00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الاتحاد للكهرباء»: منظومة متكاملة للحفاظ على نوعية المياه

أكد محمد محمد صالح، مدير عام «الاتحاد للماء والكهرباء» سعي الاتحاد الدائم لتقديم خدماته وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية وفي سبيل ذلك يحرص على نوعية المياه التي ينتجها ويخزنها ويوزعها انطلاقاً من أن الحفاظ على نوعية المياه وضمان جودتها أحد جوانب المنظومة التي تشكل دوره في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للأمن المائي.

وقال صالح إن «الاتحاد للماء والكهرباء» يطبق منظومة متكاملة للحفاظ على نوعية المياه والتأكد من صلاحيتها وجودتها قبل وصولها إلى المستهلك النهائي، فالخطوط الجديدة على سبيل المثال يتم حقنها بمادة الكلورين بالنسب الموصى بها عالمياً، ثم يتم غسل الخط بالكامل بالمياه ولا يتم التشغيل الفعلي له وربطه بالشبكة القائمة، إلا بعد أن يتم أخذ عينة من المياه المارة به إلى المختبر المركزي، للتأكد من خلوها من البكتيريا والملوثات بأنواعها.

ونوه إلى حرص «الاتحاد للماء والكهرباء» على مراقبة الإنتاج والصيانة الدورية للخزانات من خلال تنفيذ خطط معتمدة لمراقبة إنتاج محطات التحلية وإجراء عمليات الصيانة الدورية لها لضمان عدم وجود أي مؤثرات فعلية أو محتملة على الصحة العامة في المياه المنتجة منها وكذلك الحال بالنسبة للخزانات التي تشهد عمليات صيانة لضمان خلوها من الرواسب أو أي مكونات بكتيرية قد تؤثر على نوعية المياه المخزنة فيها.

وذكر صالح أن لدى «الاتحاد للماء والكهرباء» خططاً سنوية مجدولة للتدقيق على جودة المياه الموزعة وتتبع مستواها، موضحاً أن المختبر المركزي يقوم من خلال تلك الخطط بسحب عينات شهرية من جميع المواقع للتأكد من مطابقة المياه للمواصفات بما في ذلك محطات التحلية ومحطات الضخ ونقاط الربط الخاصة بالمياه المستوردة، فضلاً عن خطوط الإمداد والخزانات بأنواعها.

وتطرق إلى أبرز الإجراءات ومراحل تنفيذ عملية فحص المياه والتي تبدأ من خلال جامعي العينات الذين يباشرون مهامهم وفق خطة يومية موضوعة مسبقاً ليتم إرسال تلك العينات تباعاً إلى المختبر المركزي الذي يقوم بدوره بتقييم حالة المياه ونوعيتها بما في ذلك خصائصها الكيميائية والفيزيائية والبيولوجية والتأكد من خلوها من الملوثات وتحديد مدى ملاءمتها للاستخدام الآدمي بشكل آمن ثم يتم إعداد تقارير النتائج وإرسالها إلى الإدارات المعنية والتي يطلب منها في بعض الحالات اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة بناء على نتائج التقرير متى تطلب الأمر ذلك، ثم يعيد الفحص بعد تطبيق الإجراء التصحيحي المطلوب للتأكد من نتائج تطبيقه وتوافر المياه بالنوعية والجودة المطلوبة، لافتاً إلى أن متوسط عدد العينات التي يتم جمعها بصفة شهرية يفوق 400 عينة ونوه إلى أن عدد العينات التي تم جمعها وفحصها خلال العام 2020 بلغ نحو 5000 عينة.

ولفت صالح إلى أن جميع تلك الإجراءات المتعلقة بفحص المياه واتخاذ الإجراءات الكفيلة ببقائها بالمستوى النوعي المطلوب إنما تتم في «الاتحاد للماء والكهرباء» وفق الأدلة الإرشادية الصادرة عن أكبر المنظمات والهيئات الدولية المعنية بهذا المجال، وعلى رأسها الدليل الإرشادي لجودة مياه الشرب والصادر عن منظمة الصحة العالمية (WHO) والذي يتضمن أسلوب حساب عدد العينات وفقاً للتعداد السكاني والمناطق المخدومة وكذلك النسب المعتمدة لتركيز المكونات الكيميائية والميكروبيولوجية في العينة وأيضاً دليل المنظمة الأمريكية للصحة العامة (APHA) والذي يركز على كيفية تحليل العينات وضبط جودتها فضلاً عن دليل المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات (ILAC) والذي يوضح آليات وقواعد اتخاذ القرار فيما يخص تطابق العينات.

وأشار صالح إلى أن «الاتحاد للماء والكهرباء» حاصلة على شهادة الاعتماد لمواصفة الأيزو العالمية (17025:2017)، والخاصة بالمتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة.

طباعة Email