العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأولى من نوعها بالمنطقة وتقام في مركز معارض «إكسبو»

    برعاية محمد بن راشد.. دبي تنظم القمة العالمية الشرطية 13 مارس

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي عن إطلاق القمة العالمية الشرطية في دبي، المؤتمر والمعرض الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لإعداد أجهزة الشرطة وجهات إنفاذ القانون للتحديات الشرطية الناشئة، وذلك بالتعاون مع شركة «دي إم جي إيفينتس»، وبدعم الرابطة الدولية لرؤساء الشرطة، في الفترة بين 13 و16 من مارس في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي.

    وتعد القمة بمثابة منصة رفيعة المستوى لأجهزة إنفاذ القانون من أجل التعاون وتبادل الأفكار حول أحدث الحلول المطلوبة لتعزيز السلامة العامة والأمن في مواجهة التهديدات المتزايدة والمتعدّدة، بما فيها نمو الشبكات الإجرامية الدولية والجرائم الإلكترونية عبر الحدود.

    التقاء النخبة

    وأكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي أن انعقاد القمّة يعد فرصة مهمّة لالتقاء القيادات الشرطية وجهات إنفاذ القانون على الصعيدين المحلي والإقليمي والدولي للتواصل مع الحكومات وصانعي السياسات، ومناقشة الأولويات الرئيسية التي تشكّل مستقبل أجهزة الشرطة، منوهاً أن القمة وباعتبارها أول حدث من نوعه في المنطقة، ستعزز من الرؤية الاستشرافية لشرطة دبي وترسخ قدراتها الابتكارية لمواجهة التحديات في مجال العمل الأمني، وتمنح كل الجهات الشرطية فرصة لتبادل الخبرات والمعرفة والاطلاع على آخر المستجدات.

    وستحضر القمّة منظمات شرطية رائدة، بما فيها الإنتربول واليوروبول والرابطة الدولية لرؤساء الشرطة، إضافة إلى ممثلين عن قوات الشرطة المحلية والإقليمية والدولية وأجهزة إنفاذ القانون، فضلاً عن وزارة الداخلية في الإمارات العربية المتحدة.

    دعم مشترك

    وقالت سنتيا رينو، رئيسة الرابطة الدولية لرؤساء الشرطة: «بصفتنا أكبر الرابطات المهنيّة لقادة الشرطة في العالم وأكثرها نفوذاً، نفتخر بهذه الشراكة مع شرطة دبي في تنظيم القمة العالمية الشرطية. فهدفنا المتمثل في جعل العالم مكاناً أكثر أماناً وحماية، يتناغم بشكل وثيق مع القمة العالمية الشرطية، ويشرّفنا بالتالي دعم زملائنا في دبي».

    وعلى مدار أربعة أيام، ستجمع القمة العالمية الشرطية أكثر من 200 متحدث و2000 مندوب من خلال ستة مؤتمرات استراتيجية. كما ستناقش الجلسات العامة اتجاهات أجهزة الشرطة وإنفاذ القانون الرئيسية، وأبرز التحدّيات والأولويات التي شكّلها إنشاء المدن الذكية، إضافة إلى تحدّيات الجرائم الإلكترونية والنمو السكاني السريع، والتحضّر والتقنيات الرقمية المتطورة وندرة الموارد، وتأثير مرحلة ما بعد الوباء على السلامة العامة والأمن. ومع وجود أكثر من 250 عارضاً و10 آلاف زائر، سيوفّر المعرض الذي تستضيفه القمّة فرصة لا مثيل لها لقوات الشرطة وإنفاذ القانون للحصول على التقنيات المتقدّمة والخدمات والحلول اللازمة لضمان عالم أكثر أماناً، بما في ذلك تحليلات الفيديو والطب الشرعي والذكاء الاصطناعي والعمل الشرطي ومعدّات الاتصالات.

    تقنيات رائدة

    وقال كريستوفر هدسون، رئيس شركة «دي إم جي إيفينتس»: «نحن فخورون بالتعاون مع شرطة دبي وحكومة الإمارات العربية المتحدة في تنظيم مثل هذا الحدث المرموق، ونحن متحمّسون للترحيب بقادة الشرطة من جميع أنحاء العالم الذين سيحضرونه. وسوف يقوم أبرز مقدّمي التقنيات الرائدة للعمل الشرطي من حول العالم بعرض أحدث المعدّات والخدمات للزوّار الدوليين في إكسبو 2020 وجهاً لوجه».

    وتستضيف القمة العالمية الشرطية أيضاً طاولة مستديرة لمتحدّثين رفيعي المستوى، سيقتصر حضورها على حاملي الدعوات من نخبة القيادات الشرطية العليا.

    فعاليات

    تحتضن القمّة مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، ومنتدى «حماية» الدولي السنوي الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي بالشراكة والتعاون مع الأمم المتحدة، وذلك لمناقشة القضايا المتعلقة بالمخدرات والإدمان عليها.

    كما سيجري تنظيم حدثين رئيسيين آخرين من قبل شرطة دبي خلال القمة العالمية الشرطية، وهما حفل التخريج لأكاديمية شرطة دبي والتحدّي العالمي للفرق التكتيكية (UAE SWAT Challenge).

    طباعة Email