العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    1.331.000 استخدموا النقل الجماعي ومركبات الأجرة في يوم واحد بدبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن تسجيل رقم قياسي في عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي والتنقل المشترك في دبي، الخميس الماضي، بلغ مليوناً و331 ألف راكب، وهو أعلى رقم تسجله وسائل النقل العام في دبي منذ بدء جائحة «كوفيد 19»، مطلع العام الماضي.

    وذلك مع بدء إمارة دبي ودولة الإمارات في مرحلة التعافي من تبعات الأزمة العالمية بفضل الاستراتيجية الناجحة في التعامل مع الأزمة.

    وما تم اتخاذه على المستويين الاتحادي والمحلي من إجراءات أسهمت في تسريع معالجة تبعاتها على كافة المستويات الصحية والاقتصادية.

    وأكد معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي أن الزيادة المستمرة في أعداد مستخدمي وسائل النقل العام في دبي تعكس مدى ثقة المجتمع في مستويات السلامة التي توفرها الإمارة لمستخدمي منظومة النقل العام والتي تحرص في كافة الأوقات على تقديم خدمة نقل آمنة تتضمن كافة مقومات الأمان وتكفل سلامة الركاب في كافة الأوقات.

    في حين حرصت هيئة الطرق والمواصلات ومنذ بداية الجائحة على تطبيق إجراءات وقائية صارمة من أجل ضمان أعلى درجات الحماية والسلامة لكل من مستخدمي وسائل النقل العام وكذلك فرق العمل القائمة عليها من سائقين وإداريين وأطقم فنية.

    وبلغ عدد مستخدمي مترو دبي بخطية الأحمر والأخضر 458 ألفاً و60 راكباً، بواقع 311 ألفاً و90 راكباً للخط الأحمر، و146 ألفاً و970 راكباً للخط الأخضر.

    فيما نقل ترام دبي 15 ألفاً و932 راكباً، وبلغ عدد مستخدمي حافلات المواصلات العامة 254 ألفاً و420 راكباً، ونقلت وسائل النقل البحري المختلفة 21 ألفاً و502 راكب، وبلغ عدد مستخدمي وسائل التنقل المشترك التي تشمل مركبات الحجز الإلكتروني والتأجير الذكي 66 ألفاً و590 راكباً، فيما نقلت مركبات الأجرة في دبي، التي تشمل: (تاكسي دبي وهلا تاكسي وشركات الامتياز) 516 ألفاً و409 ركاب.

    وأكد مطر الطاير استمرار هيئة الطرق والمواصلات في العمل على تقديم تجربة تنقل عالمية المستوى تعزز مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل في العالم، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    وقال: «منظومة النقل في دبي تنافس بمعايير عالمية سواء على مستوى الاستدامة والسلامة وكفاءة الأداء. وأكد الطاير أن سلامة الركاب وراحتهم مسؤولية نحملها بكل أمانة في كافة الأوقات ومستمرون في تعزيز مستويات الخدمة وفق أعلى المعايير العالمية».

    وكانت هيئة الطرق والمواصلات بدبي قد أعلنت في مارس 2020 استكمال حملة تطعيم جميع سائقي التاكسي والمواصلات العامة ضد فيروس كورونا المستجد بنسبة 100 بالمئة ويتجاوز عددهم 20000 سائق، وذلك بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي والجهات المعنية الأخرى.

    وقامت الهيئة ومنذ بداية الجائحة بتطبيق إجراءات وقائية صارمة في ضوء التدابير الموصى بها من قبل الجهات الصحية المحلية والاتحادية والدولية، فيما لعبت الهيئة دوراً حيوياً في دعم الجهود الكبيرة الرامية إلى مكافحة الوباء من خلال تيسير انتقال الأطقم الطبية في المراحل الأولى من الأزمة وأثناء تنفيذ برنامج التعقيم الوطني العام الماضي.

    طباعة Email