00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجمعات مستدامة في مختلف إمارات الدولة

أنشأ برنامج الشيخ زايد للإسكان، 5 أحياء سكنية في مختلف إمارات الدولة، حيث ينفذ حزمة من المشروعات المختلفة، تصل إلى 17 ألفاً و873 مسكناً فردياً، بقيمة 17.32 مليار درهم، و5134 مسكناً.

وذلك ضمن مشروعات الأحياء السكنية قيد التنفيذ والتخطيط، لتبلغ قيمة المشروعات 22.32 مليار درهم. ويتم تسليمها تباعاً بين 2019 حتى عام 2025، فيما نجح البرنامج في تقليل مدة انتظار توافر السكن، من سنوات إلى أشهر معدودة، وأيام في بعض الحالات، في حين تجاوزت نسبة الحاصلين على دعم سكني من مجموع المتقدمين بطلبات الـ 90 %، بعد أن كانت أقل من 30 % مع بداية إنشاء البرنامج.

وانتهى البرنامج خلال 2021، من تنفيذ 3 مجمعات سكنية، تضم 1726 مسكناً، بقيمة تتجاوز ملياري درهم، تم تنفيذها في إمارات دبي ورأس الخيمة وعجمان، وتشمل المجمعات 888 مسكناً في المراحل الثلاث من حي بطين السمر السكني بإمارة رأس الخيمة، و497 مسكناً في حي المنتزي السكني بإمارة عجمان، و341 مسكناً في حي الخوانيج السكني بدبي.

وينفذ البرنامج كذلك، مشروع مدينة الشيخ محمد بن زايد السكنية بالفجيرة، التابع للجنة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والتي بلغت كلفة إنشائها نحو مليار و900 مليون درهم، وتستوعب المدينة التي تمتد على مساحة 2.2 كيلو متر مربع، 1100 فيلا سكنية مجهزة بالمرافق المتطورة، وتتضمن مدارس ومساجد وحدائق ومحال تجارية.

ومركزاً مجتمعياً ثقافياً ومجلس رجال، وتضم 20 حديقة مختلفة المساحات (عامة وداخلية)، وقطع أراضٍ مخصصة للخدمات العامة، موزعة على مساحة إجمالية تصل إلى مليونين و150 ألف متر مربع، توفر السكن لنحو 7 آلاف مواطن.

بيئة مستدامة

وحققت المجمعات الإسكانية التي تنفذها الإمارات، نتائج متقدمة في توفير استهلاك المياه والكهرباء والانبعاثات الكربونية في المشروع، من خلال استخدام المواد الخاصة بالمحافظة على البيئة والاستدامة، (الطابوق الحراري، ونظام عزل الأسقف، واستخدام زجاج معالج يقلل درجات الحرارة)، بالإضافة إلى استخدام أطقم صحية، تقلل من تدفق المياه، ما ساعد في عملية توفير الاستهلاك، ومصابيح (LED) الموفرة للطاقة، والسخانات والألواح الشمسية المنتجة للطاقة، إلى جانب استخدام الغاز الصديق للبيئة في المكيفات،.

والأنظمة الحديثة، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتسهل عملية التحكم في جميع أجهزة المنزل، والتعامل معها عن بُعد، ما ساهم في خفض معدل استهلاك الطاقة في أنظمة المساكن، بواقع 21.59 %، وخفض في استهلاك المياه بنسبة 37.83 %، وفي معدل البصمة الكربونية من الطاقة بواقع 21.50 %، فضلاً عن خفض في معدل البصمة الكربونية من المياه 37.82 %.

طباعة Email