخبة من الشخصيات العالمية، يسعى إلى التعريف بمعالم الشارقة، عبر تنظيم جولات ميدانية للضيوف تشمل زيارة مدينة خورفكان، وبيت الحكمة، وغيرها من المواقع الحيوية.

    وشدد على أهمية ودور الإعلام الوطني في تغطية ومواكبة الأحداث في الدولة، ولا سيما حدث كالمنتدى الذي يعد منصة لطرح القضايا المحورية، واستشراف التحديات المستقبلية، والاستعداد لها بعدد من الحلول الجذرية، موضحاً أن المنتدى يخصص أيضاً منصة لطلبة الجامعات، نظراً لدورهم في تعزيز الحراك التنموي في المجتمع، فضلاً عن استعراض أبرز الدراسات في مجال الاتصال الحكومي.

    وعدّ المدير العام للمكتب  الإعلامي لحكومة الشارقة أن مشروع إعداد قاعدة بيانات لجميع الإعلاميين، أحد المشاريع الريادية التي ستنطلق في إمارة الشارقة، جاء ثمرة لمنتدى الاتصال الحكومي، إذ يؤسس لاستحداث منصة إعلام، تحتوي بيانات تفصيلية، وتصنيفات دقيقة للإعلاميين، لتمكين الجهات الحكومية والمؤسسات الرسمية في الإمارة من إرسال البيانات الصحفية وفقاً للقسم المعني، ما يوفر ميزة سرعة وسهولة وصول البيانات للصحفيين.

    وأكد أن المنتدى يرتكز على سبعة محاور رئيسة تشمل: استعراض التجربة التاريخية للاتصال الحكومي، ولا سيما وقت الأزمات، وبحث معطيات الواقع وبناء تصورات للمستقبل، ووضع آليات لجهوزية التحول الذي تفرضه المتغيرات كضرورة لصناعة المستقبل وتحقيق طموحات المجتمعات، وتحليل تعاطي الاتصال الحكومي على مستوى العالم مع الأزمات والخروج بنتائج علمية تؤسس لآليات اتصال فاعلة.

    إضافة إلى مناقشة صناعة المحتوى على المنصات الاجتماعية، ومدى بقاء قوة الإعلام التقليدي بشكل مؤثر ضمن وسائل الاتصال الجماهيري.

    وبشأن التوصيات التي صدرت عن المنتدى في الدورات السابقة، أكد أنها تخضع للدراسة بهدف تطبيق المهم منها، لافتاً إلى أن مشاريع كتطوير موقع الشارقة 24، وإطلاق جائزة الاتصال الحكومي، يعدّان من مخرجات تلك التوصيات، وأن تقييم المنتدى وتوصياته عقب انتهاء كل دورة، يستمر بشكل دوري، لضمان الحفاظ على مخرجات متميزة، وتحقيق الأهداف المرجوة من كل دورة.

    شخصيات

    وكشف أن دورة هذا العام تستضيف نخبة من أبرز الشخصيات الرسمية وخبراء الاتصال المحليين والإقليميين والعالميين تضم، ضيف الشرف الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود مؤسس وعضو مجلس أمناء مؤسسة الملك فيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والذي يلقي كلمة رئيسة في المنتدى، وأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.

    وعادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، وفيليب هاموند السياسي البريطاني، وزير الدولة للشؤون الخارجية والكومنولث منذ 15 يوليو 2014، وفهد الشليمي الظفيري رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام، والدكتور نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ونخبة من الإعلاميين وصناع القرار.

    طباعة Email