00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«طرق دبي» تسلم «كيوليس» مهام تشغيل وصيانة مترو وترام دبي

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تسلم شركة «كيوليس ام اتش أي لإدارة القطارات وتشغيلها» مسؤولية تشغيل وصيانة مترو دبي وتشغيل ترام دبي من شركة سيركو.

وذلك تزامناً مع الذكرى السنوية الثانية عشرة لتشغيل مترو دبي، الذي انطلقت أولى رحلاته في التاسع من سبتمبر 2009 محققاً مؤشرات نجاح عالية في معايير السلامة العالمية والكفاءة التشغيلية في الالتزام بدقة مواعيد الرحلات وصلت إلى 99.7% وتجاوز عدد الركاب حتى نهاية شهر أغسطس الماضي ملياراً و706 ملايين راكب.

وشهد حفل تسليم وتسلم تشغيل وصيانة مترو دبي وتشغيل ترام دبي، الذي أقيم في مرآب المترو في الراشدية، معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بحضور العميد عبيد الحثبور مدير إدارة أمن المواصلات في شرطة دبي، وفيل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط، وبرنارد تباري المدير التنفيذي لمجموعة كيوليس العالمية، وكنتارو هوسومي المدير التنفيذي لشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، وكينجي أوتا النائب الأول للمدير التنفيذي لشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة لمنطقة الشرق الأوسط.

جهود

وكرم معالي مطر محمد الطاير خلال الاحتفال العميد عبيد الحثبور مدير إدارة أمن المواصلات في شرطة دبي والعقيد محمد العبار نائب مدير إدارة أمن المواصلات، وذلك تقديراً لجهود الإدارة في تعزيز الأمن والسلامة في مختلف وسائل النقل الجماعية.. كما كرم فيل مالم الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط وعدداً من موظفي الشركة وذلك تقديراً لجهودهم خلال السنوات الماضية في تشغيل وصيانة مترو دبي.

وأكد الطاير أن مترو دبي، الذي نفذ بتوجيهات ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يشكل في وقتنا الحاضر العمود الفقري لنظام المواصلات الذي يربط مختلف المناطق الحيوية في الإمارة ويوفر التنقل السهل والآمن للركاب.

مشيراً إلى أن النجاح الكبير لمترو دبي تجاوز حدود الإمارة ليصل إلى مختلف دول العالم، حيث أكد مكانة دبي على خريطة العالم بوصفها مدينة عالمية بامتياز ومركزاً للتجارة والاقتصاد ونمطَ العيش المتقدم، وأضفى المترو بعداً جمالياً آخر يضاف إلى معالم وإنجازات إمارة دبي البارزة، حيث استـُخدم فيه أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال صناعة القطارات.

وقال إن مترو دبي، الذي يعد أطول مشروع مترو في العالم دون سائق، أسهم في تعزيز تنافسية إمارة دبي على مستوى العالم ونجاحها في استضافة الأحداث العالمية الكبيرة مثل «إكسبو 2020 دبي» الذي ينطلق في أكتوبر المقبل.. كما سجل المترو مؤشرات عالية في الكفاءة التشغيلية والالتزام بدقة مواعيد الرحلات التي وصلت إلى 99.7%، وبلغ عدد الرحلات المنجزة منذ تشغيله في سبتمبر 2009 حتى نهاية أغسطس الماضي أكثر من ثلاثة ملايين رحلة نقل خلالها ملياراً و706 ملايين راكب.

وأكد الطاير أن مترو دبي حقق أهدافاً ومنافع اقتصادية واجتماعية وبيئية عديدة، حيث ارتفعت قيمة العقارات في بعض المناطق التجارية حول محطات المترو بنسبة تتراوح بين 20 و30% وقدرت قيمة المنافع الإجمالية التراكمية الناجمة عن إنشاء مترو دبي منذ عام 2009 حتى نهاية عام 2020 نحو 115 مليار درهم، مقابل تكاليف رأسمالية وتشغيلية تراكمية بلغت 45 مليار درهم.

ومن المتوقع أن تصل المنافع التراكمية عام 2030 إلى نحو 234 مليار درهم مقابل تكاليف رأسمالية وتشغيلية تقدر بنحو 54 مليار درهم، وبلغ العائد الاقتصادي لإمارة دبي على كل درهم أُنفق في مترو دبي 2.5 درهم عام 2020 ويرتفع ليصل إلى 4.3 دراهم عام 2030.

