00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الثلاثاء المقبل.. انطلاق مؤتمر "المرأة الإماراتية.. المستقبل الآن"

تنطلق يوم الثلاثاء المقبل أعمال " مؤتمر المرأة الإماراتية ... المستقبل الآن " الذي تنظمه مؤسسة الليوان للثقافة والفنون للعام الخامس على التوالي تحت شعار " المرأة الإماراتية سند الوطن من التأسيس إلى الإنجاز " وذلك بفندق كونراد أبوظبي أبراج الاتحاد بحضور عدد من المسؤولين والدبلوماسيين والشخصيات الإعلامية والفنية والثقافية في الدولة، ‎وذلك ‎تأكيداً على التزام المؤسسة بمسؤولياتها المجتمعية ورسالتها الهادفة إلى خدمة مسيرة التنمية الشاملة في الدولة وتعزيز رؤية الإمارات الاستراتيجية.

وأعربت الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان رئيسة مؤسسة الليوان للثقافة والفنون - في تصريح لها بهذه المناسبة - عن سعادتها بإطلاق مؤتمر " المرأة الإماراتية سند الوطن" كونه يؤسس لمرحلة جديدة لدور المرأة الإماراتية في مسيرة التنمية بالدولة وخاصة في استراتيجية الإمارات 2021-2071 والتي تأتي تتويجاً لجهود المؤسسين في إعطاء المرأة الإماراتية دورها الريادي كنموذج في العطاء والتفاني وتحقيق التماسك المجتمعي.

كما أعربت عن فخرها بالمكانة التي تتبوأها المرأة الإماراتية في الدولة وكنموذج يقتدى به في نجاح القيادة الرشيدة في إعطاء الثقة والاعتماد عليها الأمر الذي أسهم في فتح الطريق أمامها لتكون مساهماً فاعلاً في تحقيق رؤية القيادة لمستقبل الوطن.

وأكدت ‎الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان أنه بفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، تمكنت المرأة الإماراتية من أن تكون علامة بارزة يشار لها بالبنان في كافة القطاعات المجتمعية والاقتصادية والسياسية إقليمياً وعالمياً بجانب دورها في الحفاظ وتعزيز الهوية الوطنية والتماسك المجتمعي.

من جانبه أكد الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان راعي المؤتمر أن النهج الذي رسخه مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وإيمانه بالدور الريادي والمحوري للمرأة الإماراتية في تحقيق التنمية وأن ما حققته ومازالت تحققه من مكتسبات مهمة هو ثمرة الدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وأخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات.

وأشار إلى أن العمل على هذا المؤتمر تم بتشاركية عالية بين مؤسسات الدولة وعدد من الشركات الخاصة والعامة بالدولة التي تؤمن بدور المرأة وتعمل جاهدة لتكون شريكاً في تعزيز مكانتها ووصولها إلى التنافسية العالمية .. مثمناً دور الرعاة والداعمين في إنجاح المؤتمر.

من ناحيتها قالت منى أحمد الجابر، مدير تنفيذي الاتصال المؤسسي في مجلس التوازن الاقتصادي إنهم في المجلس ضمن الرعاة الرئيسيين لهذا المؤتمر المهم الذي يناقش الدور المحوري للمرأة الإماراتية في دعم مسيرة التنمية والتطوير خلال السنوات الخمسين القادمة.

وأكدت أن المرأة الإماراتية أصبحت، بفضل دعم ورعاية وتشجيع القيادة الرشيدة واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك متميزة في جميع القطاعات، وتساهم بفعالية في بناء مستقبل أكثر ازدهاراً وتقدماً، موضحة أن المرأة الإماراتية كان لها دور مهم وأساسي في دعم مسيرة التميز والنجاح التي شهدها مجلس التوازن الاقتصادي منذ تأسيسه، حيث تولت إدارة العديد من البرامج والمبادرات وحققت فيها نجاحات مبهرة.

ويسلط المؤتمر الضوء على كيفية تعزيز قدرات المرأة في دعم الهوية الوطنية، وتقديم منهجية بناء الهوية الإقتصادية لرائدات الأعمال بالدولة وتحقيق التنافسية في ظل تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وأثر التشريعات على اسهامات المرأة في التنمية المستدامة وأهمية ترسيخ ثقافة العطاء والتطوع والتسامح ودور المؤسسات الخيرية والإنسانية في هذا الشأن وغيرها من الموضوعات التي تهم المرأة والباحثين.

طباعة Email