العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ضاحي خلفان: نجاح أي فعالية مرتبط بنجاح أمن النقل والمواصلات فيها

    «لجنة أمن المواصلات» بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبحث التنقل المستدام وتبادل الخبرات

    تحت رعاية وحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وبالتعاون والتنسيق بين إدارة أمن المواصلات، وهيئة الطرق والمواصلات والاتحاد العالمي للمواصلات العامة، عقد أمس عن بعد، الاجتماع الأول للجنة أمن المواصلات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي صاحبته ندوة متخصصة شارك فيها عدد من الخبراء العالميين والإقليميين، حيث جرى بحث أهداف التنقل المستدام وخلق منصات لتبادل المعرفة والخبرات.

    حضر الاجتماع والندوة عدد كبير من المسؤولين من الجهات الحكومية والخاصة المعنية بالمواصلات العامة والنقل في كل الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، ودولة الكويت وقطر والبحرين وعُمان، إلى جانب مشاركين من الجزائر والمغرب ومصر والأردن، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والمهتمين عالمياً إلى جانب الكوادر الأمنية المحلية والإقليمية والإعلاميين.

    كلمة

    ووجه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم كلمة في بداية الاجتماع قال فيها: منذ تأسيس إدارة أمن المواصلات عام 2008م، وأنا أشهد شخصياً الجهود المتفانية التي تبذلها إدارة أمن المواصلات لترسيخ مفهوم الأمن والحماية لمرتادي القطاع ومنشآته إلى جانب مبادراتها الأمنية بالشراكة مع شركائها، وآخر تلك المبادرات كانت موجهة لتأسيس اللجنة الأمنية وتفعيل دورها لما فيه عائد معرفي وأمني يعود بالنفع على الأعضاء والمشاركين كافة، ولله الحمد اليوم نشارككم نجاح هذه المبادرات من خلال وجودنا جمعياً في هذا الملتقى الذي يعد ذا أهمية كبيرة بالتزامن مع استعدادات الإمارة للحدث العالمي إكسبو 2020 دبي، فكما تعلمون أي فعالية مهما كان حجمها فإن نجاحها مرتبط بنجاح أمن النقل والمواصلات فيها، أولاً لأنها قناة لوصول المشاركين والزائرين والوفود والضيوف للحدث، ووسيلة للتنقل بين أرجائها، فأمن هذه القنوات وسلامتها من أمن الفعالية نفسها ونجاحها، ولذلك يقع على عاتق اللجنة الأمنية الوقوف عند أهم التحديات والبحث عن الحلول لها، ورفع التوصيات التي من شأنها أن تساهم في تطوير الأعمال ومهام القطاع للأفضل.

    ترحيب

    من جانبه، ألقى العميد عبيد الحثبور مدير إدارة أمن المواصلات، رئيس لجنة أمن المواصلات للشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، كلمة رحب فيها بالمشاركين في الاجتماع من المسؤولين والخبراء والكوادر وثمن دور راعي الحفل معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، في دعم العمل الأمني والشرطي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأكد الحثبور في كلمته أن إدارة أمن المواصلات ملتزمة تعزيز الأمن والأمان في إمارة دبي منذ تأسيسها، وذلك من خلال تطوير آليات العمل فيها، واستخدام أحدث الأنظمة في مجالات التأمين واستقطاب الكفاءات التي من شأنها أن تساهم في رفع كفاءة العمل في الإدارة.

    بدوره، قال محمد عبيد الملا، رئيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا: نلمس العديد من المشاريع والمبادرات الضخمة التي تهدف إلى الارتقاء بخدمات المواصلات العامة وتحقيق مبادئ التنمية المستدامة في المنطقة، وبالتأكيد يوجد لدينا فرصة مهمة لجعل منطقة الشرق الأوسط مركزاً ونموذجاً عالمياً للتنقل المستدام والابتكار.

    من جانبه، أكد خان يلدزغوز، مدير شؤون العضوية والخدمات والتسويق في الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، أهمية أمن المواصلات العامة وضمان رحلة آمنة ومريحة للمستخدمين.

    تجارب

    تضمنت محاور الملتقى الأمني، مجموعة من التجارب والتطبيقات الأمنية في قطاع النقل والمواصلات، إذ قام انطونيو فالنتي، رئيس لجنة الأمن بالاتحاد العالمي للمواصلات العامة ومدير الأمن والمراقبة بمترو لشبونة، البرتغال، بالتحدث عن المنظور العالمي لأمن المواصلات، ولحق ذلك عرض قدمه العقيد محمد عبيد العبار، نائب مدير إدارة أمن المواصلات بدبي وتمحور حول قصة نجاح أمن المواصلات في إمارة دبي، إلى جانب عرض محور التجربة السعودية في أمن المواصلات والنقل من قبل مشعل المفضي، المدير العام لبحوث النقل والاقتصاد في الهيئة العامة للنقل.

    طباعة Email