كما أسهم المترو في خفض الانبعاثات الكربونية وخفض الازدحام المروري في المحاور التي يخدمها بنسبة تتراوح بين 15% و25%، وكذلك رفع نسبة مساهمة وسائل النقل الجماعي في حركة تنقل السكان من 6% عام 2006 إلى 18.1% في عام 2019.

وشدد على أهمية الحفاظ على مؤشرات الأداء المتميزة والكفاءة التشغيلية العالية في المرحلة القادمة لاسيما أن الشهر المقبل سيشهد انطلاق أضخم حدث عالمي تستضيفه دولة الإمارات، وهو إكسبو 2020 دبي. وتقدم معاليه بالشكر للشركاء الاستراتيجيين الذين كانت جهودهم سبباً في نجاح تشغيل مترو دبي.

وفي مقدمتهم القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في الإدارة العامة لأمن المواصلات وشركة سيركو التي أدارت بكفاءة عالية تشغيل مترو دبي في السنوات الـ12 الماضية.. معرباً عن تمنياته بالتوفيق لشركة (كيوليس ام اتش أي لإدارة القطارات وتشغيلها).

1800 موظف

من جانبها، قالت ماري انج ديبون الرئيس التنفيذي لمجموعة كيوليس الفرنسية: «نشعر بسعادة كبيرة بانطلاق مهام الشركة في تشغيل وصيانة مترو دبي وتشغيل ترام دبي بالتعاون مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الهندسية الثقيلة وشركة ميتسوبيشي كوربوريشن، ويسعدنا أيضاً الترحيب بـانضمام 1800 موظف جديد إلى مجموعة كيوليس وتجمعنا أهداف مشتركة ممثلة في الالتزام بأعلى معايير السلامة وتقديم خدمة ركاب متميزة والتحرك معاً نحو مستقبل ذكي ومستدام».

وأضافت سنواصل في كل أعمالنا التركيز على عناصر السلامة والجودة والابتكار والاستدامة في إطار السعي لتحقيق غايتنا النهائية وهي ضمان السعادة للمتعاملين من خلال توفير أفضل تجربة ركاب لسكان دبي وزوارها، مؤكدة أن شركة (كيوليس ام اتش أي لإدارة القطارات وتشغيلها) تتقاسم مع هيئة الطرق والمواصلات نهجها في التحول نحو الخدمات الذكية على اعتبار أن التنقل الذكي يعد الحل الأمثل لنظام نقل أكثر كفاءة ومدينة أكثر حيوية.

من ناحيته، قال فيل مالم: «بصفتنا شركة معنية بتقديم الخدمات للجمهور يتمثل هدفنا في دعم الهيئات والمؤسسات التي نتعامل معها ونسعى لتقديم خدمات وتجارب عالمية المستوى للمتعاملين وهو ما قمنا به خلال فترة عملنا في تشغيل مترو وترام دبي».

وأضاف: «على مدار الـ12 عاماً الماضية وبالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات نجحنا في إطلاق وصيانة وتشغيل اثنين من أنظمة القطارات الأول من نوعهما في المنطقة ونعتز بنجاحنا في تسيير نقل 1.7 مليار راكب عبر مترو دبي وتحقيق نسبة التزام بدقة مواعيد بلغت 99.7%».

ويمتد عقد تشغيل وصيانة مترو وترام دبي مع شركة كيوليس وميتسوبيشي لتشغيل القطارات لمدة 15 سنة: (9 سنوات أساسية و6 سنوات قابلة للتجديد كل سنتين) تتولى خلاله توفير خدمات التشغيل والصيانة لمترو دبي بخطيه الأحمر والأخضر وكذلك ترام دبي وجميع الأصول التابعة لنظام المترو والترام.

تعهيد

ويعد أسلوب التعهيد في تشغيل وصيانة أنظمة المترو والقطارات، أحد أهم الأساليب المعمول بها في عدد من أنظمة المترو والترام في مختلف دول العالم مثل خطوط مترو لندن وسنغافورة وباريس وسيدني.

› تزامناً مع الذكرى السنوية الثانية عشرة لتشغيل مترو دبي

طباعة Email