العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «علاقات الشارقة» تبحث تعزيز التعاون مع مجتمعات الأعمال في بلجيكا

    استقبل الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكوميّة في الشارقة، بيتر كلاس، سفير المملكة البلجيكية لدى الدولة، في مقر الدائر بالشارقة، وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون والعمل المشترك في العديد من القطاعات الحيوية، وفي مقدمتها قطاع الصناعات الإبداعية التي تشهد نمواً ملحوظاً في الإمارة. 

    وشهد اللقاء الذي جاء بحضور الشيخ ماجد القاسمي، مدير دائرة العلاقات الحكوميّة، استعراضاً لحجم الفرص التي يمكن الانطلاق منها لمزيد من مجالات التعاون، حيث شهدت الشارقة العديد من المشاريع التطويرية التي تتيح الكثير من فرص العمل المشترك مع قطاعات الأعمال البلجيكية، وبشكل خاص مشاريع السياحة والضيافة وتجارة التجزئة التي تشهدها مدينة خورفكان.

    وأشار الشيخ فاهم القاسمي خلال اللقاء إلى استعداد الدائرة لتنظيم جولات دبلوماسية للوفود البلجيكية، تشمل استكشاف فرص التعاون في مجالات الثقافة والتعليم والابتكار والفنون والبيئة والتجارة والاستثمار، بالإضافة إلى مجال حماية الآثار.

    وقال الشيخ فاهم القاسمي: «تؤمن إمارة الشارقة أن الأمم لا تحقق نقلاتها الحضارية وتصل إلى التنمية الشاملة بمعزل عن نظيرتها من بلدان ومدن العالم، لهذا ننظر إلى زيارة السفير البلجيكي لإمارة الشارقة فرصة لبدأ مرحلة جديدة من التعاون بين الشارقة والمدن البلجيكية، خاصة في القطاعات التي يمثل الاستثمار فيها مجالاً كبيراً لتحقيق المزيد من العوائد المستدامة في العديد من القطاعات الحيويّة للطرفين».

    وأضاف رئيس دائرة العلاقات الحكومية: «من شأن التكامل بين التجربة الكبيرة للمدن البلجيكية وما يقابلها من تجربة عميقة في إمارة الشارقة أن يقود إلى مجالات تنمية واستثمار نوعي في المنطقة».

    وبدوره أشار بيتر كلاس، سفير المملكة البلجيكية، إلى أن اللقاء مع دائرة العلاقات الحكومية في إمارة الشارقة كان مثمراً ويبشر بمزيد من التعاون في مختلف المجالات، لافتاً إلى أهمية ما تقدمه إمارة الشارقة من فرص متنوعة في القطاعات الإبداعية والبيئة والسياحة والخدمات اللوجستية.

    طباعة Email