العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تعزز صدارتها عالمياً في كفاءة مكافحة «كورونا»

    عززت الإمارات مكانتها ضمن صدارة دول العالم في كفاءة جهود احتواء «كورونا»، لتقترب من هدفها بأن تكون بين أوائل دول العالم في التعافي التام من الجائحة.

    وأظهرت أحدث الإحصائيات الدولية لموقعي «وورلد ميتر» و «كوفيد فاكس لايف»، احتلال الإمارات مركزاً متقدماً على مستوى العالم في كافة المؤشرات الرئيسية الخاصة بمكافحة الجائحة، بما في ذلك معدلات الشفاء من الفيروس، وتدني نسبة الوفيات بين المصابين، ومعدل جرعات اللقاحات بالمقارنة بعدد السكان.

    وكذلك عدد الفحوصات بالمقارنة مع عدد السكان. فقد ارتفع معدل الشفاء من «كورونا» في الدولة ليصل إلى 98.7% من إجمالي الإصابات بالمقارنة مع المعدل العالمي البالغ 89.5%، ويزيد معدل الشفاء المسجل بالدولة بشكل ملحوظ عن كافة الدول الكبرى. 

    وينطبق ذلك على معدل الوفيات، حيث حظيت الدولة بأحد أدنى معدلات الوفيات بين المصابين بالفيروس على المستوى العالمي، إذ بلغت النسبة 0.28 % من إجمالي عدد المصابين فقط، وهو ما يقل كثيراً عن المعدل العالمي للوفيات والبالغ 2% من إجمالي عدد المصابين.

    كما جاءت الإمارات ضمن الصدارة عالمياً في معدل جرعات اللقاحات بالمقارنة بعدد السكان، حيث بلغ مجموع جرعات اللقاح الممنوحة في الدولة 18.8 مليون جرعة، مع ارتفاع نسبة متلقي جرعتين من اللقاح إلى 78.72% ونسبة متلقي جرعة واحدة من اللقاح إلى 89.93%. وبلغ معدل جرعات لقاح كورونا الممنوحة في الإمارات (مقارنة بعدد السكان) ١٨٧.٧ % بالمقارنة مع المعدل العالمي البالغ 72.5%

    وتصدرت الإمارات أيضاً في إجمالي عدد فحوصات «كورونا» بالمقارنة مع عدد السكان، حيث قفز إجمالي عدد الفحوصات إلى 77.66 مليون فحص، أو ما يعادل 7.74 ملايين فحص لكل مليون نسمة.

    وتؤكد هذه النتائج على نجاح استراتيجية الدولة في مواجهة الجائحة، وجهودها المستمرة للحد من تداعياتها، وصولاً إلى تحصين المجتمع، والقضاء بشكل كامل على «الفيروس»، من خلال توفير التطعيمات اللازمة في المراكز الصحية بجميع مناطق الدولة، إضافة إلى الوعي المجتمعي بأهمية اللقاح، والتقيد التام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، وثقة المجتمع بكفاءة المنظومة الصحية بالدولة، وجدارة الإجراءات المتبعة في سبيل حماية صحة وسلامة الجميع.

    طباعة Email