العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كوادر تمريضية: «مزايا» يحفّز الشباب للعمل بالحقل الطبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أشادت كوادر تمريضية بإطلاق برنامج «مزايا» ضمن المشاريع الـ13 التي يقدمها برنامج «نافس»، والذي سيقوم بدعم المواطنين العاملين في وظائف وتخصصات مهنية مميزة في مؤسسات القطاع الخاص، مثل المبرمجين والممرضين والمحاسبين والمدققين، وغيرها عبر منحهم علاوة ثابتة فوق الراتب، مقدارها 5000 درهم شهرياً ولمدة خمس سنوات، أياً كان راتبهم الفعلي، مؤكدين أهميته في استقطاب الشباب المواطنين من الجنسين للعمل في الحقل الطبي.

    وأشارت موزة راشد الزحمي، نائب رئيس هيئة التمريض بمركز صحي المنامة، إلى أهمية الحوافز الاقتصادية التي أطلقتها الحكومة الرشيدة لاستقطاب الشباب المواطنين من الجنسين للعمل في الحقل الطبي وفتح آفاق جديدة لهم، مؤكدة أن هذا الأمر يعزز دور القطاع الخاص في تطوير خدماته الطبية المقدمة للمجتمع.

    وذكرت بأن خط الدفاع الأول في الدولة يجد كل اهتمام ودعم من القيادة الرشيدة، مشيرة إلى أن الدولة موفرة كل معينات العمل إضافة إلى توفير أجهزة ومعدات الحماية الشخصية وتنظيم ساعات العمل في المستشفيات بغرض منح العاملين في الأطقم الطبية المختلفة فترة راحة أطول، كما تعمل الدولة بدفع عجلة التنمية الشاملة في جميع القطاعات الحيوية.

    وقالت إن الحوافز التي أطلقت أمس سوف تسهم في تطوير المراكز الطبية والمستشفيات الخاصة ورفدها بكوادر فنية مواطنة تساهم في خدمة الوطن والمواطن وتقديم الرعاية الصحية لحماية المجتمع.

    وقالت جيهان سالم مرزوق، مساعد المدير العام للشؤون التمريضية لرعاية الصحة الأولية بمنطقة عجمان الطبية: نحمد الله أن الكادر التمريضي في الدولة يجد كل اهتمام ودعم من القيادة الرشيدة، وذلك تقديراً لدوره في خدمة صحة وسلامة المجتمع، مشيرة إلى أن الحوافز التي أطلقتها الدولة لاستقطاب الشباب المواطن من الجنسين للعمل ضمن الأطقم الطبية والفنية سوف تسهم في تعزيز مسيرة الحقل الطبي ورفده بالكوادر المواطنة مما يعزز دوره في خدمة المجتمع.

    وذكرت بأن الكادر التمريضي يجد كل اهتمام ودعم من القيادة في الدولة وتوفير بيئة عمل آمنة، لافتة إلى أن تشجيع الطلبة وتحفيزهم لدراسة في مجلات العلوم الطبية المختلفة يؤكد اهتمام الحكومة لتوفير كوادر مواطنة للعمل في الحقل الطبي باعتباره من أهم القطاعات التي توفر الحماية والسلامة لكافة أفراد المجتمع.

    وأكدت أن القطاع الطبي الخاص يلعب دوراً أساسياً إلى جانب القطاع الطبي العام وهو مكمل لدوره في الذود عن صحة وسلامة المجتمع، لا سيما خلال جائحة «كوفيد 19»، وأن وجود الكوادر الطبية في القطاع الخاص سيسهم في تعزيز مسيرة التوطين وإيجاد فرص عمل للشباب من الجنسين لخدمة الوطن.

    طباعة Email